المقادير الشرعية- الرطل، والمد، والصاع وما يعادلها بالوحدات العالمية الرائجة
|
فضل ربي ممتاز زادة
أضيف فى 1432/09/03 الموافق 2011/08/03 - 01:41 م


المقادير الشرعية- الرطل، والمد، والصاع وما يعادلها بالوحدات العالمية الرائجة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد وعلى آله و أصحابه أجمعين .

أما بعد :

فإن من الأحكام التي تهم الناس في شهر رمضان وغيره ما يساوي المقادير الشرعية من "مد" و "صاع " ونحوهما بوحدات قياس الوزن العالمية الرائجة في هذا العصر، وذلك لأن كثير من أحكام الصيام متعلقة بتلك المقادير مثل فدية إفطار ذوي الأعذار من المرضى وكبار السن والحوامل ، بالإضافة إلى مقدار صدقة الفطر والكفارات...

و تلك المقادير جاء بيانها في الكتب الفقهية بـالمد و الصاع ونحوهما من المقادير و المكاييل التي لا يتعامل بها الناس في العصر الحاضر، ولا يعرفون قدرها ولا ما يساويه بوحدات قياس الوزن الرائجة التي يتعاملون بها، ثم إنهم لما يسألون بعض المفتين في ذلك فيأتيهم الجواب بتلك المقادير المبينة في كتب الفقه ولا يبينون مقاديرها بالحدات التي يتعامل بها الناس فيبقى المستفتي في حيرة من أمره.

فأردت في هذا البحث بيان تلك المقادير ببعض الوحدات العالمية الرائجة في أغلب البلدان، وحاولت تحقيق القول فيها وتخريجه على المذاهب الأربعة.

و أسأل الله تعالى أن ينفع به.

و يشتمل البحث على المباحث الآتية :

المبحث الأول :  مقدار المد بالرطل.

المبحث الثاني :  مقدار الرطل بالكيلو جرام.

المبحث الثالث: مقدار المد بالكيلو جرام.

المبحث الرابع: مقدار الصاع بالكيلو جرام.

 

المبحث الأول : مقدار المد بالرطل:

تعريف المد:

المد بالضم في اللغة مكيال من المكاييل التي يقدر بها الأشياء، ويقدر بملء كفي الإنسان المتعدل[1].

قال ابن فارس: " الميم والدال أصل واحد يدل على جر شيء في طول، واتصال شيء بشيء في استطالة، تقول: مدَدْت الشيء أمده مداً، ومد النهرُ، ومده نهر آخر أي زاد فيه، وواصله فأطال مدته، ... ومن الباب المد من المكاييل؛ لأنه يمد المكيل بالمكيل مثله "[2].

واتفق أهل الفقه واللغة على أن المد ربع صاع[3].

وهو أصغر أنواع المكاييل على الإطلاق، كما أنه من المكاييل الشرعية الأساسية التي يترتب عليها أحكام فقهية كثيرة[4].

تعريف الرطل:

الرطل في اللغة بفتح الراء وكسرها والكسر أشهر، معيار يُوزن به وهو مكيال أيضاً، والرطل بالبغدادي يزن إثنتي عشرة أوقية[5].

وقال الفيومي : "وهو بالبغدادي إثنتا عشرة أوقية، والأوقية إستار وثلث إستار، والإستار أربعة مثاقيل ونصف مثقال، والمثقال درهم وثلاثة أسباع، والدرهم ستة دوانق، والدانق ثمان حبات وخمس حبة، وعلى هذا فالرطل تسعون مثقالاً، وهي مائة درهم وثمانية وعشرون درهماً وأربعة أسباع درهم"[6].

والرطل في اصطلاح الفقهاء على نوعين: رطل دمشقي، ورطل بغدادي، ويقال له عراقي، والثاني هو المقصود لدى الفقهاء إذا أطلق، وبه يتم تقدير الأحكام الشرعية لديهم[7].

اختلف أهل العلم في مقدار الرطل العراقي بالدرهم على ثلاثة أقوال:

القول الأول: أن الرطل البغدادي يساوي مائة وثمانية وعشرون درهماً وأربعة أسباع 4/7  128 درهم،وإلى هذا ذهب الشافعية[8]، والحنابلة[9].

القول الثاني: أن الرطل البغدادي يساوي مائة وثمانية وعشرون درهماً، وإلى هذا ذهب المالكية[10].

