ماء زمزم لا يشرب للتلذذ، إنما يشرب للتعبد
|
الشيخ عبد الكريم الخضير
أضيف فى 1440/03/11 الموافق 2018/11/19 - 09:36 ص

 

 

ماء زمزم لا يشرب للتلذذ، إنما يشرب للتعبد؛ لأن طعمه لا يشجع على التلذذ، وقد كان طعمه أشد ملوحة من الآن، وكان كثير من الناس لا يطيقه. والآن أصبح ماء زمزم مقبولًا، ولعله لكثرة ما يرد عليه ويخالطه من المياه التي تتسرب إلى البئر. مع أن المعجزات ظاهرة في هذا الماء والدراسات حوله كثيرة، حتى قيل من ضمن الدراسات أن الماء الوارد على هذه البئر بمجرد ما يلامس حجارة هذه البئر ينقلب إلى زمزم. وعلى كل حال لا شك أنه ماء مبارك، ويختلف عن غيره من سائر المياه. ولذا جاء الحث على شربه، وأنه لما شرب له [ابن ماجة: 3062].

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
البحوث الإسلامية يحذر من فعل شائع وصفه رسول الله بالخيانة الكبرى
قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله– صلى الله عليه وسلم-، إن هناك فعلا شائعا بين الكثير من الناس، وصفه النبي– صلى الله عليه وسلم- بأنه خيانة كبرى.
السويد.. متطرفون يحرضون على حرق مساجد
طبعت مجموعة من العنصريين في السويد، أمس الأحد، عبارات عنصرية على قمصان، تحرض على إحراق المساجد.
السجن لثلاثة أشخاص خططوا لتفجير مسجد في كانساس الأمريكية
أصدر قاضٍ فدرالي أمريكي أحكاما بالسجن على 3 أشخاص، لإدانتهم بالتخطيط لتفجير مسجد في ولاية كانساس عام 2016.
متى يتأهل طالب الحديث للحكم على الأحاديث؟
سُئل فضيلة الشيخ العلامة /عبدالكريم الخضير متى يجوز لطالب العلم الحكم على الأحاديث صحةً وضعفاً وهل يكون الطالب المتخرج من قسم السنة وعلومها في أي جامعة من الجامعات يكون بذلك مؤهلاً للتعامل مع هذا الفن؟
معاني الفتنة في كتاب الله
ولفظ الفتنة في كتاب الله كما يقول ابن القيم: (يراد بها الامتحان الذي لم يفتتن صاحبه بل خلص من الافتتان، ويراد بها الامتحان الذي حصل معه افتتان)
أَهَميَّة وُجُود العُلَمَاء
فالعُلماء النَّاس بِأَمَسِّ الحَاجَةِ إليهِم ، يعني إذا كانُوا بِحاجة إلى الأطِبَّاء الذِّينَ يُعَالِجُونْ أمْرَاض الأَبْدَانْ، فَهُمْ أَحْوَج إلى العُلَماء الذِّين يُعَالِجُونْ أَمْرَاضُ القُلُوب.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م