ثلاثة ألغاز على مذهب المالكية.
|
الملتقى الفقهي: قاسم عبدالواحد
أضيف فى 1439/08/03 الموافق 2018/04/19 - 04:18 م

 

 

الحمد لله ربّ العالمين, والصّلاة والسَّلام على رسولنا الأمين, وعلى آله وصحبه أجمعين. أمَّا بعد:

فإنّ عرض المسائل الفقهيّة بأساليب الألغاز يساهم في اختبار الفهم والإدراك, وينمي ملكة المستمعين الفقهية؛ ويسبّب استساغة أذهان الطلبة لها لطرافة أسلوبها؛ وإثارتها للعويص من المسائل التي تستدعي انتباها, وتتطلّب دقّة في البحث والنظر؛ وانتشار هذا الأسلوب بين الفقهاء وتداولهم له دليل على أهميته, وقوّة تأثيره في قلوب المستمعين, ونعرض فيما يلي ثلاثة ألغاز فقهية على مذهب المالكية تتعلق بباب الحيض, ونقول:

اللغز الأوّل: إذا قيل: النساء الحيَّض غير المستحاضة ثلاث:

الأولى: حائض تصلّي وتصوم.

الثانية: حائض لا تصلّي ولا تصوم.

الثّالثة: حائض تصلّي ولا تصوم. فما هو بيان ذلك:

الجواب:

أمّا الأولى: وهي التي تصلّي وتصوم؛ فهي عند المالكية التي ترى دفعة من الدم بالليل؛ ثم تنقطع عنها.

وأمّا الثانية: فهي عندهم – وعند بقية الفقهاء - التي يتمادى بها الدم.

وأمّا الثالثة: فهي عندهم التي ترى دفعة من الدم بالنهار؛ ثم تنقطع عنها[1].

اللغز الثاني: شيء خارج من البدن يحكم أنه حيض وليس بدم؛ فما هو؟.

الجواب: هو الكدرة والصفرة؛ فإنهما ليسا بدم, ويحكم لهما بحكم الحيض[2].

والكدرة: هي بضم الكاف الدم الكدري الذي يشبه غسالة اللحم[3].

والصفرة: هي الدم الذي يشبه الصديد وتعلوه صفرة[4].

اللغز الثالث: امرأة تصلّي وتصوم وتمنع من دخول المسجد كما تمنع الحائض, من هي؟.

الجواب: هي الحائض التي تجاوز دمها أكثر مدة الحيض؛ وهو خمسة عشر يوما؛ واستظهرت[5] بثلاثة أيام, فهي في تلك الأيام تؤمر بالصلاة والصوم احتياطا, وتمنع من المسجد[6].

المراجع

[1]  درة الغواص في محاضرة الخواص لابن فرحون المالكي ص: 99.

[2]  وذلك إذا رأتهما المرأة في أيام الحيض. ينظر: المصدر السَّابق.

[3]  ينظر: الفواكه الدواني 1/119.

[4]  المصدر السابق.

[5]  يعني: زادت على أكثر الحيض ثلاثة أيام؛ والقول بالاستظهار من مفردات المالكية.

[6]  درة الغواص في محاضرة الخواص ص: 100.

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
البحوث الإسلامية يحذر من فعل شائع وصفه رسول الله بالخيانة الكبرى
قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله– صلى الله عليه وسلم-، إن هناك فعلا شائعا بين الكثير من الناس، وصفه النبي– صلى الله عليه وسلم- بأنه خيانة كبرى.
السويد.. متطرفون يحرضون على حرق مساجد
طبعت مجموعة من العنصريين في السويد، أمس الأحد، عبارات عنصرية على قمصان، تحرض على إحراق المساجد.
السجن لثلاثة أشخاص خططوا لتفجير مسجد في كانساس الأمريكية
أصدر قاضٍ فدرالي أمريكي أحكاما بالسجن على 3 أشخاص، لإدانتهم بالتخطيط لتفجير مسجد في ولاية كانساس عام 2016.
حكم لبس السّواد في التعزية.
فالتّعزية: هي التأسية لمن يصاب بمن يعزّ عليه, وحثه على الصبر؛ وهي من العزاء, وهو الصبر وترك التسخط, يقال: عزيت فلانًا: أي أمرته بالصبر.
الأفضل بين تكرار الحجّ والتصدّق بنفقته.
أوّلاً: فإنّه لا خلاف بين أهل العلم في فضل التنفل بالحج وتكراره, وأن ذلك من أفضل القربات, وأشرف الطاعات والعبادات, وأن الإكثار منه كفارة للخطايا والسيئات, ولقد كان من دأب السلف الصالح تكرار الحج؛ فقد روي أن طاووس –رحمه الله تعالى – حج أربعين حجة, قال ابن شوذب: شهدت جنازة طاووس بمكة سنة ست ومائة فسمعتهم يقولون رحمك الله ابا عبد الرحمن حج اربعين حجة رحمه الله[1]. وروي أن عطاء وسفيان بن عيينة - رحمهما الله تعالى – حجا سبعين حجة, قال ابن أبي ليلى: حج عطاء سبعين حجة وعاش مائة سنة[2].
إصدارة في النوازل في الحج للشّلعان.
فبين أيدينا في هذه الحلقة العلميّة سِفرٌ عظيم القدر, ثجَّاج النفع, غزير بالفوائد والفرائد؛ يطرق بابًا مهمًّا من الأبواب الفقهيّة؛ وهو النوازل في الحجّ, للمؤلّف: الدكتور عليّ بن ناصر الشلعان؛ عضو هيئة التدريس في كليّة الشريعة, بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميّة؛ الرياض.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م