القول الثالث: أن الرطل البغدادي يساوي مائة وثلاثين درهما 130 وإلى هذا ذهب الحنفية[11].

ويلاحظ هنا أن قول المالكية قريب من قول الشافعية والحنابلة والفرق بينهما بسيط جداً، لا يكاد يؤثر في المقادير المكيالية.

ولعل السبب في اختلافهم هذا هو ما قام كل واحد من المذاهب بالتجرية والتقدير فظهرت هذه الفروق البسيطة.

وأما الرطل الدمشقي فهو أكبر من الرطل البغدادي، وهو عند الفقهاء ستمائة 600 درهم إلا أنه لا يقدر به شيء عند الفقهاء إلا تبعاً للرطل البغدادي[12].

وكذلك اختلف أهل العلم في مقدار المد بالرطل ولهم في ذلك قولان:

القول الأول: ذهب جمهور أهل العلم إلى أن المد رطل وثلث بالعراقي، وهو قول الإمام أبي يوسف من الحنفية[13]، وقول المالكية[14]، والشافعية[15]، والحنابلة[16].

القول الثاني: أن المد رطلان بالعراقي، وإلى هذا ذهب الإمامان أبو حنيفة ومحمد بن الحسن الشيباني، -رحمهما الله تعالى- وعليه مذهب الحنفية[17].

الأدلـة:

استدل الجمهور بقولهم بأدلة من السنة:

1- ما ثبت أن النبي –صلى الله عليه وسلم - قال لكعب بن عجرة: " أطعم ستة  مساكين فرقاً من طعام "[18].

وجه الاستدلال: أنه لا خلاف بين أحد في أن الفَرْق ثلاثة آصع، والفرق ستة عشر رطلا، فثبت أن الصاع خمسة أرطال وثلث، وبما أن الصاع أربعة أمداد بالإجماع، فيكون المد رطلاً وثلث رطل[19].

2- قوله –صلى الله عليه وسلم -: " المكيال مكيال أهل المدينة "[20].

وجه الاستدلال: أن الثابت بالتواتر عن مكيال أهل المدينة أن المد عندهم رطل وثلث رطل، ولم يثبت تغييره، فيكون هو المعتبر للحديث[21].

3- ما روي أن أبا يوسف صاحب أبي حنيفة –رحمهما الله تعالى- دخل المدينة وسأل أهلها عن الصاع؟ فقالوا: خمسة أرطال وثلث، فسألهم الحجة، فقالوا: غداً، فجاء من الغد سبعون شيخاً كل واحد منهم أخذ صاعاً تحت ردائه، فقال: صاعي ورثته عن أبي وورثه أبي عن جدي، حتى انتهوا به إلى النبي –صلى الله عليه وسلم - ، فرجع أبو يوسف عن قوله[22].

قال ابن قدامة –رحمه الله تعالى-: «وهذا إسناد متواتر يفيد القطع»[23].

واستدل أصحاب القول الثاني بما روي عن أنس بن مالك – رضى الله عنه - أن النبي –صلى الله عليه وسلم -  كان يتوضأ برطلين، ويغتسل بالصاع ثمانية أرطال [24].

وجه الاستدلال: أنه قد ثبت عن النبي –صلى الله عليه وسلم -  أنه كان يتوضأ بمد من الماء، فيكو المد رطلان كما جاء في الحديث، ثم إنه من المتفق عليه بين أهل العلم أن الصاع أربعة أمداد، وفي الحديث صرح بأن الصاع ثمانية أرطال، فيكون المد رطلان، وهذا نص[25].

ونوقش الحديث بأنه ضعيف لا تقوم به الحجة[26].

الترجيـح:

ولعل الراجح –والله تعالى أعلم- هو أن المد رطل وثلث بالعراقي، لقوة أدلة هذا القول، وكثرتها، وسلامتها مكن المناقشة المؤثرة، ولضعف دليل القول الثاني، ولرجوع الإمام أبي يوسف من الحنفية عن قوله بعد ما تبين له أن الراجح هو قول الجمهور.

المبحث الثاني : مقدار الرطل بالكيلو جرام :

تعريف الكيلو جرام:

مصطلح الكيلو جرام Kilogram[27] مكون من كلمتين كيلو وجرام، والجرام وحدة كتلة في النظام المتري، يحتوي الجرام الواحد على كتلة تعادل كتلة سنتيمتر مكعب من الماء في درجة حرارة 4ه م، ويستعمل الجرام عادة لقياس الأوزان، يعادل الجرام الواحد 0.0353 والأوقية تعادل 28.35 جرام، ويستعمل الجرام لوزن المواد الخفيفة خاصة العقاقير والمواد الطبية[28].

