​الأزهر يعكف على وضع رؤية شاملة لشهادة وصناعة الحلال
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1439/11/26 الموافق 2018/08/08 - 09:32 ص

 

 

كشف وكيل الأزهر، الدكتور عباس شومان، أن الأزهر يعكف حالياً على وضع رؤية شاملة لشهادة وصناعة الحلال، مؤكداً أن شهادة الحلال يجب أن تكون ذات مصداقية.

وقال وكيل الأزهر، خلال لقائه الليلة الماضية بمدينة ساوباولو البرازيلية أعضاء الغرفة التجارية العربية البرازيلية برئاسة الدكتور روبنز حنون: سوف يكون للأزهر رؤية خلال الفترة المقبلة تجاه مشروعات الحلال ومنح شهادتها لأن هذا سيعطي ثقة للمستهلكين العرب والمسلمين، مشيراً إلى أنه على الغرفة التجارية العربية واتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل دور كبير ومسئولية كبيرة تجاه خروج هذه المنتجات للدول العربية والإسلامية وفق الضوابط الشرعية، مشددا على ضرورة المتابعة المستمرة والمفاجئة للمجازر للتأكد من التزامها بالضوابط التي اعتمدتها المؤسسات المعنية بالأمر.

وأشار وكيل الأزهر إلى أن الأزهر يملك الرؤية الشرعية الكاملة التي تؤكد أن المنتج سليم أم غير سليم، وسنقوم بزيارة للمجازر لرؤية الأمر علي الطبيعة قبل اتخاذ الرؤية الشاملة للأمر. مؤكدا استعداد الأزهر الكامل لوضع الرؤية بالتعاون مع غرفة التجارة العربية البرازيلية.

وأوضح شومان أن الأزهر يضم مؤسسات تعليمية وبحثية بدء من التعليم قبل الجامعي، والذي ينتظم به 2.5 مليون طالب و10 آلاف معهد أزهري، و80 كلية أزهرية متنوعة تضم نصف مليون طالب، مشيرا إلى أن التعليم بالأزهر يقوم في منهجه على التنوع والاختلاف وفق منهج الوسطية والاعتدال.

من جانبه، قال السفير المصري لدى البرازيل الدكتور علاء الدين رشدي إن مصر حريصة على التعاون مع المؤسسات الرسمية في البرازيل وفق منهج ورؤية تعكس التقدير بين الشعبين المصري والبرازيلي، ومن هنا كان الحرص على أن يكون الأزهر الشريف له رؤية شاملة تجاه صناعة الحلال بزيارة الجهة الأعلى المسؤولة عن الأمر وهي غرفة التجارة العربية البرازيلية لخبرتها ومكانتها ومسئوليتها.

بدوره، أعرب رئيس الغرفة العربية البرازيلية روبنز حنون عن سعادته بزيارة وكيل الأزهر قائلا: "أستطيع أن أؤكد لفضيلتكم أن دور الغرفة العربية البرازيلية حيادي وهو عين للطرفين معا فهو الكيان الوحيد في البرازيل المعتمد للمصادقة على الصادرات إلى الدول العربية من قبل جامعة الدول العربية".

وأكد نائب رئيس العلاقات الدولية للغرفة البرازيلية العربية، عثمان شوقي، أن العلاقات مع مصر لها أهمية كبيرة للبرازيل، وقال: "مصر كانت دائما شريكا هاما للبرازيل في العالم العربي. فهي أول بلد عربي يقيم علاقات سياسية ودبلوماسية مع البرازيل في عام 1922".

من ناحية أخرى، زار وكيل الأزهر أحد مجازر الدواجن بمدينة ساو باولو والتي تعتمد على صناعة الحلال وتقوم بتصديرها إلى الدول العربية والإسلامية، لمتابعة عملية الذبح من بدايتها لنهايتها والاطمئنان على طريقة الذبح وفقا للشريعة الإسلامية، مؤكداً أنه سيقوم بزيارة مجازر لذبح الأبقار أيضا، وسيعد تقريرا شاملا عما شاهده على أرض الواقع لرفعه للإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر، لوضع الرؤية الشرعية الشاملة بالتعاون مع الخبراء والمتخصصين.

((انتىهى))

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
مؤتمر إسلامي في مكة يحذر من تصدير الفتاوى خارج نطاقها الجغرافي
قال المؤتمر الإسلامي العالمي للوحدة الإسلامية إن لكل جهة أحوالها وأعرافها الخاصة بها التي تختلف بها الفتاوى والأحكام، داعيا إلى قصر العمل الموضوعي المتعلق بالشؤون الدينية الرسمية لكل دولة على جغرافيتها المكانية دون التدخل في شؤون غيرها.
وفاة الشيخ "العجلان" بعد أن أمضى 25 عامًا مدرسًا بالمسجد الحرام
توفي مساء أمس الثلاثاء، الشيخ محمد بن عبدالله العجلان المدرس في المسجد الحرام عن عمر يناهز الـ 80 عامًا، بعد معاناة طويلة مع المرض.
(بالفيديو)«المنيع»: إجراء عمليات التجميل غير جائز إلا في حالة واحدة
أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع بعدم جواز إجراء عمليات التجميل دون وجود حاجة ماسة أو سبب ضروري لها، لافتاً إلى أن ذلك يعد نوعاً من تغيير خلق الله.
مؤتمر إسلامي في مكة يحذر من تصدير الفتاوى خارج نطاقها الجغرافي
قال المؤتمر الإسلامي العالمي للوحدة الإسلامية إن لكل جهة أحوالها وأعرافها الخاصة بها التي تختلف بها الفتاوى والأحكام، داعيا إلى قصر العمل الموضوعي المتعلق بالشؤون الدينية الرسمية لكل دولة على جغرافيتها المكانية دون التدخل في شؤون غيرها.
وفاة الشيخ "العجلان" بعد أن أمضى 25 عامًا مدرسًا بالمسجد الحرام
توفي مساء أمس الثلاثاء، الشيخ محمد بن عبدالله العجلان المدرس في المسجد الحرام عن عمر يناهز الـ 80 عامًا، بعد معاناة طويلة مع المرض.
(بالفيديو)«المنيع»: إجراء عمليات التجميل غير جائز إلا في حالة واحدة
أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع بعدم جواز إجراء عمليات التجميل دون وجود حاجة ماسة أو سبب ضروري لها، لافتاً إلى أن ذلك يعد نوعاً من تغيير خلق الله.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م