العدل السعودية: التحكيم وسيلة مساندة لتسوية المنازعات بجانب القضاء
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1440/02/06 الموافق 2018/10/15 - 03:47 م

قال معالي وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني: إن التوسع في التحكيم خاصة التجاري يسهم في سرعة الفصل في المنازعات ورفع الجودة، مشدداً على أنه وسيلة مساندة لتسوية المنازعات بجانب القضاء.

وأوضح خلال رعايته المؤتمر الدولي للتحكيم في الرياض اليوم، أن في نظام التحكيم الصادر عام 1433هـ، وخلال الأعمال التحضيرية، كان التوجه إعطاء أكبر مساحة من المرونة والحرية والسعة لأطراف التحكيم من ناحية اختيار الأطراف واختيار الإجراءات ومن ناحية الطعن في حكم التحكيم، موضحاً أن هذه الحرية لأطراف المنازعات خاصة في التحكيم التجاري من أهم عناصر إنجاح التحكيم.

وأكد معاليه على أن القطاع الخاص يقوم بدور مهم في تفعيل التحكيم المؤسسي، وننتظر منه جهداً مضاعفاً يضاف للجهد الذي يبذله مجلس الغرف السعودية في المركز السعودي للتحكيم التجاري، مشيراً إلى أن وزارة العدل قبل صدور قرار مجلس الوزراء بإنشاء المركز السعودي للتحكيم التجاري، كان لديها رؤية تتمثل في أن يكون مجال التحكيم بعيداً عن الإشراف الحكومي قدر الإمكان، وهذا ما يلقي بالتبعة ويجعل المسؤولية كبيرة لنمو وتطوير هذا القطاع المهم على الجهات المشرفة على القطاع الخاص وأهمها الغرف التجارية، مؤكداً أن القضاة شاركوا في وضع نظام التحكيم، ونرى انعكاس ذلك على تنفيذ أحكام التحكيم المحلية والدولية في وقت قياسي وفق المعايير الدولية لتنفيذ احكام التحكيم.

وأكد اهتمام وزارة العدل بالوسائل المساندة لتسوية المنازعات، إضافة إلى الوسائل الوقائية قبل نشوب المنازعات، وتوسيع مجال توثيق العقود والإقرارات وإعطاء هذه الصلاحية للقطاع الخاص، بحيث يكون هناك توعية أكبر سواءً في قطاع الأعمال في المجال التجاري أو جميع المجالات عموماً بحيث يكون هناك حرص على تفادي النزاع قبل نشوبه.

وأضاف وزير العدل أن محاكم التنفيذ تلقت خلال السنوات الماضية الكثير من طلبات التنفيذ سواءً لأحكام محكمين من داخل المملكة أو خارجها، وقد نُفذت خلال فترات تعد قياسية بالمعيار الدولي لتنفيذ أحكام المحكمين، مما يؤكد الأهمية الكبرى لفعالية اللجوء للتحكيم وأنه الخيار الأنسب والأمثل لأطراف النزاع خاصة في مجال قطاع الأعمال.

وختم معالي وزير العدل بالقول: إن الوزارة قامت بمراجعة عدد من إجراءات المحاكم التجارية وهي الآن وضعت مسودة مشروع نظام لإجراءات المحاكم التجارية وفق أحدث المعايير الدولية، لأننا نراهن في الوزارة على أن سهولة الإجراءات تتلافى الأمور السلبية كالفساد.


 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
1300 انتهاك لدور العبادة في القدس خلال 2018
أصدرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، في تقريرها السنوي لعام 2018، أن المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي ومختلف دور العبادة تعرضت لأكثر من 1300 انتهاك اسرائيلي، ناتج عن تزايد عدد الإقتحامات.
مسلمو مورو يحصلون على الحكم الذاتي في الفلبين
أعلنت لجنة الانتخابات في جنوب الفلبين، فوز مسلمي مورو بتصويت مدينة كوتاباتو بـ"نعم" في استفتاء شعبي على قانون "بانغسامورو"، الذي يمنح حكما ذاتيا موسعا لمسلمي البلاد.
تلاوة القرآن على مدار الساعة في "جامع مسكو" بروسيا
ينفذ جامع مسكو الكبير حالياً مشروعاً لتلاوة القرآن الكريم على مدار الساعة في هذا المسجد.
"غرفة مكة " تنظم ملتقى " صفقة " لخدمات الحج والعمرة
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبد العزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة مساء أمس النسخة الثانية لملتقى " صفقة " لخدمات الحج والعمرة
تعليم مكة يكرم الطلاب الفائزين في مسابقة الأمير نايف للسنة النبوية
كرّم المساعد للشؤون التعليمية بتعليم مكة المكرمة الدكتور فهد الزهراني الفائزين في التصفيات النهائية على مستوى منطقة مكة المكرمة لمسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز - رحمه الله - للسنة النبوية والحديث الشريف في عامها الـ 13 التي استضافتها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة, وشارك فيها 12 طالباً من خمس إدارات تعليمية القنفذة, وجدة, ومكة, والليث, والطائف, بحضور مدير الإشراف التربوي بتعليم مكة عمر الأحمدي, ورئيس قسم التربية الإسلامية الدكتور سعد العتيبي, وذلك بمقر الادارة بحي العزيزية بمكة.
مصر: مشروع قانون يقضي بالسجن من سنة لـ5 سنوات لبائعي السجائر للأطفال
في بادرة منها للحد من ظاهرة تدخين الأطفال، بعد أن انتشرت بصورة كبيرة خلال الفترة الماضية، تقدمت النائبة ماجدة نصر، عضو البرلمان، بمشروع قانون لمعاقبة بائعي السجائر لهم بالسجن من سنة إلى 5 سنوات.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م