وكلمة Kilo تعني: ألف مرة[29].

والكيلو جرام وحدة لقياس الكتلة كمية من المادة في نظام الوحدات المترية، وهو إحدى الوحدات الأساسية في هذا النظام.

والكيلو جرام يعادل ألف جرام، وهو يساوي كتلة 1000سم مكعب من الماء في درجة حرارة 4ه م ويستخدم الكيلو جرام لقياس الأوزان أيضاًَ[30].

والمقياس المعياري العالمي للكتلة عبارة عن أسطوانة عن البلاتين، كتلتها كيلو جرام واحد ويحتفظ بالاسطوانة المكتب العالمي للأوزان والمقاييس في سيفرس قرب مدينة باريس عاصمة فرنسا[31].

الكيلو جرام وحدة من مجموعة من الوحدات النظام المتري تستخدم للقيام بعمليات قياس الوزن والكتلة، وقد استحدث هذا النظام على أيدي مجموعة من العلماء الفرنسيين في العقد الأخير من القرن الثامن عشر الميلادي، وتمت مراجعته عدة مرات، وهو يسمى في هيئته الحالية رسمياً باسم "النظام العالمي للوحدات"، وأما التسمية «متري» فأصلها هو وحدة قياس الطول الأساسية "المتر"[32].

وبما أن الكيلو جرام وحدة قياس عالمية، وهي رائجة في أغلب البلدان الإسلامية، فلا بد من معرفة قدر الرطل البغدادي بالكيلو جرام ليعرف بناء على ذلك مقدار المد والصاع، وهما المكيالان اللذان يقاس بهما مقدار فدية إفطار المسن ليمكن معرفة قدرهما بالكليو جرام.

سبق أن عرفنا أن أهل العلم قدروا الرطل بالدرهم واختلفوا في ذلك على ثلاثة أقوال، وبناء على اختلافهم هناك سيترتب اختلاف في هذه المسألة.

وبما أن الفقهاء قدروا مقدار الرطل بالدرهم فلا بد من معرفة قدر الدرهم  كوحدة أساسية لمعرفة مقدار الرطل، ثم معرفة قدر الدرهم بالجرامات كوحدة أساسية مكونة لكيلو جرام، لنتمكن بناء عليه من معرفة قدر الرطل والمد والصاع بالكيلو جرام.

اختلف أهل العلم في مقدار الدرهم على قولين:

القول الأول: أن الدرهم يساوي خمسين حبة وخمسا حبة، وهذا قول جمهور أهل العلم وهم المالكية[33]، والشافعية[34]، والحنابلة[35].

القول الثاني: أن الدرهم يساوي سبعين حبة، وهذا قول الحنفية[36].

وقدر الفقهاء المعاصرون الحبة بالجرام بـ 0.0589 [37].

وبناء على هذا يخرج لأهل العلم في مقدار الرطل بالكيلو جرام ثلاثة أقوال:

القول الأول: قول الشافعية والحنابلة، وهو مبني على أن الرطل البغدادي يساوي مائة وثمانية وعشرين درهماً وأربعة أسباع درهم، 4 128 والدرهم عندهم يساوي خمسين حبة وخمسا حبة  2/5و 50. فيكون وزن الرطل بالكيلو جرام بناء على هذا القول على النحو الآتي:

أ- 50.4 حبة × 0.0589 جرام = الدرهم بالجرام = 2.968 جراماً

ب- 128.571درهما ×2.968 جرام = الرطل بالجرام = 381.6 جراماً[38].

فيكون مقدار الرطل بالكيلو جرام عند الشافعية والحنابلة 381.6 جراماً.
أي: 0.3816 كيلو جراماً تقريباً.

القول الثاني: وهو قول المالكية، وهو مبني على أن الرطل البغدادي يساوي 128 درهماً، والدرهم عندهم يساوي خمسين حبة وخمسا حبة 2 50 فيكون وزن الرطل بالكيلو جرام بناء على هذا القول على النحو الآتي:

 أ - 50.4 حبة × 0.0589 جراماً = الدرهم بالجرام = 2.968 جراماً.

ب- 128 درهماً × 2.968 جراماً = الرطل بالجرام = 380 جراماً.

