حكم استقبال القِبْلة في الصلاة
|
أ.د. حسن عبد الغني أبوغدة
أضيف فى 1435/01/22 الموافق 2013/11/25 - 08:29 ص

يجب على من يرى الكعبة أن يستقبل بجسمه عينَها في الصلاة, أما من لا يعانيها فيستقبل بجسمه جهتها, والأصل في هذا قوله تعالى: {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ...} (البقرة: 150). وفي الحديث المتفـق عليه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال لرجـل علَّمه كيف يصلي: ((ثم استقبل القِبلة فكبِّر)). وروى مالك والترمذي وصححه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: ((ما بين المشرق والمغرب قِبْلة)). وهذا بالنسبة لمن هم في الجهة الشَّمالية من مكة؛ لأن الحديث قيل, والنبي – صلى الله عليه وسلم – في المدينة, وهي شمالي مكة.
أما من عَمِيتْ عليه جهة القِبلة لظلامٍ، أو غيم، أو حبس, فيجتهد بنفسه للاستدلال عليها قدر الاستطاعة, ولو بالنجوم أو القمر ليلاً، أو الشمس ونحوها نهاراً، أو بآلةٍ كبوصلةٍ أو ساعةٍ مجهَّزة لتحديد القبلة، فإن لم يتمكَّن سأل غيره من الثقات العالمين بالجهات, فإن لم يفعل وصلَّى بطلت صلاته؛ لأنه ترك وجوب البحث المطلوب منه بمقتضى الآية الكريمة. ومن ركب طائرة أو سيارة ونحوها، ولم يُمْكِنه إيقافُها ولا جمعُ صلاة الوقت الذي هو فيه مع صلاة أخرى تُجْمَع معها، وخاف أن يخرج وقتُ الصلاة قبل التوقُّف، وجب عليه الصلاة في السيارة أو الطائرة متحرِّياً جهة القبلة، مؤدياً لأركان الصلاة وواجباتها قدر استطاعته؛ لقوله تعالى: { يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (التغابن:1). ولا يحِلُّ له أن يترك الصلاة ليخرج وقتُها؛ لقوله تعالى: {...فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا} (النساء: 103).
أما صلاة النافلة حال السفر فيجوز صلاتها حيث كان الاتجاه، قاعداً أو مُومِئاً؛ لما في صحيح مسلم: (( أن النبي – صلى الله عليه وسلم – كان يصلي سُبْحَتَه ـ النافلة ـ حيثما توجَّهت به ناقته )).
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الصاعدي":مشروعية الولاية والقوامة ولا ينكرها إلا جاهل وجاحد
أكدت الدكتورة أميرة الصاعدي، الأستاذ المشارك بمعهد تعليم اللغة العربية بجامعة أم القرى تخصص الكتاب والسنة، والمهتمة بالدعوة والعمل التطوعي وقضايا المرأة،على عدل الإسلام ورحمته وأنه خير للبشرية جمعاء، وقالت أن المرأة المسلمة حظيت بكل تكريم وعناية ورعاية، وأشارت الى النصوص الشرعية الدالة على مشروعية الولاية والقوامة وقالت أنه "لا ينكرها إلا جاهل وجاحد ومن في قلبه نفاق".
وزير العدل يوجِّه بعدم إيقاف أي مأذون إلا بعد الرجوع للوزارة
وجَّه وزير العدل الدكتور وليد بن محمد الصمعاني بعدم إيقاف أي مأذون في حال وقوع بعض المخالفات منه إلا بعد الرفع إلى الوزارة، ويكون موضحًا فيه نوعها مرفقًا بها صور الضبوط.
مشروع "تعظيم البلد الحرام" ينطلق لخدمة الحجيج بـ700 شاب مكي
بشعار "ضيف الرحمن غالٍ علينا".. وتأهيلهم بحزمة دورات تدريبية
مصطلح الشهيد
الشَّهِيدُ الْمَقْتُول فِي سَبِيل اللَّهِ، وَالْجَمْعُ شُهَدَاءُ. وسُمِّيَ الشَّهِيدُ شَهِيدًا؛ لأِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ شَهِدُوا لَهُ بِالْجَنَّةِ.
هل يجوز للمرأة أن تحمل طفلها وهي في الصلاة؟
سؤال من زائرة في صفحة الملتقى الفقهي على شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك:
الأعذار المبيحة لتنظيم النسل
هل يجوز لي أن أتوقف عن الإنجاب لمدة أربع سنوات، أي بعد إتمام ابني أربع سنوات، لأن بعض العلماء أفتوا بجواز وقف الإنجاب لمدة سنتين فقط .... أجبني بارك الله فيك؟
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م