الدية
|
د.نايف بن جمعان الجريدان
أضيف فى 1433/01/23 الموافق 2011/12/18 - 03:22 م


الدية

 

التعريف بالدية لغة

الدية - لغة - مصدر : ودي يدي دية ، وأصلها : وديا ، فحذفت الواو ، وعوض عنها بالتاء . قال الفيروزآبادي : " الدية بالكسر : حق القتيل ، وجمعها : ديات ، ووداه - كدعاه - : أعطي ديته " ، وقال ابن منظور : " نقول : وديت القتيل : إذا أعطيت وديته ، واتديت ، أي أخذت ديته ، وإذا أمرت منه قلت أد فلانا ، وللاثنين ، أديا ، وللجمع : أدوا " . وقال أحمد المقري الفيومي : " ودي القاتل القتيل يديه دية : إذا أعطى وليه المال الذي هو بدل النفس ، سمي ذلك المال دية تسمية بالمصدر .." هذا وقد ورد لفظ " دية " في القرآن مرتين.

التعريف بالدية اصطلاحا

وإن كانت تطلق في اللغة على بدل النفس فقط إلا أن الفقهاء اختلفوا فيما تطلق عليه على أقوال:

 القول الأول:

شاع استعمالها عند أكثر الفقهاء في بدل النفس ، وما دونها أيضا ، وقد أشار إلى ذلك الحافظ ابن حجر ، فذكر أن الدية هي ما جعل في مقابلة النفس ، ولكن البخاري وغيره أوردوا تحت باب الديات ما يتعلق بالقصاص ، بناء على أن كل ما يجب فيه القصاص فيجوز العفو عنه على مال فتكون الدية أشمل . وهذا ما ذهب إليه الجمهور من المالكية ، والشافعية ، والحنابلة ، والظاهرية.

القول الثاني:

ذهب الحنفية إلى أن الدية إنما تطلق على سبيل الحقيقة على ما يقابل النفس ، وأن ما يقابل ما دونها سموه بالأرش ، حيث قال الحصكفي الحنفي : " الدية في الشرع اسم للمال الذي هو بدل النفس .. والأرش : اسم للواجب فيما دون النفس "[1]  في حين صرح غيرهم بالتعميم فقال ابن حجر الهيثمي : " الدية شرعا : مال وجب على حر بجناية في نفس ، أو غيرها "[2]  .ويقول ابن قدامة : " من أتلف ما في الإنسان منه شيء واحد ففيه الدية ، وما فيه شيئان ففي كل واحد منهما نصف الدية "[3]  ،ويقول ابن مفلح : " الدية وهي - في الأصل - مصدر يسمى به المال المؤدى إلى المجني عليه ، أو أوليائه كالخلق بمعنى المخلوق … كل من أتلف إنسانا ، أو جزءا منه بمباشرة ، أو سبب ، فعليه ديته "[4]  ، وقد رجح القليوبي الشافعي أن " الحكومة " أو " الأرش " تسمى دية[5].

هذا ، وإن جماعة من الفقهاء قالوا : الدية في الحر ، والقيمة في العبد ، ونحوه ، بناء على أن الدية ثابتة محددة في النفس حيث هي مائة إبل ، أو ألف دينار على خلاف فيه وكذلك في الأعضاء حيث حدد لكل عضو ديته ، وأما العبد فإذا أتلف فالواجب فيه القيمة مهما بلغت ، وكذلك بقية الأموال ، في حين لم يوافق على ذلك في العبد آخرون[6].
القول الراجح في تعريف الدية اصطلاحا:

والذي يظهر رجحانه هو إطلاق لفظ " الدية " على ما يقابل النفس وما دونها؛ وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أطلق الدية على المال الذي يدفع في مقابل الجناية على الأعضاء في أكثر من حديث ورواية ، منها قوله : " دية أصابع اليدين ، والرجلين سواء ، عشرة من الإبل لكل أصبع " قال الترمذي : " حديث حسن صحيح .. "[7]  وغيره حتى ترجم البخاري باب دية الأصابع[8]. ثم إن استعمال القرآن الكريم للدية بمعنى دية النفس لا يعني حصرها في بدل النفس ، بل هو استعمال لها في بعض أفرادها.

