ألفاظ منهي عنها يجب تجنبها عند الغضب .. تعرف عليها
|
الملتقى الفقهي - متابعات
أضيف فى 1439/10/11 الموافق 2018/06/25 - 08:49 ص

 

حذر الداعية الإسلامي رمضان عبد المعز من ترديد مقولة شائعة بين كثير من الناس عند الغضب، وعند الابتلاء والمشاكل.

وقال «عبد المعز» خلال برنامج «لعلهم يفقهون» المُذاع على فضائية «dmc»، أمس الأحد، إن الكثيرين يسبون الدهر والزمن، ويرددون مقولة: «زمن ما يعلم بيه إلا ربنا» عندما يغضبون، منوهًا بأن المشكلة ليست في الزمن، فالزمن بريء.

وأضاف أن النبي -صلى الله عليه وسلم - قد نهى عن ذم الدهر وسبه، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا تسبوا الدهر؛ فإن الله هو الدهر»، مشيرًا إلى أننا لدينا عدد من المشاكل في أنفسنا نحتاج أن نعالجها، وهي ما تجعل كثير منا يردد مقولة : « زمن ما يعلم به إلا ربنا، ويلعن ده زمن، سنة سودة، أو زمن غدار، أو زمن لا يرحم، أو جار عليه الزمان، أو يوم زي الزفت، أو ساعة نحس... وغير ذلك من ألفاظ السب».

وأوضح أنه صدق قول الإمام الشافعي: "نُعيب زماننا والعيب فينا، وما لزماننا عيب سوانا، ونهجو ذا الزمان بغير ذنب، ولو نطق الزمان لنا هجانا، وليس الذئب يأكل لحم ذئب ولكن يأكل بعضنا بعضًا عيانًا".

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
خادم الحرمين الشريفين يرعى غدًا حفل تدشين قطار الحرمين السريع
يرعى بمشيئة الله تعالى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - يوم غد الثلاثاء حفل تدشين قطار الحرمين السريع.
كانتون سويسري يصوت لمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة
يصادق كانتون سويسري للمرة الثانية على قانون يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العام، وصوت نحو 67 بالمئة من الناخبين في الكانتون الشمالي الشرقي لصالح القانون الجديد، وفق نتائج رسمية، ما يمهد الطريق أمامه للسير على خطى كانتون تيتشينو الجنوبي الذي أقر قانونا مشابها قبل عامين بدا وكأنه يستهدف النقاب واشكالا أخرى من الحجاب الإسلامي.
الكحوليات تقتل 3 ملايين شخص سنويا!
قالت منظمة الصحة العالمية إن أكثر من 3 ملايين شخص توفوا عام 2016 بسبب الإفراط في شرب الكحول، مما يعني أن واحدة من كل 20 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم مرتبطة بهذا السلوك.
توفير أكثر من 14 ألف سجادة بالحرم المكي الشريف
قامت إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام بتجديد السجاد، بعد الانتهاء من خطة موسم حج عام 1439هـ، وذلك ضمن جهود الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وبإشراف وتوجيه من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس.
انطلاق اختبارات المسابقة السنوية للقرآن الكريم بالمسجد النبوي
تعلن الإدارة العامة للشؤون التوجيهية والإرشادية بالمسجد الحرام ممثلة بإدارة شؤون المصاحف والكتب عن انطلاق اختبارات المسابقة السنوية في القرآن الكريم والسنة النبوية لمنسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي برعاية كريمة من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس يوم الإثنين الموافق ١٤/١/١٤٤٠هـ في تمام الساعة الثامنة بتوسعة الملك عبدالله (رحمه الله) باب (١٢٣) حيث تتفرع المسابقة إلى قسمين على النحو التالي :
خطيب المسجد الحرام: الذكر عُمدة العبادات وأيسرها على المؤمن
شدد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور فيصل غزاوي على أن الذكر هو عمدة العبادات وأيسرها على المؤمن، وأن العبد يكثر منه امتثالاً لأمر الله (يا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا)، وأن للقلب غذاءً يجب أن يتغذى به حتى يبقى قوياً ؛ وغذاء القلب هو الإيمان بالله تعالى والعملُ الصالح، وعلى قدر ما يحقق العبد من ذلك يكون في قلبه من القوة والثبات على الحق ذلك أن الحياة الحقيقية هي حياة القلب، وحياة القلب لا تَتِم إلا بالعمل بما يرضي الله تعالى فالقلب متى ما اتصل بالله وأناب إليه حصل له من الغذاء والنعيم ما لا يخطر بالبال، ومتى غفل العبد عن ربه وأعرض عن طاعته فإنه سيموتُ قلبُه ؛ ولذا فلا يجدُ المرءُ راحةَ قلبه ولا صلاحَ باله ولا انشراح َصدره إلا في طاعة الله، فهذه العبادات والقربات التي يقوم بها العبد من شأنها بإذن الله أن تحقق الاطمئنان وتورثَ الصبر والثبات وتزيلَ الهموم وتُذهبَ الاكتئاب وتمنعَ الإحباط وتخلصَ من الضيق الذي يشعر به العبد نتيجة مصائب الدنيا.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م