حكم المصافحة بعد الصلاة، وقول: (تقبل الله منا ومنكم)
|
الملتقى الفقهي - متابعات
أضيف فى 1440/01/16 الموافق 2018/09/26 - 04:21 م

 

 

سئل الشيخ العلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله تعالى – عن حكم السلام بعد الصلاة على من يصلي بجانب أخيه المسلم، وعن حكم قول: (تقبل الله) بعد السلام أو قبله، وإذا أصر الشخص على قولها دائمًا فهل يجوز أن نرد التحية عليه بمثل ما يقول، أي: تقبل الله منا ومنك، كما سئل رحمه الله عن حكم قول ذلك بعد الخروج من المسجد كأن يقول: تقبل الله منا ومنكم، نرجو من سماحة الشيخ إجابة؟

 فأجابه فضيلته لا حرج في ذلك إذا قال لأخيه: تقبل الله منا ومنك بعد الصلاة، أو عند الخروج من المسجد، أو عند اللقاء، أو من صلاة الجنازة، أو من اتباع الجنائز، أو من صلاة الجمعة أو غير ذلك كل هذا خير إن شاء الله، لا حرج في ذلك، فالمسلم يدعو لأخيه بالقبول والمغفرة، وإذا دخل المسجد وصلى الركعتين أو أكثر ثم سلم من على يمينه وعلى شماله هذا هو السنة؛ لأن الرسول ﷺ شرع للأمة إذا تلاقوا أن يتصافحوا، وكانوا إذا لقوا النبي صافحوه عليه الصلاة والسلام، وكانوا إذا تلاقوا تصافحوا الصحابة ، والمصافحة سنة، فإذا لقي أخاه في الصف قبل الصلاة صافحه، أو بعد السلام بعدما صلى الركعتين، صافحه، أو بعد الفريضة إذا كان ما صافحه قبل ذلك، جاء والناس في الصلاة، فلما صلى الفريضة وهلل صافح أخاه كل هذا طيب، لا حرج في ذلك.

أما كونه إذا سلم الفريضة بدأ يأخذ بيد اللي عن يمينه وشماله وهو قد سلم أو وهو يعرفهم وقد سلم عليهم؛ هذا ما له أصل، لكن إذا كان جاء وهم يصلون ودخل معهم في الصلاة ثم فرغ من الصلاة ومن الذكر صافحهم هذا طيب، نعم.

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
البحوث الإسلامية يحذر من فعل شائع وصفه رسول الله بالخيانة الكبرى
قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله– صلى الله عليه وسلم-، إن هناك فعلا شائعا بين الكثير من الناس، وصفه النبي– صلى الله عليه وسلم- بأنه خيانة كبرى.
السويد.. متطرفون يحرضون على حرق مساجد
طبعت مجموعة من العنصريين في السويد، أمس الأحد، عبارات عنصرية على قمصان، تحرض على إحراق المساجد.
السجن لثلاثة أشخاص خططوا لتفجير مسجد في كانساس الأمريكية
أصدر قاضٍ فدرالي أمريكي أحكاما بالسجن على 3 أشخاص، لإدانتهم بالتخطيط لتفجير مسجد في ولاية كانساس عام 2016.
هل يجوز تعجيل زكاة المال سنة أو سنتين؟.. الشيخ المطلق يجيب (فيديو)
أكد عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الدكتور عبدالله المطلق، أنه يجوز تعجيل الزكاة لسنة أو سنتين إذا وجد الإنسان حاجة للزكاة أو إن كان تعجيلها أنفع.
البحوث الإسلامية يحذر من فعل شائع وصفه رسول الله بالخيانة الكبرى
قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله– صلى الله عليه وسلم-، إن هناك فعلا شائعا بين الكثير من الناس، وصفه النبي– صلى الله عليه وسلم- بأنه خيانة كبرى.
خطيب المسجد النبوي: أعظم المبشرات في الإسلام هو القرآن الكريم
أكد الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن محمد القاسم إمام وخطيب المسجد النبوي في خطبة الجمعة الماضية أن دين الإسلام دين الفطرة يدعو إلى حُسن المعتقد وجمال الأخلاق ومحامد الصفات، يراعي مشاعر الإنسان ويفرحه في حاله ويحثُّه على التفاؤل
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م