البدير في خطبة الجمعة يُحذر من المجاهرة بالمعاصي واستحلال الحرمات
|
الملتقى الفقهي - متابعات
أضيف فى 1439/10/23 الموافق 2018/07/07 - 12:55 م

 

 

حذر إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح البدير - في خطبة الجمعة - من المجاهرة بالمعاصي واستحلال المحرمات والاغترار بفتاوى المتساهلين وأنصاف المتفقهين الذين يفتون بلا إيقان ولا إتقان و يميلون إلى طرف الانحلال بدعوى التيسير والوسطية والاعتدال.

وقال : من أظهر المعصية وجاهر بها فقد أغضب ربه وهتك ستره واستخف بعقوبته وآذى عباد الله المؤمنين ، فاتقوا الله يا أهل الاسلام ، ولا تغتروا بالنعماء والرخاء ولا تستعينوا بالعطايا على الخطايا ولا تجاهروا بالعصيان وقد أنعم الله عليكم بعيش رخي، وشراب روي، والناس من حولكم يقتلهم الجوع الأغبر، والموت الأحمر .

ودعا الشيخ البدير إلى النأي عن مجالسة العصاة ومفارقتهم ومجانبة ساحتهم واعتزال أماكنهم والانكفاف عن صحبتهم واجتناب السفر معهم دليل صحة النظر ونور البصيرة .

وأضاف : إن القلوب ضعيفة والشبه خطافة والفتن تموج وذو البصيرة يجتنب مجالسة من يمرضون القلوب ويفسدون الإيمان ويحذر مصاحبة المفتونين الزائغين عن السنة والمائلين عن الفضيلة والحشمة وأخلاق المسلمين.

وتابع : من جلس مجلس قوم و فيه معصية أو بدعة وجب عليه أن ينكر عليهم بالحكمة والكلمة الطيبة والموعظة الحسنة والدليل الموضح للحق المزيل للشبهة ، فإن قدر أن ينكر ولم ينكر كان شريكاً في الوزر وإن عجز عن الانكار عليهم وجب عليه أن يفارق مجلسهم لأن المجالسة والمداخلة توجب الألفة والمتابعة والاغضاء عن المنكر والمودة في القلوب وقد لا تخطئه الفتنة ، قال جل في علاه : " وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا " ، وبيَن عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه أن الله جعل حاضر المنكر كفاعله ، ولهذا قال العلماء : إذا دعي إلى وليمة فيها منكر كالخمر والزمر لم يجز حضورها ؛ وذلك أن الله تعالى قد أمرنا بإنكار المنكر بحسب الإمكان فمن حضر باختياره ولم ينكره فقد عصى الله ورسوله بترك ما أمره به من بغض إنكاره والنهي عنه ، وإذا كان كذلك فهذا الذي يحضر مجالس الخفر باختياره من غير ضرورة ولا ينكر المنكر كما أمره الله هو شريك الفساق في فسقهم فيلحق بهم .

وحذر إمام الحرم من تكثير سواد أهل البدع و الباطل والمعصية ، وقال : لا تكونوا يوما في عديد أصحاب الفتنة

والمفسدين ، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن أناسا من المسلمين كانوا مع المشركين يكثرون سواد المشركين على رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأتي السهم فيرمى فيصيب أحدهم فيقتله أو يضربه فيقتله فأنزل الله تعالى : " إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم " ، ومن حضر مجالس المنكر استئناسا بهم وفرحا بأفعالهم ، أو رضيها أو دعا إليها أو أيدها أو أيد المواقع العنكبوتية المشبوهة والصفحات الخبيثة والمواقع الاباحية والمواقع المعادية لديننا وعقيدتنا وأخلاقنا وبلادنا ومهر لها علامة الرضا والتأييد فقد كثر في سوادهم وصار من عدادهم .

 

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
وفاة العلامة الشيخ الحاج ولد فحفو أشهر علماء موريتانيا
أعلن صباح الثلاثاء 2018/07/17 عن وفاة العلامة الموريتاني الشيخ الحاج ولد فحفو، وذلك في عن عمر ناهز 110 سنوات قضاها في خدمة العلم، بمحظرته الشهيرة في ولاية تكانت وسط البلاد.
تقنيات الذكاء الاصطناعي في الحج والعمرة عام 2030
نشرت وزارة الحج والعمرة السعودية مقطع فيديو يصور مستقبل الحج بحلول عام 2030، بعد تفعيل تقنيات الذكاء الاصطناعي في توفير تجربة حج عالية الجودة والتنظيم.
أولى قوافل الأتراك تنطلق نحو الأراضي المقدّسة لأداء مناسك الحج
توجّهت أمس الأربعاء، القافلة الأولى من الأتراك، إلى الأراضي المقدسة في المملكة العربية السعودية، لأداء مناسك الحج، بإشراف رئاسة الشؤون الدينية التركية
"علم ينفع الناس"مبادرات لمركز الملك سلمان لاستيعاب ذوي القدرات الفائقة
رعاية المعاقين وذوي القدرات الفائقة، وتأهيلهم، هو الهدف الذي من أجله أنشئ مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة منذ ما يقرب من 27 عاما. ومؤخراً أطلق المركز مجموعة من المبادرات التي تصب في صالح ذوي القدرات الفائقة، بهدف مساعدتهم على الاندماج مع أوجه الحياة العامة ومساندتهم في جميع المجالات، لكي يتمكنوا من ممارسة حياتهم وتحقيق طموحاتهم.
د الفنيسان: السنة في صلاة السفر قراءة قصار السور
قال الأستاذ الدكتور سعود الفنيسان، عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام سابقًا، إن السنة في صلاة السفر قراءة قصار السور دون طوالها واوساطها(كان الصحابة يقرؤن في السفر بقصار السور، وأمّ رجلٌ أنسَ بن مالك في صلاة الفجر فقرأ "تبارك" فقال أنس: طوّلتَ علينا.) مصنف عبد الرزاق ١١٩/٢
حكم شراء لحوم وتوزيعها بدلاً من الذبح في العقيقة
قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن العقيقة عن المولود سُنة مُستحبة عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، يُثاب فاعلها ولا يُعاقب تاركها، لكنها من نوع سُنن يُسميها الفقهاء "السُنة المؤكدة"، أي أن فعلها أقوى من غيرها من السُنن.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م