مصطلح التلفيق
|
إعداد: اللجنة العلمية بالملتقى الفقهي
أضيف فى 1440/02/28 الموافق 2018/11/06 - 04:52 م

 

معنى التلفيق لغةً:

هو مصدر لفَّق، ويراد به معاني منها:

 الضم والملائمة، والكذب المزخرف، ولَفَق الثوب من باب ضرب، وخو ضم شقة إلى أخرى فيخيطهما، ومنه ضم الأشياء والأمور والملائمة بينمها لتكون شيئاً واحداً أو لتسير على وتيرة واحدة[1]

معنى التلفيق اصطلاحا:

 لم يبعد علماء الشريعة في استعمالهم لهذه الكلمة عن معناها اللغوي فالتلفيق عند المحدثين هو علم يبحثون فيه عن الملائمة والتوفيق بين الأحاديث المتنافية ظاهرياً وذلك بتخصيص العام وتقييد المطلق إلى غير ذلك[2]

والتلفيق عند الفقهاء يطلق على معنى الضم كما في المرأة التي انقطع كمها فرأت يوماً دماً ويوماً نقاء أو يومين ويومين بحيث لا يجاوز التقطع خمسة عشر يوماً عند البعض على مقابل الأظهر عند الشافعية.[3]

وقالوا في كفارة اليمين لا تجزئ الكفارة حال كونها ملفقة من نوعين فأكثر كطعام مع كسوة وأما من صنفي نوع فيجزئ في الطعام[4]

ويأتي التلفيق عند الأصوليين على معنى الجمع بين تقليد إمامين أو أكثر في فعل واحد له أركان وجزيئات لها ارتباط بعضها ببعض ولكل منهما حكم خاص بحيث يتأتى من هذا الجمع حصول كيفية لا يقول بها أيٌّ من الإمامين[5] فكان المقلد يعمل في مسألة واحدة بقولين معاً لمجتهدين مختلفين.

مثال توضيحي للتلفيق:

مسألة مسح الرأس في الوضوء.

الشافعية يرون: أن المسح يتحقق ولو ببعض شعرات من الرأس.

والحنفية يرون: أن المسح يتحقق بمقدار ربع الراس حيث الباء في قولة تعالى: (بِرُءُوسِكُم) للإلصاق وعليه فإلصاق اليد على الرأس يمثل ربع الرأس.

والمالكية يرون: مسح جميع الرأس لأن الباء زائدة فيكون التقدير (وامسحوا بِرُءُوسِكُم)

وأما الحنابلة فيرون: مسح جميع الرأس كذلك.

وعلى هذا: فإذا توضأ شافعي ومسح بعض شعيرات من رأسه أجزاه ذلك وإذا لمس امرأة أجنبية بغير حائل نقض وضوءه على مذهب الشافي أما على مذهب غير الشافعي فغن اللمس بدون شهوة لا ينقض الوضوء.

والملفق يفعل الآتي: يتوضأ ويمسح بعض الشعيرات على مذهب الشافعي ثم يلمس امرأة أجنبية بدون حائل من غير شهوة على مذهب غير الشافعي ويصلي عملاً بصحة وضوئه في المسح على مذهب الشافعي وعملاً بعدم نقض وضوئه في للمس على مذهب غير الشافعي فقد أخذ من المذاهب ما يناسبه وأحدث قولاً آخر في المسألة الواحدة.

فالوضوء بمسح بعض الشعيرات صحيح على مذهب الشافعي غير صحيح على مذهب غيره.

 ولمس الرجل للمرأة الأجنبية بغير شهوة بدون حائل ناقض للوضوء على مذهب الشافعي غير ناقض للوضوء على مذهب غير الشافعية.

فيكون وضوء هذا الرجل الذي اقتصر في المسح على بعض الشعيرات ولمس المرأة الأجنبية بغير حائل منقوص على مذهب الشافعي ولا تصح الصلاة به.

وعلى مذهب غير الشافعي الوضوء غير صحيح لأنه لم يتحقق المسح المطلوب [6] والله أعلم

المراجع

 

[1] المصباح المنير للفيومي مادة "لفق" 2/673 مختار الصحاح للرازي ص- 601

[2] شرح القسطلاني على البخاري 9/440

[3] روضة الطالبين للنووي 1/161

[4] الشرح الكبير بحاشية السوقي مع تقريرات الشيخ محد عليش 2/105

[5] الاجتهاد في التشريع الإسلامي محمد سلام مدكور ص188

[6] نهاية السول للإسنوي 4/327 المغني لابن قدامة 226/1
الفتوى أهميتها ضوابطها آثارها د- محمد يسري

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
البحوث الإسلامية يحذر من فعل شائع وصفه رسول الله بالخيانة الكبرى
قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله– صلى الله عليه وسلم-، إن هناك فعلا شائعا بين الكثير من الناس، وصفه النبي– صلى الله عليه وسلم- بأنه خيانة كبرى.
السويد.. متطرفون يحرضون على حرق مساجد
طبعت مجموعة من العنصريين في السويد، أمس الأحد، عبارات عنصرية على قمصان، تحرض على إحراق المساجد.
السجن لثلاثة أشخاص خططوا لتفجير مسجد في كانساس الأمريكية
أصدر قاضٍ فدرالي أمريكي أحكاما بالسجن على 3 أشخاص، لإدانتهم بالتخطيط لتفجير مسجد في ولاية كانساس عام 2016.
أهمية الاجتماعات بين الجيران
من الأمور المعينة على القيام بحق الجار ـ وبخاصة في هذا الزمن الذي كثرت فيه الشواغل والصوارف والمغريات
مراتب حق الجار
حق الجار على ثلاث مراتب: أدناها كف الأذى عنه، ثم احتمال الأذى منه، وأعلاها وأكملها: إكرامه والإحسان إليه.
الإحسان إلى الجار
فأوصى بالإحسان إلى الجيران كلهم، قريبهم وبعيدهم، برهم وفاجرهم، مسلمهم وكافرهم. كلٌ بحسب قربه وحاجته وما يصلح لمثله .
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م