من بدع الطّواف تخصيص أشواطه بأدعية معيَّنة.
|
إعداد: اللجنة العلمية بالملتقى الفقهي
أضيف فى 1439/11/26 الموافق 2018/08/08 - 08:32 ص

  الحمد لله ربّ العالمين, والصَّلاة والسَّلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, سيّدنا ونبيّنا محمد الأمين, وعلى آله وصحبه أجمعين. أمّا بعد:

فإن انتشار مسألة ترديد الحجّاج أدعية خاصة أثناء الطواف أو السّعي بين الصّفا والمروة في العصر الراهن, يتطلّب بيان حكم ذلك؛ خاصة لشدّة تعلّق بعض الحجّاج بتلك الأدعية, وزعمهم أنه لا يجوز لهم العدول عنها, وأنّها هي الأدعية المستحبة في تلك الأماكن والأوقات.

ومن هذه الأدعية ما تقرأ من كتب صنِّفت في ذلك, ومنها ما يمليها مشايخهم عليهم, ويحثونهم على التقيد بها؛ وربما أضافوا إلى ذلك كلّه أنّ ترديدها في أشواط الطواف والسّعي من السنن التي سنها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم, ولتبصير حجاج بيت الله الحرام بحكم الله تعالى في هذه المسألة, اخترنا لها هذه الحلقة, فنقول وبالله التّوفيق:

لم يثبت عن النّبيّ - صلّى الله عليه وسلّم – أنّه يخصّص كل شوط من أشواط الطواف أو السعي بأدعية معيَّنة؛ والثّابت عنه - صلّى الله عليه وسلّم – في ذلك أنّه يكثر من الدعاء والذكر والثناء على الله تعالى.

وقد نصّ غير واحد من أهل العلم على بدعيّة تخصيص أدعية لأشواط الطواف والسّعي, وأنّ ذلك من المحدثات في الدين التي يجب إنكارها والتحذير منها؛ إذ الحج عبادة عظيمة, يجب اتباع الرسول - صلّى الله عليه وسلّم – في جميع أعماله, يقول عليه الصلاة والسّلام: «لتأخذوا مناسككم، فإني لا أدري لعلي لا أحج بعد حجتي هذه»[1].

وسئل العلامة ابن العثيمين رحمه الله تعالى: ما حكم التزام دعاء معين لكل شوط من أشواط الطواف أو السعي؟.

فأجاب فضيلته قائلا: ليس هناك دعاء معين لكل شوط، بل تخصيص كل شوط بدعاء معين من البدع؛ لأن ذلك لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم، وغاية ما ورد التكبير عند استلام الحجر الأسود, وقول: ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار بين الركن اليماني والحجر الأسود، وأما الباقي فهو ذكر مطلق وقرآن ودعاء لا يخصص به شوط دون آخر[2].

كما سئل فضيلته رحمه الله تعالى: ما الحكم في القراءة من كتاب المناسك التي تخصص لكل شوط دعاء؟

فأجاب فضيلته قائلا: القراءة من الكتيبات التي توزع كل شوط له دعاء معين هذا بدعة بلا شك، وهو إشغال للمسلمين عما أتوا من أجله وهو دعاء الله عز وجل، فالإنسان يقرأ الكتيب وربما لا يدري ما معناه لا يدري, وسمع بعضهم وهو يقول: اللهم أغنني بجلالك- بالجيم- وعن جرامك ولا يدري ما معنى ما يقول، وسمع بعضهم وهو يقول: اللهم أعطنا في الدنيا حسنتوا، وفي الآخرة حسنتوا من أجل حرف العطف ولا يدري، وهو كذلك صد المسلمين عن دعائهم, الذي يريدون بلية، وهل من المعقول أن تقرأ دعاء لا تدري ما معناه، أو أن تدعو الله بشيء في قلبك تريده من أمور الدنيا والدين، إن الثاني أولى ادع الله بما تريد، كل إنسان يريد حاجة، الفقير يريد غنى, والمريض يريد صحة، والشاب يريد زوجة، وهكذا كل إنسان له غرض، والعجيب أنه إذا وصل إلى حد الحجر, لو باقيت كلمة واحدة من الدعاء وقف, لو قال: ربنا آتنا, ووصل الحجر, فلا يقول: في الدنيا حسنة؛ لأنه انتهى الشوط، وربما ينتهي الدعاء قبل تمام الشوط فيسكت، وهذا شيء نسمعه ونسمع به أيضا، فوصيتي لكم أن تنهوا عن هذه الكتيبات, وأن تناصحوا عباد الله, فإن ذلك من باب النصيحة لله ولكتابه، ولرسوله - صلى الله عليه وسلم - وللأئمة المسلمين وعامتهم[3].

ولا بد من الإشارة إلى أن هذه الكتيبات قد يكون منها ما يشمل أدعية جامعة غير مخصصة للأشواط, وإنما ذكر فيها ما ورد عن النبي – صلّى الله عليه وسلّم – من الأدعية, والحاج يقرأ منها ليستحضر تلك الأدعية الجامعة, فهذا لا بأس به؛ وهو يختلف عن الأول في تخصيص الزمان والمكان بدعاء معين, ولا دليل على ما يخصصه به[4].

المراجع

 [1]  أخرجه مسلم في صحيحه 2/943 برقم 1297 كتاب الحج/ باب استحباب رمي جمرة العقبة يوم النحر راكبا، وبيان قوله صلى الله عليه وسلم «لتأخذوا مناسككم».

 [2]  فتاوى العثيمين 22/336.

 [3]  المصدر السّابق 22/337-338.

 [4]  ينظر: النوازل في الحج للشلعان ص: 333.

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"واس" تدشن أيقونتين لنقل حج 1439هـ بـ 5 لغات وأخرى لصور الحج
دشنت وكالة الأنباء السعودية "واس" أيقونتين على موقعها الإلكتروني، الأولى خصصتها للبث الإخباري متنوع القوالب بخمس لغات عن تفاصيل حج 1439هـ، وتحركات حجاج بيت الله الحرام، والثانية لبث صور فوتوغرافية احترافية تجسد دلالات المشهد لرحلة الحج العظيمة منذ لحظة وصولهم إلى المملكة عبر منافذها الجوية، والبحرية، والبرية حتى مغادرتهم سالمين بإذن الله.
د.المطلق: يجوز للمعتدة فترة الحداد الخروج لقضاء حوائجها.. بشرط
قال لا يريد الإسلام تعذيب المتوفى عنها زوجها، وإنما إبراء الرحم وإظهار حق الزوج على زوجته ومراعاة شعور أهله
السديس: نقلة نوعية للحرمين الشريفين بعد موسم الحج
أقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اللقاء الإعلامي السنوي، والذي يتم فيه استضافة نخبة من الإعلاميين في وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة، وذلك بحضور الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.
تفسيرُ آيات أحكام الحجّ لابن عثيمين (5)
[5] تفسير الآية (200) من سورة البقرة
تفسيرُ آيات أحكام الحجّ لابن عثيمين (4)
[4] تفسير الآية (199) من سورة البقرة
تفسيرُ آيات أحكام الحجّ لابن عثيمين (2)
[2] تفسير الآية (170) من سورة البقرة
12
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م