6 ألآف عربة لخدمة ذوي القدرات الخاصة في المسجد النبوي
|
الملتقى الفقهي - متابعات
أضيف فى 1439/09/11 الموافق 2018/05/26 - 03:10 م

 

 

ضمن توجيهات معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بتوفير كافة الخدمات للزائرين ، قامت إدارة الأبواب ممثلة بوحدة التنقل بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي بتوفير 6 ألآف عربة للمستفيدين من ذوي القدرات الخاصة وكبار السن .

وأوضح مدير وحدة التنقل الأستاذ فهد بن عبدالله السناني أنه يوجد ثلاثة مواقع لإعارة العربات بساحات المسجد النبوي وهي مخرج 26 ومخرج 6 وباب 7 داخل المسجد النبوي بمجموع 6 ألآف عربة  ، مؤكداً أن متوسط الاستخدام في اليوم قرابة 600 عربة وفي يوم الجمعة يصل إلى 1000 عربة وذلك تيسيراً لتنقلات ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن من رواد وزائري المسجد النبوي لتأدية عبادتهم بكل يسر وسهولة .

الجدير بالذكر أن العربات تعار للزائر بالمجان ويستفيد منها طوال مدة إقامته بالمدينة المنورة والتي تأتي ضمن الأعمال الجليلة التي تسخرها حكومة خادم الحرمين الشريفين للزوار ليؤدوا عبادتهم بكل يسر وسهولة .

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
دورة تعليمية للسيدات في القرآن في الجامعة الإسلامية الباكستانية
ستنظم الجامعة الإسلامية الدولية في العاصمة الباكستانية "إسلام أباد"، دورة تعليمية في القرآن، والحديث، والتعاليم الإسلامية للأکادیمیات وتعدّ هذه الدورة الـ 36 من سلسلة الدورات التعليمية الإسلامية للسیدات المدرسات في الجامعات الباکستانية.
رئيس وزراء ماليزيا یطالب بالاهتمام بترجمة القرآن
قال رئیس وزراء مالیزیا "مهاتیر محمد" ان قراءة القرآن وفهمه السبیل الوحید لتطبیق تعالیم الدین الإسلامی في الحیاة الیومیة، مؤكداً على ضرورة الاهتمام بترجمة القرآن.
المغرب: تکریم الفائزين بجائزة "الملك السادس" الدولية للقرآن
ترأس الملك محمد السادس بمسجد "حسان" بمدينة "الرباط" المغربية، مساء الاثنين 19 نوفمبر الجاري، حفلاً سلّم من خلاله 8 جوائز في القرآن والفكر الإسلامي والخط والزخرفة
أنواع الوقف*
ينقسم الوقفُ من حيث استحقاق منفعته إلى نوعين رئيسين:
حكم صلاة القائم خلف إمام جالس
حكم صلاة القائم خلف إمام جالس
غزاوي: الإفلاس الحقيقي هو أن يلقى العبد ربه مفلسا من الحسنات
قال فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام، الشيخ الدكتور فيصل بن جميل غزاوي: من الأمور المهمة التي جاء بها الشرع القويم: تصحيحَ التصورات والمفاهيم، وتخليصَها من رواسب الاعتقادات الجاهلية البائدة، والأباطيلَ السائدة، وتصويبَها لتصبح متوافقة مع الدين المبين، وملائمة لهدي المؤمنين. وأنه عند النظر والتأمل في نصوص الوحيين: نجدهما حافلين بتناول هذه القضية في مجالات شتى، وصور مختلفة، تعالوا ـ عباد الله ـ نقف مع جملة من الأمثلة الشاهدة لذلك، والدالة على تميز منهج دين الإسلام في بيان حقائق الأشياء، مثل قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"الحجرات13.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م