فيكون مقدار الرطل بالكيلو جرام عند المالكية 380 جراماً أي 0.38 كيلو جراماً، وهو قريب جداً إلى مذهب الشافعية والحنابلة والفرق جرام ونصف تقريباً وهذا الفرق غير مؤثر.

القول الثالث: وهو قول الحنفية، وهو مبني على أن الرطل البغدادي يساوي مائة وثلاثين درهماً 130، والدرهم عندهم يساوي سبعين 70 حبة، فيكون وزن الرطل بالكيلو جرام عندهم بناء على هذا القول على النحو الآتي:

 أ - 70 حبة × 0.0589 جراماً = الدرهم بالجرام = 4.123 جراماً

ب‌-             130 درهماً × 4.123 جراماً = الرطل بالجرام = 536 جراماً

فيكون مقدار الرطل بالكيلو جرام عند الحنفية 536 جراماً أي 0.536 كيلو جراماً أي نصف كيلو و 36 جراماً.

المبحث الثالث : مقدار المد بالكيلو جرام :

سبق البيان أن الفقهاء اختلفوا في مقدار المد بالرطل على قولين هما:

القول الأول: أن المد رطل وثلث، وهو قول الجمهور وأبي يوسف من الحنفية.

القول الثاني: أن المد رطلان، وهو قول الحنفية.

واختلفوا في مقدار الرطل بالدرهم على ثلاثة أقوال، هي:

القول الأول: أن الرطل يساوي 124 درهما، وهو قول الشافعية والحنابلة.

القول الثاني: أن الرطل يساوي 128 درهماً، وهو قول المالكية.

القول الثالث: أن الرطل يساوي 130 درهماً، وهو قول الحنفية.

وعرفنا أن بناء على هذا الاختلاف واختلافهم في مقدار الدرهم بالحبات اختلف قولهم فيما يساوي الرطل والدرهم بالجرام.

وبناءً على الاختلاف في هذه المسائل سيترتب خلاف في مقدار المد بالكيلو جرام، ويضاف إلى ذلك سبباً آخر للاختلاف، وهو أن الإمام أبا يوسف وافق الجمهور في مقدار المد بالرطل، ووافق الحنفية في مقدار الرطل بالدرهم، وفي مقدار الدرهم بالحبات، وبناء على هذا يتخرج لأهل العلم أربعة أقوال في مقدار المد بالكيلو جرام على النحو الآتي:

القول الأول: مذهب الشافعية والحنابلة، وهو مبني على أن المد يساوي رطل وثلث 1.333 والرطل يساوي عندهم 381.6 جراماً، كما سبق بيانه، وبناء على هذا فيكون وزن المد بالكيلو جرام على النحو الآتي:

- 1.333 رطلا × 381.6 = المد بالجرام = 509 جراما تقريباً.

فيكون بمقدار المد بالكيلو جرام عند الشافعية والحنابلة 508.7 جراماً أي نصف كيلو جرام و9 جرامات، وهذا يوافق تقريباً ما ذهب إليه العلامة محمد بن صالح العثيمين –رحمه الله تعالى- حيث إن المد يساوي عنده 510 جراماً[39].

فيكون الفرق جراماً واحداً وهو فرق غير مؤثر، لاسيما فيما إذا كان المعيار كيلاً كما هو الحال في المد.

القول الثاني: مذهب المالكية، وهو مبني على أن المد يساوي رطل وثلث 1.333 والرطل يساوي عندهم 380 جراماً، كما سبق بيانه، وبناء على هذا فيكون وزن المد عندهم على النحو الآتي:

- 1.333 رطلا × 380 جراماً = المد بالجرام = 506.5 جراماً.

فيكون مقدار المد بالكيلو جرام عند المالكية 506.5 جراماً، أي نصف كيلو جرام وستة ونصف جرام، وهذا قريب جداً إلى مذهب الشافعية والحنابلة؛ حيث إن الفرق بين المذهبين حوالي جرامين، وهو فرق غير مؤثر لاسيما في المعيار إذا كان كيلاً كما هو الحال في المد.

القول الثالث: وهو مذهب الإمام أبي يوسف من الحنفية، وهو مبني على أن المد رطل وثلث 1.333 والرطل عنده يساوي 536 جراماً كغيره من الحنفية، كما سبق بيانه، وبناء على هذا فيكون وزن المد عنده بالكيلو جرام على النحو الآتي:

- 1.333 رطلا × 536 جراماً = المد بالجرام = 714.5 غراماً

فيكون مقدار المد بالكيلو جرام عند الإمام أبي يوسف –رحمه الله تعالى- 714.5 جراماً ما يقارب ثلاثة أرباع كيلو إلا عشرة ونصف غرام.

