حكم استقبال القِبْلة في الصلاة
|
أ.د. حسن عبد الغني أبوغدة
أضيف فى 1435/01/22 الموافق 2013/11/25 - 08:29 ص

يجب على من يرى الكعبة أن يستقبل بجسمه عينَها في الصلاة, أما من لا يعانيها فيستقبل بجسمه جهتها, والأصل في هذا قوله تعالى: {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ...} (البقرة: 150). وفي الحديث المتفـق عليه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال لرجـل علَّمه كيف يصلي: ((ثم استقبل القِبلة فكبِّر)). وروى مالك والترمذي وصححه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: ((ما بين المشرق والمغرب قِبْلة)). وهذا بالنسبة لمن هم في الجهة الشَّمالية من مكة؛ لأن الحديث قيل, والنبي – صلى الله عليه وسلم – في المدينة, وهي شمالي مكة.
أما من عَمِيتْ عليه جهة القِبلة لظلامٍ، أو غيم، أو حبس, فيجتهد بنفسه للاستدلال عليها قدر الاستطاعة, ولو بالنجوم أو القمر ليلاً، أو الشمس ونحوها نهاراً، أو بآلةٍ كبوصلةٍ أو ساعةٍ مجهَّزة لتحديد القبلة، فإن لم يتمكَّن سأل غيره من الثقات العالمين بالجهات, فإن لم يفعل وصلَّى بطلت صلاته؛ لأنه ترك وجوب البحث المطلوب منه بمقتضى الآية الكريمة. ومن ركب طائرة أو سيارة ونحوها، ولم يُمْكِنه إيقافُها ولا جمعُ صلاة الوقت الذي هو فيه مع صلاة أخرى تُجْمَع معها، وخاف أن يخرج وقتُ الصلاة قبل التوقُّف، وجب عليه الصلاة في السيارة أو الطائرة متحرِّياً جهة القبلة، مؤدياً لأركان الصلاة وواجباتها قدر استطاعته؛ لقوله تعالى: { يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} (التغابن:1). ولا يحِلُّ له أن يترك الصلاة ليخرج وقتُها؛ لقوله تعالى: {...فَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا} (النساء: 103).
أما صلاة النافلة حال السفر فيجوز صلاتها حيث كان الاتجاه، قاعداً أو مُومِئاً؛ لما في صحيح مسلم: (( أن النبي – صلى الله عليه وسلم – كان يصلي سُبْحَتَه ـ النافلة ـ حيثما توجَّهت به ناقته )).
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
منع أذان الفجر في " المكبرات الخارجية " بـ" قيرغيزستان"
أصدرت السلطات في جمهورية "قرغيزستان" قرارًا بمنع أذان الفجر من المكبرات الخارجية بالمساجد، وأرسلت القرار للإدارة الروحية في "قرغيزستان" لتنفيذ العمل به.
"الخثلان": عدم كتابة الأسماء الشخصية على المساجد أقرب للإخلاص
أفتى عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، "الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان"، بعدم كتابة الأسماء الشخصية والخاصة على المساجد لكون ذلك أقرب للإخلاص.
العدل تمنع إتمام عقد الزواج بدون موافقة لفظية من العروس
وجهت وزارة العدل السعودية، كافة المحاكم ومأذوني عقود الأنكحة، بأن يقوم المأذون قبل ضبطه لعقد النكاح، بأخذ موافقة المرأة وفق الوجه الشرعي وسماع ذلك بنفسه، في إشارة إلى إتمام العديد من عقود النكاح بدون سماع المأذون الشرعي، الموافقة من العروس بنفسه تلفظاً.
حكم إدراك بعض الصلاة في وقتها
يُسنَّ تعجيل أداء الصلوات في أول الوقت، للحديث المتفق عليه: ( أحبُّ الأعمال إلى الله الصلاة على وقتها ).
هل من حق الأم أن ترفض الخاطب المناسب لابنتها؟
تقدم ابن أخي لخطبة ابنتي، وهو شاب مناسب، خُلُقاً، وديناً، ومكانة، وشكلاً، وعملاً، ووافقتُ أنا وابنتي، لكنَّ زوجتي مانعت، فهل هذا من حقها شرعاً؟ وهل لموقفها المعارض أثر في الموضوع؟
صفة الذوق في الإسلام 2-2
الذوق واللباقة سجايا نبوية
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م