فعلى ضوء ذلك التعريف المختار للدية هو: أنها: المال الواجب بالجناية على الإنسان في نفسه ، أو ما دونها من الأعضاء.

شرح التعريف المختار للدية:

قولنا : " المال الواجب " جنس يشمل الأموال الواجبة بالجناية ، أو بعقد أو بغيرهما.

 وقولنا :" بالجناية على الإنسان .. " خرج به المال الواجب بعقد ، أو بإتلاف شيء آخر عدا النفس وما دونها ، ثم إن هذا التعريف يشمل كل مال واجب بالجناية على النفس وما دونها سواء كان يجب مباشرة- كما في القتل الخطأ ونحوه- أو يجب بدلا عن القصاص فيما إذا كان الموجب القصاص ، ثم يسقط لأي سبب كان ، فيثبت بدله الدية . على خلاف وتفصيل في مدى اعتبارها بدلا أم لا ؟

وأخيرا:

من الجدير بالتنويه به هو أن " الدية " في الواقع هي بدل المتلف الذي يدخل في باب ضمان المتلفات ، ولكنها مع ذلك خصصها الشرع ببدل الإنسان : نفسه ، أو أعضائه ، أو قواه ، تنبيها على كرامة الإنسان ، وتخصيصا لما يتعلق بها بمصطلحات خاصة.



 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
الإعلام الماليزي يلاحق الحسابات التي تنشر الشائعات والأخبار المغلوطة
في بادرة إيجابية للدعوة لتحري الدقة، وقيام الإعلام بدوره الحقيقي في بيان الحقائق ونشرها، شن الإعلام الماليزي حربا على الحسابات التي تنشر أخبارا مغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن انتشرت كثير من الشائعات والأخبار المكذوبة، ويعتقد المتابعون للقنوات بصحتها ويتأثرون بها. وبدأت هيئة الإعلام الماليزية برصد الأخبار الكاذبة بشكل يومي ومكافحة انتشارها.
علماء من 41 دولة يبحثون أسباب الانحراف الفكري وعلاجه بأم القرى
أقامت جامعة أم القرى ـ أمس ـ اللقاء الخامس والعشرين لهذا العام بعنوان: "الانحراف الفكري أسبابه وعلاجه" بحضور دعاة وعلماء أفارقة من 41 دولة، وذلك بقاعة الملك فيصل بالمدينة الجامعية بالعابدية.
افتتاح المركز الإسلامي بجامعة "فريبورغ " بسويسرا
تم افتتاح المركز إسلامي "الإسلام والمجتمع" داخل كلية الديانات في "جامعة فريبورغ"، بمدينة "فريبورغ" السويسرية، بهدف تدريب الائمة من المسلمين والدعاة وتأهيل طلبة العلم هناك
أدلة فطر من استمنى نهار رمضان
فإن من طلب خروج المني بأي وسيلة، سواء بيده، أو بالتدلك على الأرض، أو ما أشبه ذلك حتى أنزل، فإنّ صومه يفسد بذلك، وهذا ما عليه الأئمة الأربعة ـ رحمهم الله ـ الإمام أبي حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد.
هل على المريض المسافر إطعام اذا أفطر في نهار رمضان؟
بعد أن قرأت في موقعكم المبارك كفارة فطر المريض وأنه عليه الفدية، أشكل عليَّ لو كان هذا المريض مسافرا، فإنه سيعذر أصلا بسفره فلا يطالب بالصيام، فحينئذ سيسقط عنه الإطعام. فهل تحليلي لهذه المسألة صحيح؟
استغلال شهر رمضان فيما لا فائدة فيه
فإن المشروع للمسلم رجلاً كان أو امرأة احترام شهر رمضان، وشغله بالطاعات، وتجنب المعاصي والسيئات في كل وقت وفي رمضان آكد لحرمة الزمان، والسهر لمشاهدة الأفلام والمسلسلات التي تعرض في التلفاز أو الفيديو أو بواسطة الدش أو استماع الملاهي والأغاني كل ذلك محرم ومعصية في رمضان وفي غيره، لكنه في رمضان أشد إثماً.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م