القول الرابع: وهو مذهب الحنفية، وهو مبني على أن المد يساوي رطلين، والرطل يساوي عندهم 536 جراماً كما سبق بيانه، وبناء على هذا فيكون وزن المد عند بالكيلو جرام على النحو الآتي:

2 رطلا × 536 جراماً = المد بالجرام = 1072 جراماً.

فيكون مقدار المد عندهم كيلو جراماً واحدا و 72 جراماً، وهذا أكثر من ضعف مذهب الجمهور.

المبحث الرابع : مقدار الصاع بالكيلو غرام :

تعريف الصاع:

قال ابن فارس: " الصاد والواو والعين أصل صحيح، وله بابان: أحدهما يدل على التفرق والتصدع، والآخر إناء. فالأول: قولهم: تصَوَّعوا، إذا تفرقوا، ... ويقال: تصوع شعره إذا تشقق ...

فأما الإناء فالصاع والصواع، وهو إناء يشرب به، وقد يكون مكيال من المكاييل صاعاً، وهو من ذوات الواو وسمي صاعاً؛ لأنه يدور بالمكيل "[40].

فالصاع في اللغة هو: التفرق، والإناء ما يكال به، ويقال الصُواع بالضم والكسر الصِواع[41].

الصاع اصطلاحاً:

يعتبر الصاع من أشهر المكاييل الإسلامية، وتدور عليه أحكام المكاييل في الفقه، وهو من مضاعفات المد، وعرف بأنه: مكيال يسع أربعة أمداد[42].

وقدر أيضاً بأربع حفنات بكف الرجل الذي ليس بعظيم الكفين ولا صغيرها[43].

وقد اتفق الفقهاء وأهل اللغة على أنه يساوي أربعة أمداد[44]، ولكن هذا الاتفاق لا أثر له؛ لأن أهل العلم اختلفوا في مقدار المد كما سبق بيانه، ولذا يختلف قدر الصاع بالوزن عندهم بناء على اختلافهم في قدر المد بالرطل، وقدر الدرهم بالحبات.

وبناء على الاختلاف في المقادير المذكورة يختلف مقدار الصاع بالكيلو غرام، ويتخرج لهم في ذلك أربعة أقوال:

القول الأول: وهو مذهب الشافعية[45]، والحنابلة[46]، وهو مبني على أن الصاع أربعة أمداد، والمد رطل وثلث، وعليه فيكون الصاع خمسة أرطال وثلث، وقد سبق البيان أن بناء على ذلك المد يساوي عندهم 509 جراماً، فيكون وزن الصاع عندهم بالكيلو جرام على النحو الآتي:

- 4 أمداد × 509 جرام = الصاع بالجرام = 2036 جرام فيكون مقدار الصاع بالكيلو جرام عندهم: كيلو جرامان و 36 جراماً[47].

القول الثاني: مذهب المالكية، وهو مبني على أن الصاع أربعة أمداد، والمد رطل وثلث، وعليه فيكون الصاع عندهم خمسة أرطال وثلث[48]، ولكن عند المالكية يساوي المد بالجرام 506.5 جراماً كما سبق بيانه، وبناء على هذا فيكون وزن الصاع عندهم بالكيلو جرامات على النحو الآتي:

- 4 أمداد × 506.5 جرام = الصاع بالجرام = 2026 جرام

فيكون مقدار الصاع عندهم بالكيلو جرام كيلو جرامات و 260 جراماً.

القول الثالث: مذهب الإمام أبي يوسف، وهو مبني على أن الصاع عنده أربعة أمداد، والمد رطل وثلث، وعليه فيكون الصاع خمسة أرطال وثلث عنده[49]، ولكن المد عنده يساوي بالجرام 714.5 كما سبق بيانه، وبناء على هذا فيكون وزن الصاع عنده بالكيلو جرامات على النحو الآتي:

- 4 أمداد × 714.5 جرام = الصاع بالجرام = 2858 جرام فيكون مقدار الصاع عنده بالكيلو جرام: ثلاثة كيلو جرامات إلا 142 جراماً.

