خطيب المسجد النبوي: مفتاح الرحمة مرهون بالإحسان في عبادة الخالق
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1440/05/13 الموافق 2019/01/19 - 05:55 م

 

 تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ حسين آل الشيخ، في خطبة الجمعة، عن خلق عظيم ومبدأ كريم يعتبر من المحاسن العظمى في دين الإسلام ألا وهو خلق الإحسان.

وقال: من المحاسن العظمى في دين الإسلام المقررة في أصوله القطعية الدعوة إلى الإحسان بشتى صوره ومختلف أشكاله، قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى).

وأضاف: مفتاح الرحمة الإحسان في عبادة الخالق والسعي في نفع عباده وأنه يجب على المسلم أن يحرص على بذل الإحسان فعلاً وقولاً في معاملاته وفي مزاولة حياته فيفوز بالثمار العظيمة والفوائد الجسيمة، فصاحب الإحسان في معية الله عز وجل الخاصة التي تقتضي الحفظ والتأييد والتوفيق والتسديد، بل ويفوز المحسن بأعظم مطلب، ألا وهو محبة الله سبحانه لعبده المحسن، فحينئذ يسعد ولا يشقى دنيا وأخرى، بدليل قول الله تعالى ( َأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ).

وأردف "آل الشيخ": بالإحسان تفرح القلوب وتنشرح الصدور وتجلب النعم وتدفع النقم، وما انتشر الإحسان في مجتمع إلا وتماسك بنيانه ورقي من الآفات الاجتماعية وصار مجتمعًا متحضر ًا راقيًا خاليًا من كدر النفوس وضغائن القلوب، وبهذا يسلم من نيران الفتن وأسباب الصراع، ولهذا جاءت التوجيهات الربانية للعباد بالإحسان في تصرفاتهم والعيش به في تعاملاتهم قال تعالى: (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ).

وتابع: الإحسان المرغوب فيه من الشرع يشمل بذل جميع المنافع من أي نوع كان ولأي مخلوق يكون من إنسان أو حيوان، ولكنه يتفاوت أجره ويعظم فضله بتفاوت المحسن إليهم وحقهم ومقامهم، فأعلاهم الوالدان ثم الأقارب ثم سائر الخلق، مشيراً إلى معنى الإحسان الجميل الذي يقتضى من المسلم أن يعامل غيره بكل جميل من الأفعال وطيب الأقوال، فمنه معروف يمنحه ومنه مال يعطيه أو ينفع يبذله أو كلمة طيبة وعبارة حسنة مع لقاء جميل ومحيا رحب ووجه طلق مع بذل سلام، بدليل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (تبسمك في وجه أخيك صدقة).

وخلص في نهاية خطبته إلى أن الإحسان عطاء مدرار وضيافة بارة أو مواساة صادقة أو إعانة عن حاجة أو إدخال سرور على مسلم وإسداء جميل وإعطاء محروم ونصر مظلوم وإنقاذ مكروب وإعانة منكوب وزيارة مريض وإطعام جائع، وهكذا من كل ما يغمر الناس بالسرور والفرح والبهجة والحبور، فأحسنوا يحسن الله لكم ويضاعف مثوبتكم، قال تعالى (لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ) .

 

 

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
البحوث الإسلامية يحذر من فعل شائع وصفه رسول الله بالخيانة الكبرى
قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله– صلى الله عليه وسلم-، إن هناك فعلا شائعا بين الكثير من الناس، وصفه النبي– صلى الله عليه وسلم- بأنه خيانة كبرى.
السويد.. متطرفون يحرضون على حرق مساجد
طبعت مجموعة من العنصريين في السويد، أمس الأحد، عبارات عنصرية على قمصان، تحرض على إحراق المساجد.
السجن لثلاثة أشخاص خططوا لتفجير مسجد في كانساس الأمريكية
أصدر قاضٍ فدرالي أمريكي أحكاما بالسجن على 3 أشخاص، لإدانتهم بالتخطيط لتفجير مسجد في ولاية كانساس عام 2016.
"غرفة مكة " تنظم ملتقى " صفقة " لخدمات الحج والعمرة
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة مساء أمس النسخة الثانية لملتقى " صفقة " لخدمات الحج والعمرة
تعليم مكة يكرم الطلاب الفائزين في مسابقة الأمير نايف للسنة النبوية
كرّم المساعد للشؤون التعليمية بتعليم مكة المكرمة الدكتور فهد الزهراني الفائزين في التصفيات النهائية على مستوى منطقة مكة المكرمة لمسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز - رحمه الله - للسنة النبوية والحديث الشريف في عامها الـ 13 التي استضافتها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة, وشارك فيها 12 طالباً من خمس إدارات تعليمية القنفذة, وجدة, ومكة, والليث, والطائف, بحضور مدير الإشراف التربوي بتعليم مكة عمر الأحمدي, ورئيس قسم التربية الإسلامية الدكتور سعد العتيبي, وذلك بمقر الادارة بحي العزيزية بمكة.
مصر: مشروع قانون يقضي بالسجن من سنة لـ5 سنوات لبائعي السجائر للأطفال
في بادرة منها للحد من ظاهرة تدخين الأطفال، بعد أن انتشرت بصورة كبيرة خلال الفترة الماضية، تقدمت النائبة ماجدة نصر، عضو البرلمان، بمشروع قانون لمعاقبة بائعي السجائر لهم بالسجن من سنة إلى 5 سنوات.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م