هل القتل بالصّوت عمد أو شبهه؟.
|
إعداد: اللجنة العلمية بالملتقى الفقهي
أضيف فى 1440/01/03 الموافق 2018/09/13 - 08:22 ص

الحمد لله ربّ العالمين, والصّلاة والسّلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, وعلى آله وصحبه أجمعين, والتّابعين لهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين. أمّا بعد:

فإن هذه الأصوات من نعم الله تعالى على العباد, يجب على الإنسان شكر الله تعالى عليها, واستعمالها في المباحات بالمعروف, كما يجب عليه اجتناب الاعتداء بها, وترويع عباد الله تعالى بها؛ فإن ذلك من المنكرات, ومن باب مقابلة الإحسان بالإساءة, ولا يفعل ذلك إلا الجاهلون المقصرون؛ إذ الأخيار يقابلون الإحسان بالإحسان.

صورة المسألة: أن يصيح إنسان على آخر صيحة مروّعة غير معتادة؛ فيسقط بسماع تلك الصيحة فيموت بذلك؛ هل يعدّ هذا القتل عمدًا من الصائح أو يكون من قبيل شبه العمد؟.

نقول وبالله التّوفيق: اختلف أهل العلم في هذه المسألة, وتتلخّص آرائهم فيها في رأيين مشهورين:

الرّأي الأوّل: جمهور أهل العلم على أن هذا النوع من القتل يكون من قبيل شبه العمد؛ لا العمد, وعلى هذا القول الحنفيّة[1], والشّافعيّة[2], والحنابلة[3].

قال الكاساني في البدائع: ولو غرق إنسانا فمات أو صاح على وجهه فمات فلا قود عليه عندنا، وعليه الدية[4].

وقال ابن نجيم: وفي مجموع النوازل رجل صاح بآخر فجاءه فمات من صيحته تجب فيه الدية[5].

قال النووي: لو صاح المحرم على صيد فمات بسبب صياحه, أو صاح حلال على صيد في الحرم فمات به فوجهان حكاهما البغوي: أحدهما: يضمنه كما لو صاح على بالغ عاقل متيقظ فمات. والثاني: لا ضمان, ولم يرجح واحدا من الوجهين, والظاهر الضمان؛ لأنه بسببه[6].

التَّعليل: أن هذا الذي صرخ وترتبت الجناية على صراخه لم يتعمد القتل, وليس الصراخ آلة تقتل غالبًا, فكان من شبه العمد؛ فيكون على الجاني الكفارة في ماله, والدية على عاقلته[7].

الرّأي الثَّاني في المسألة: وذهب بعض أهل العلم إلى أن هذا النوع من القتل يكون من صور العمد.

التّعليل: أن الصياح والصراخ متعمّد هنا, وما كان كذلك فسبيله العمديّة لا الخطأ, فيكون حكم الصائح في هذا المقام حكم القاتل المتعمد[8].

نوقش: بأنّه مسلَّم أنه تعمّد الصّراخ؛ لكن الصراخ ليس مما يقتل به, بالإضافة إلى أنّه لم يتعمّد آثار صراخه.

التّرجيح: الذي يظهر – والله تعالى أعلم – رجحان الرّأي الأوّل في المسألة؛ وهو القول  بأن هذا النوع من القتل يكون من قبيل شبه العمد؛ لا العمد؛ وذلك لأنّه هو القول الموافق لحقيقة شبه العمد؛ لأنه لم يقصد القتل, ولم يباشر المصيح عليه بما يقتل غالبًا, والله تعالى أعلم.

المراجع

[1]  بدائع الصنائع 7/235, البحر الرائق 8/335.

[2]  المجموع 7/299.

[3]  بشرط أن يغتفله عند الحنابلة؛ في شرح منتهى الإرادات: أو صاح بعاقل اغتفله, أو بصغير, أو معتوه, على نحو سطح فسقط فمات, أو ذهب عقله أو نحوه, ففيه؛ أي في القتل بكل من تلك الكفارة في مال جان, والدية على عاقلته, فإن صاح بمكلف لم يغتفله فلا شيء عليه مات أو ذهب عقله. ينظر: شرح منتهى الإرادات 3/258. مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى 6/14.

[4]  بدائع الصنائع 7/235.

[5]  البحر الرائق 8/335.

[6]  المجموع 7/299.

[7]  ينظر: أحكام الصوت الفقهيّة ونوازله؛ تأليف: د. محمد الفريح ص: 156.

[8]  ينظر: المصدر السّابق ص: 155-156.

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"السند": إخفاء المرض "غير المعدي" من أنواع الصبر على المصيبة
أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أنه لا يلزم المسلم من الناحية الشرعية أن يُخبر غيره بما أصابه مرض "غير مُعدٍ". وبرر ذلك بأن "إخفاء المرض من أنواع الصبر على المصيبة، وشكوى إلى الله وحده بهذا المصاب".
زعيم حزب بريطاني يسيء لخاتم النبيين في مسيرة مناهضة للمسلمين
أطلق زعيم حزب الاستقلال البريطاني "يوكيب" عبارات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، خلال مسيرة مناهضة للمسلمين، نظمهتا مجموعة إلكترونية لحشد مشجعين لكرة القدم ضد الإسلام.
أوقاف "القدس": مستوطنين يقومون باستفزازات في باحات الأقصى
قال متحدث بلسان دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، إن مستوطنين إسرائيليين أدّوا صلوات يهودية، وقاموا بأعمال استفزازية خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى اليوم الإثنين.
الإحكام في أحكام سجود السّهو (2)
فمن أجل توضيح الأحكام الفقهيّة المتعلّقة بسجود السّهو، رأينا من الضروريّ في البدء: أن نتعرّف على "الهيئة الإجماليّة للصلاة الشرعيّة"، التي رأينا أنّها تتكون من ركعةٍ أو أكثر، وأنّ كلّ ركعةٍ تتكون من حركتين عامّتين، كلٌّ منهما يتكون من ثلاثة أركان:
الإحكام في أحكام سجود السّهو
فإنّ الصّلاة عمادُ الدّين، وهي معراجُ العبد إلى ربّ العالمين، وأكبرُ نعمةٍ أنعم بها على الإنسان ربُّهُ الرّحيم، إذ أتاح له بها الوقوف بين يديه ومناجاته، والتزوّد بالطّاقة الإيمانيّة الكافية لارتقاء نفسه وخُلقه وسلوكه، ومواجهة مشكلات حياته، مصداقاً لقوله تعالى: {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ} [البقرة: 45]، و((كَانَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذَا حَزَبَهُ أَمْرٌ صَلَّى))1.
جدول أركان الصلاة وواجباتها وسننها
فمن نافلة القول: أنّ معرفة أركان الصلاة وواجباتها وسننها، هو من أهمّ الأمور، فلذا نعرضها من خلال الجدول التالي، وبين يديه نقدّم الإيضاحات الضرورية التالية:
12345
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م