القول الرابع: مذهب الحنفية، وهو مبني على أن الصاع عندهم أربعة أمداد، والمد عندهم رطلان، فيكون الصاع عندهم ثمانية أرطال[50]، وسبق أن عرفنا أن المد عند الحنفية يساوي 1072 جراماً، وبناء على هذا فيكون وزن الصاع عندهم بالكيلو جرام على النحو الآتي:

- 4 أمداد × 1072 جرام = الصاع بالجرام = 4288 جرام.

فيكون مقدار الصاع عندهم بالكيلو جرام أربعة كيلو جرامات و 288 جراماً، وهو أعلى مقدار بين المذاهب على الإطلاق.

هذا ، والله تعالى أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد و على آله و أصحابه وسلم .

إعداد فضل ربي ممتاز زاده

 



[1]     ينظر: مختار الصحاح ص/544، والمصباح المنير ص/216، والنهاية في غريب الحديث، والأثر 3/123.

[2] مقاييس اللغة 5/269.

[3]     ينظر: بدائع الصنائع 1/108، والكافي لابن عبدالبر 1/340، ومغني المحتاج 1/121، والمغني 1/294، و فتح الباري 1/365، والموسوعة الفقهية الكويتية 38/302، والمقادير الشرعية والأحكام الفقهية المتعلقة بها ص/162.

[4]     ينظر: الموسوعة الفقهية الكويتية 38/302 و303، والمقادير الشرعية والأحكام الفقهية المتعلقة بها ص/161 و 162.

[5]     ينظر: للفيومي ص/88.

[6]     المصباح المنير ص/88.

[7]     ينظر: المصباح المنير ص/88، والموسوعة الفقهية الكويتية 38/307، والمقادير الشرعية والأحكام الفقهية المتعلقة بها ص/190و 191.

[8]     ينظر: حاشية المحلى على المنهاج 2/16 و 17.

[9]     ينظر: المغني 1/295.

[10]   ينظر: شرح الزرقاني على الموطأ 2/131، والشرح ا لكبير 1/447.

[11]   ينظر: فتح القدير 2/41، وحاشية ابن عابدين 2/76.

[12]   ينظر: حاشية ابن عابدين 2/77، وحاشية المحلى على المنهاج 2/16 و 217، والموسوعة الفقهية الكويتية 38/308.

[13]   ينظر: بدائع الصنائع 2/108.

[14]   ينظر: حاشية الزرقاني على  الموطأ 2/131، والشرح الكبير 1/447.

[15]   ينظر: مغني المحتاج 1/121، وحاشية المحلى على المنهاج 2/16 و17.

[16]   ينظر: المغني 1/294.

[17]   ينظر: بدائع الصنائع 2/108.

[18]   متفق عليه، أخرجه البخاري في كتاب المغازي باب غزوة الحديبية برقم 4159 ص/568، ومسلم في صجيحه في كتاب الحج، باب جواز حلق الرأس للمحرم إذا كان به أذى برقم 1201 ص/292.

[19]   ينظر: المغني 1/294.

[20]   أخرجه أبو داود في سننه، باب قول النبي – صلى الله عليه وسلم - المكيال مكيال أهل المدينة من كتاب البيوع 2/220، والنسائي في كتاب الزكاة، باب كم الصاع؟ وفي كتاب البيوع، باب الرجحان في الوزن 5/40 و 7/250.

[21]   ينظر: المغني 1/294.

[22]   ينظر: بدائع الصنائع 2/107 و 108، والمغني 1/292.

[23]   المغني 1/294.

[24]   أخرجه الدارقطني في كتاب الطهارة، باب مقدار الماء المتطهر به 1/164 برقم 314.

[25]   ينظر: بدائع الصنائع للكاساني 2/108.

[26]   قال الدارقطني فيه «تفرد به موسى بن نصر، وهو ضعيف» سنن الدارقطني 1/164، وضعفه ابن قدامة في المغني 1/294.

[27]   ينظر: قاموس الجيب الأصغر –إنجليزي – عربي – ص/177.

[28]   ينظر: الموسوعة العربية العالمية 8/254، و25/293.

[29]   ينظر: المرجع السابق 25/393.

[30]   كتلة الجسم ليست في واقع الأمر وزنه أو ثقله، إذ أن الوزن يتغير بتغير ارتفاع الجسم عن سطح الأرض، ولكن مقياس الكتلة يطابق مقياس الوزن عندما يكون الجسم على سطح الأرض في مستوى البحر، ووحدة قياس الكتلة هي الكيلو غرام، غير أن معظم مستخدمي النظام المتري يعاملون الكيلو غرام كوحدة وزن، ينظر الموسوعة العربية العالمية، 25/293.

