خطيب المسجد النبوي: لا يشتد ساعد المجتمع إلا بأداء الحقوق
|
الملتقى الفقهي- واس
أضيف فى 1440/03/23 الموافق 2018/12/01 - 10:56 م

 

 

أكد إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي في خطبة الجمعة اليوم، أن الإسلام اعتنى بالعلاقات الاجتماعية، ورتب عليها أجراً يحفز على المبادرة لتتآلف القلوب، وتتوثق الروابط، وتلبى الحاجات، ويتطبع أفراد المجتمع بمكارم الأخلاق ومحاسن الأفعال، ويثقل الميزان، وترفع الدرجات.

وقال: إذا أُديت الحقوق وقويت العلاقات؛ اشتد ساعد المجتمع وقَوِيَ عوده وتماسك بنيانه؛ حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (حق المسلم على المسلم ست) قيل: ما هن يا رسول الله؟ قال: (إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجِبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس فحمد الله فسَمّته، وإذا مَرِض فعُده، وإذا مات فاتبعه).

وأضاف: هذا الحديث العظيم يفتح آفاق التقارب والتوادد، ويبث في الحياة الروح؛ إذ قال تعالى: {وألّف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعاً ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألّف بينهم إنه عزيز حكيم}.

وأردف: أول حقوق المسلم كلمة المحبة والوئام تحية أهل السلام، السلام مفتاح المحبة إلى القلوب ومفتاح الاستئذان على كل باب يغذي الحياة بالبركة والنماء والزيادة والسلام رسالة أمان وعلامة أهل الإيمان.

وتابع: من حقوق المسلم على أخيه المسلم إجابة دعوته، وحضور وليمته، وتطييب خاطره، ومشاركته فرحته، وتبادل الدعوات يحقق الألفة والاجتماع والتزوار والالتقاء.

وقال "الثبيتي": من حقوق المسلم على أخيه المسلم عيادته في مرضه؛ ذلك أن المريض يكابد ويعاني، وقد يطول به المرض فلا يغمض له جفن ولا يهدأ له بال، يتضور ألماً ويتقلب وجعاً ويتطلع إلى دعوة يحقق الله بها شفاءه ويرفع درجته، وزيارة تخفف آلامه، وكلمة تؤنسه في أحزانه، ولمسة حانية تُشعره بقرب إخوانه.

وأضاف: حين تتأمل الحقوق وتنوعها وشمولها ومقاصدها؛ تعلم أن حق المسلم على أخيه يستمر حتى عند وفاته، ويمتد بعد مماته؛ باتباع جنازته، والدعاء له.. وفي ذلك تكريم له وإعلاء لشأنه ورفع لقامته، كما يصور واقع الوفاء بين المؤمنين، وهذا مقتضى عقد الأخوة بينهم. وإذا مات المسلم يغسّل ويكفن ويصلى عليه، ويدعا له، ويشيّع إلى قبره، ويُدفن بترابه، وتتعاهد القبور ألا يصل إليها شيء من الامتهان، والمجتمع الذي يؤدي الحقوق طاعة لله واقتداء بسنة رسول الله، تقوى لحمته، ويشتد بناؤه، ويعز رجاله، ولن يجد متربص منفذاً يبث منه سمومه، أو ينخر في بنيانه، أو يقطع وشائج الحب بين أفراده.

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
الشارقة: تكريم 58 حافظاً أتموا حفظ القرآن كاملاً
نظمت مؤسسة الشارقة للقرآن والسنة النبوية بمقرها في مدينة الشارقة حفلها السنوي لتكريم الحفاظ مع نهاية عام 2018 حيث بلغ عدد الحفاظ في مختلف مراكزها المنتشرة في ربوع إمارة الشارقة أكثر من 58 حافظا أتموا حفظ القرآن كاملاً.
مؤتمر إسلامي في مكة يحذر من تصدير الفتاوى خارج نطاقها الجغرافي
قال المؤتمر الإسلامي العالمي للوحدة الإسلامية إن لكل جهة أحوالها وأعرافها الخاصة بها التي تختلف بها الفتاوى والأحكام، داعيا إلى قصر العمل الموضوعي المتعلق بالشؤون الدينية الرسمية لكل دولة على جغرافيتها المكانية دون التدخل في شؤون غيرها.
وفاة الشيخ "العجلان" بعد أن أمضى 25 عامًا مدرسًا بالمسجد الحرام
توفي مساء أمس الثلاثاء، الشيخ محمد بن عبدالله العجلان المدرس في المسجد الحرام عن عمر يناهز الـ 80 عامًا، بعد معاناة طويلة مع المرض.
وصول ضيوف برنامج خادم الحرمين للعمرة والزيارة إلى مكة المكرمة
وصل ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للعمرة والزيارة أمس الاثنين إلى مكة المكرمة، بعد زيارتهم للمدينة المنورة التي تخللها العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية الدينية وزيارة للمعالم الإسلامية والتاريخية.
خطيب الحرم المكي: الملل من نعمة الله آفة عظيمة تهدد العبد
أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور فيصل غزاوي، المسلمين بتقوى الله في السر والعلن وفي الخلوة والجلوة؛ فهي وصية للأولين والآخرين.
مجمع المصحف بالمدينة ينتهي من تصميم "رواية قالون عن نافع"
مع ملف "وورد" يحتوي نص القرآن الكريم كاملاً بالرسم العثماني
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م