استفتاء في أيرلندا على حق الإجهاض
|
الملتقى الفقهي - متابعات
أضيف فى 1439/09/11 الموافق 2018/05/26 - 01:32 م

 

 

اصطفت طوابير طويلة أمام مراكز التصويت في أيرلندا، حيث يجري استفتاء تاريخي يتعلق بقوانين الإجهاض.

ويقرر الاستفتاء ما إذا كان "التعديل الدستوري الثامن"، الذي يفرض حظرا شبه كامل على الإجهاض، سيبقى فعالا أم أنه سيتم إلغاؤه بناء على نتيجة التصويت.

وتمنع المرأة في إيرلندا من إنهاء حملها في حالات الاغتصاب وزنا المحارم وحتى في حال وجود تشوهات مميتة لدى الجنين، ولكن يسمح لها بالإجهاض فقط في حال كانت حياتها معرضة للخطر.

هذه هي المرة السادسة التي يتم فيها التصويت على هذه القضية؛ فالاستفتاء هو نتيجة لعدة عقود من النقاشات حول موضوع الإجهاض.

وكان "التعديل الثامن" قد دخل حيز التنفيذ عام 1983 بعد إجراء استفتاء حينها.

وينص هذا التعديل على وجوب الدفاع عن حق كل من الأم والجنين بالحياة، وجاء فيه: "يعترف بحق الحياة للطفل الذي لم يولد بعد، مع احترام مساو لحق الأم بالحياة، ويضمن بقوانينه احترام هذا الحق وحمايته قدر الإمكان".

لكن ورقة الاقتراع في الاستفتاء لا تشير إلى هذا التعديل بل تقول: "هل توافق على اقتراح تعديل الدستور بخصوص مشروع القانون المذكور هنا؟"

ويتوقع ظهور نتيجة الاستفتاء مساء اليوم السبت.
انتهى،،،،

عقوبة الإجهاض في الشريعة الإسلامية:1

أما في الشريعة الإسلامية فعقوبة الإجهاض هي الدِّيَة، والدية الواجبة هنا هي دِيَة الجنين، وتسمى الغُرَّة، وهذا هو الجزاء القضائي، أما الجزاء الشرعي فهو الكفارة وَفْقًا لبعض المذاهب، وهي - في الأصل - تحرير رقبة مؤمنة، فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، ولا فَرْق في الشريعة بين عقوبة الإجهاض برضا المرأة الحامل به، أو عدم رضاها، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الشريعةَ الإسلامية تعُدُّ الإجهاضَ المحرَّم جناية واقعة على الجنين وحقِّه في الحياة؛ ولذلك لا يعتد برضاها، أو عدم رضاها به، كما لا فرق أيضًا بين الإجهاض الذي يُفضي إلى موت المرأة الحامل، والإجهاض الذي لم يُفْضِ إلى موتها؛ فعقوبة الإجهاض مستقلة تمامًا عن عقوبة إزهاق رُوح المرأة الحامل، وهذا محلُّ إجماع الفقهاء، أما إذا كان الإجهاض ناتجًا من موت المرأة الحامل، فهذا ما اختلفت فيه المذاهبُ الفِقهية؛ فذهَب الحنفية والمالكية إلى أنه لا شيء فيه؛ لأن موتَ الأم سببٌ لموت الجنين ظاهرًا، فيحال عليه، وذهب الشافعية والحنابلة إلى أن فيه الغُرَّة؛ لأنه تلف بجناية الجاني، وعلم موته بخروجه، فوجب ضمانه

1-   نقلاً عن الألوكة

 

 

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"السند": إخفاء المرض "غير المعدي" من أنواع الصبر على المصيبة
أكد الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، أنه لا يلزم المسلم من الناحية الشرعية أن يُخبر غيره بما أصابه مرض "غير مُعدٍ". وبرر ذلك بأن "إخفاء المرض من أنواع الصبر على المصيبة، وشكوى إلى الله وحده بهذا المصاب".
زعيم حزب بريطاني يسيء لخاتم النبيين في مسيرة مناهضة للمسلمين
أطلق زعيم حزب الاستقلال البريطاني "يوكيب" عبارات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، خلال مسيرة مناهضة للمسلمين، نظمهتا مجموعة إلكترونية لحشد مشجعين لكرة القدم ضد الإسلام.
أوقاف "القدس": مستوطنين يقومون باستفزازات في باحات الأقصى
قال متحدث بلسان دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، إن مستوطنين إسرائيليين أدّوا صلوات يهودية، وقاموا بأعمال استفزازية خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى اليوم الإثنين.
ماذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الاحتفال بيوم عاشوراء؟
سُئِلَ شَيْخُ الإِسْلامِ هذا السؤال فأجاب بقوله:
حكم من حلف بالله ثم نكث في يمينه
يقول سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله تعالى-:
هل يجوز صيام يوم عاشوراء وحده ؟
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله تعالى-
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م