[31]   ينظر: الموسوعة العربية العالمية 20/376.

[32]   ينظر: المرجع السابق 25/392.

[33]   ينظر: حاشية الدسوقي 1/447.

[34]   ينظر: مغني المحتاج 1/389.

[35]   ينظر: كشاف القناع 2/229.

[36]   ينظر: حاشية ابن عابدين 2/29.

[37]   ينظر: الموسوعة الفقهية الكويتية 38/307، والمقادير الشرعية والأحكام الفقهية المتعلقة بها ص/146.

[38]   ينظر: الموسوعة الفقهية الكويتية 38/380، والمقادير الشرعية والأحكام الفقهية المتعلقة بها ص/227.

[39]   ينظر: الشرح الشرح الممتع على زاد المستقنع 6/176 و 177.

[40] مقاييس اللغة 3/321.

[41] ينظر: محتار الصحاح ص/328، والمصباح المنير ص/134، والنهاية في غريب الحديث والأثر 30/123.

[42]   ينظر: المغني 1/293، والمصباح المنير ص/134، والموسوعة الفقهية الكويتية 38/296.

[43]   ينظر: النهاية في غريب الحديث والأثر 3/123، والموسوعة الفقهية الكويتية 26/304.

[44]   ينظر: بدائع الصنائع 2/308، الكافي لابن عبدالبر 1/340، ومغني المحتاج 1/121 والمغني 1/294، وفتح الباري 1/365، والموسوعة الفقهية الكويتية 38/302، والمقادير الشرعية والأحكام الفقهية المتعلقة بها ص/190 و 191.

[45]   ينظر: مغني المحتاج 1/121.

[46]   ينظر: المغني 1/294.

[47]   ينظر: الشرح الممتع على زاد المستقنع 6/177.

[48]   ينظر: حاشية الدسوقي 1/447، وحاشية الزرقاني على الموطأ 2/131.

[49]   ينظر: بدائع الصنائع ي 2/108.

[50]   ينظر: بدائع الصنائع 2/108.

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
شرطية تقدّم شكوى للجنة حقوق الإنسان بهولندا بسبب منعها من الحجاب
قدّمت شرطية هولندية مسلمة شكوى إلى لجنة حقوق الإنسان في البلاد بسبب منعها من ارتداء الحجاب مع الزي الرسمي خلال أوقات العمل.
أوزبكستان تستضيف مؤتمرا دوليا حول "التضامن الإسلامي"
استضافت العاصمة الأوزبكية طشقند اليوم الأربعاء، مؤتمرا إسلاميا دوليا شارك فيه رؤساء الشؤون الدينية وعلماء وإداريون من بلدان عديدة بينها تركيا.
دورة في "فقه الطهارة" لطالبات الجامعة الإسلامية في غزة
تحت عنوان "في فقه الطهارة" افتتحت رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع نادي كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة دورتها العلمية بمشاركة أكثر من 60 طالبة، وقدمتها المحاضرة دارين محيسن.
كتاب الأصل
هذا الكتاب من أوائل ما ألف في المذهب الحنفي بل إنه من بواكير ما ألف في الفقه الإسلامي على الإطلاق ومؤلفه هو الإمام محمد بن الحسن بن فرقد الشيباني ولد سنة 131هـ وتوفي سنة 189هـ وهو تلميذ الإمام أبي حنيفة وصاحبه وناشر مذهبه وهو من أوائل من صنف في الفقه بشكل مستقل.
مختصر الخرقي
هذا الكتاب من أوائل الكتب الجامعة في المذهب الحنبلي وقد يكون أول كتاب شامل للأبواب الفقهية على المذهب الحنبلي ومؤلفه هو العلامة عمر بن حسين بن عبد الله أبو القاسم الخرقي نسبة إلى بيع الثياب والخرق المتوفى سنة 334هـ.
الأم
مؤلف هذا الكتاب هو الإمام محمد بن إدريس الشافعي أحد الأئمة الأربعة الأعلام المولود سنة 150هـ والمتوفى سنة 204هـ وهذا الكتاب عبارة عن مجموعة من الكتب للإمام الشافعي جمعها فيه تلميذه الربيع بن سلمان
123456
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م