هل رمضان يزيد وينقص؟
|
عماد عنان - القاهرة
أضيف فى 1439/09/09 الموافق 2018/05/24 - 12:14 م

 

 

قال الدكتور أيهاب الشريف، عضو الجمعية السلفية في مصر، إن رمضان يزيد وينقص، مشيرًا أنه لا يقصد المعنى الفقهي في زيادة الشهر ونقصانه، وإنما المعنى الإيماني المرتبط بقاعدة أهل السُّنة والجماعة: "الإيمان يزيد وينقص".

وأضاف الشريف في مقاله المنشور على الحساب الرسمي لشباب الدعوة السلفية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" إن  رمضان يزيد وينقص، فيما يتعلق بتعلم فقه الصيام والإلمام به؛ فيمكنك كل عام أن تتطلب هذه الزيادة عن طريقة مراجعة المستوى العلمي لك، ففرق بيْن مَن درس فقه الصيام مِن كتاب مختصر وبيْن مَن راجعه مِن كتب السُّنة: "كالبخاري، ومسلم وشروحهما"، أو كتب الفقه الأمهات، وفرق بيْن الاثنين وبيْن مَن تعلَّم وعلَّم.

أما فيما يتعلق بالمعاني القلبية، فكما أن المكلفين يتفاوتون في الإيمان والاحتساب، فإنهم يتفاوتون في شمول التكفير(يقصد تكفير الذنوب) وعمومه لما تقدَّم مِن ذنوبهم أو نقصان ذلك، كما في قوله -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ) (متفق عليه).

وهو ذات الأمر فيما يتعلق بحسرات القلب على أحوال المفرطين في حق رمضان، وحرص العبد على دعوتهم والأخذ بأيديهم والإمساك بحجزاتهم عن السقوط في النار؛ فرق بيْن هذا وآخر لا شأن له بذلك، بل لا يفكر فيه أصلًا!

وأشار عضو الجمعية السلفية المصرية أن المسلم إذا أرد أن يزيد رمضانه فعليه بدورات اليوم الواحد حسب مستوى الحضور، بجرد المطولات، ومدارسة شروح العلماء عليها حسب المستوى العلمي، كذلك عليه بسلسلةٍ تشويقيةٍ للقلب لحسن الاستفادة مِن هذا الشهر، يتدارس فيها معاني الأسماء الحسنى وبعض الأعمال القلبية، ومشاهد اليوم الآخر.

علاوة على ذلك التعرف على مفاتيح الانتفاع بالعبادات في رمضان ووسائل تحصيل لذتها: "كالخشوع في الصلاة مثلًا"؛ لأن رمضان موسم لتضعيف الحسنات وزيادة الأجور؛ فلا يصلح أن تكون فيه بنفس الأداء التعبدي في غيره.، فليكن الصائم فيه داعيًا مبشِّرا به، بذكر فضائله والترغيب في حسن استغلاله، ومرهبًا للمتهاونين به مِن تكرار الكرة، محذرًا لهم مِن الجرأة على حرمات الله.

 

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
السديس: الأخوة الإسلامية مقصد عظيم من مقاصد شريعتنا الغراء
وقال معاليه: معاشر المسلمين: عاشت الأمة الإسلامية خلال أيام موسماً عظيماً وعيدًا سعيدًا كريماً، فها هو شهر الصيام وموسم العيد السعيد قد مَرَّ كلمحة بَرْق أو غمضة عَيْن, ولقد جاءت الشريعة بالأخوة والاعتصام، والتحذير من الفُرقة والانقسام، فالأخوة الإسلامية مقصد عظيم من مقاصد شريعتنا الغراء وليس لأحد من أبناء الأمة أن يَشُقَّ عَصَاه، من أجل أهواءٍ شخصية أو أطماعٍ دُنيوية، أو تعصباتٍ حِزْبية، بل الأوجب الاعتصام بالجماعة، وحُسْنَ السمع للإمام والطاعة ويبرز ذلك في فُشُوِّ ظواهر خطيرة لها أثارها البالغة في توسيع هُوَّةِ الخلاف في الأمة وتقطيع جسدها الواحد إلى أوصال متناثرة وأشلاء متنافرة.
اتحاد جامعات العالم الإسلامي يشارك في المؤتمر الدولي حول الوسطية
يشارك اتحاد جامعات العالم الإسلامي في المؤتمر الدولي حول الوسطية والاعتدال، الذي سيعقد في مدينة بغداد خلال الفترة من 25 إلى 27 يونيو 2018.
أكثر من ملیون زائر من معتمري الخارج يودعون المدينة المنورة
بدأ زوار المدينة من المعتمرين القادمين من خارج المملكة في العودة لبلادهم عبر منفذ مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، بعد أن قضوا أیاماً روحانیة في رحاب المسجد النبوي الشريف، خلال شھر رمضان المبارك 1439هـ ، وذلك بعد أن استقبلت المملكة منذ بدء موسم العمرة لهذا العام نحو سبعة ملايين معتمر ، قدموا من جميع أنحاء العالم.
د الصبان: التحدث أثناء الاعتكاف مع الآخرين داخل المسجد جائز بشروط
أثار حكم الحديث في المسجد أثناء الاعتكاف حالة من الجدل بين بعض الدعاة على إحدى الفضائيات المصرية خلال الأيام الماضية، فمنهم من يحرم ذلك قولا واحد، وآخرون يجيزونه بضوابط، وهو ما تسبب في حالة من اللغط لدى كثير من المتابعين انعكس بطبيعة الحال على مواقع التواصل الاجتماعي.
إن لم تكن في رمضان... فمتى تكون المغفرة؟
منً الله على عباده بشهر رمضان موسما للمغفرة والعفو، وفرصة سانحة للعبد لفتح صفحة جديدة مع خالقه، يخط فيها بأسطر العبادات وصفحات الطاعات والقربات، آملا في الفوز بجنة الرحمن والتزحزح عن النيران.
د صقر: لا يجوز للمرأة أن تعتكف إلا بإذن زوجها
من المسائل التي تثير الخلاف داخل بعض البيوت المسلمة رغبة الزوجة في الاعتكاف في المسجد في العشر الأواخر من شهر رمضان، في الوقت الذي يرفض فيه الزوج قيامها بذلك، ما ينجم عنه خلافات بين الزوجين تصل في بعض الأحيان إلى الطلاق أو الشجار كما نقلت وسائل الإعلام في بعض المجتمعات المسلمة.
123456789
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م