متن بداية المبتدي في الفروع للمَرْغِينانيِّ الحنفيّ
|
أبو إسراء – الملتقى الفقهي
أضيف فى 1439/05/27 الموافق 2018/02/13 - 09:38 ص

الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه،

أمّا بعد،

فهذه حلقةٌ جديدة، نتعرّف فيها على أحد الكتب المهمة والمعتمدة في المذهب الحنفيّ، ألا وهو كتاب "بداية المبتدي" للإمام أبي الحسن عليِّ بن أبي بكر المَرْغيناني الحنفيِّ (ت593هـ)، وذلك عبر الفقرات التّالية:

مراحل تطوُّر المذهب الحنفيّ:

كما ذكرنا في نافذةٍ سابقة[1]، فإنّ المذهب الحنفيّ، قد مرّ في  تطوُّره بثلاث مراحل أساسيّة:

1/ مرحلة أبي حنيفة النعمان، ومجلسه الشّورويِّ الفقهيّ (80- 150هـ).

2/ مرحلة أصحاب أبي حنيفة وتلاميذه (150- 189هـ)، وتمخّضت عنها كتب "ظاهر الرّواية" السّتّة لمحمد بن الحسن الشَّيبانيّ (ت189هـ)، التي صارت عمدة المذهب الحنفيّ.

3/ مرحلة اللاحقين من علماء المذهب، الّذين اشتغلوا بكتب ظاهر الرواية تخريجاً وترجيحاً وتوسّعاً في الاستدلال وتأليفاً وتقنيناً، ثمّ حفظوا ثمرات هذا الاشتغال في دواوين الفقه، وأودعوا خُلاصاتها المكثَّفة في المتون.

متون المذهب الحنفي:

إنّ المتونَ في المذهب الحنفيّ (موضوعةٌ لنقل ظاهر الرِّواية، والصَّحيحِ المفتى به في المذهب)[2]، وهي تعكسُ حركة التطوّر الدّاخليّ في المذهب، ومدى اجتهاد علمائه في استيعاب الوقائع المتجددة في كلّ مكانٍ وزمان، فما أن يصدر متنٌ متميّزٌ من المتونِ إلا وتنداح حوله كتبُ الشّروح، وكان من أهمّ متون الفقه الحنفيّ وأبرزها هذا المتنُ الّذي بين يدينا: "بداية المبتدي" للمَرغينانيّ الحنفيِّ (ت593هـ).

أهميّة متن بداية المبتدي:

تكمن أهميةُ هذا المتن، في كونه قد جمع بين كتابين من أهمّ كتب المذهب الحنفيِّ، ألا وهما:

أولاً: "الجامع الصغير" لمحمد بن الحسن الشيبانيّ (ت189هـ)، وكما هو معلوم فإنّه من أهمّ "كتب ظاهر الرِّواية" التي هي قاعدة الفقه الحنفيّ.

ثانياً: "مختصر القدوريِّ" (ت428هـ)، الّذي هو أشهر متون الفقه الحنفيّ، وأكثرها تداولاً بين طبقة المتقدّمين في المذهب.

فإذا كانت جودةُ الكتابِ، مردّها إلى مادّته وصورته، فإنّ مادّة هذا الكتاب مكتنزةٌ بالفقه، وأمّا صورته أي طريقةُ عرضه، من حيث فعاليَّتها في إعادة إنتاج مادّة الكتاب بأسلوبٍ منهجيٍّ متميّز، فإنّ ذلك قد تحقَّق من خلال تميُّز شخصيّة الكاتب، ألا وهو الإمام المَرغِينانيّ:

الإمام المرغينانيّ:

هو الإمام، برهان الدّين، أبو الحسن عليُّ بن أبي بكرٍ بن عبد الجليل الفرغانيّ المرغينانيّ، نسبة إلى "فَرْغانة"[3] من بلاد "مَرغِينان"[4].

 وذكر العلامة اللكنوي أنّه: (من أولاد سيّدنا أبي بكرٍ الصديق -رضي الله تعالى عنه-)[5]. و(كان إماماً جامعاً فقيهاً مُحدِّثاً مُفسِّراً للعلوم ضابطاً للفنون)[6].

وممّا يدلُّ على علوّ منزلته في الفقه أنّ ابن كمال باشا[7] قد ذكره ضمن (طبقة أصحاب التَّرجيح القادرين على تفضيل بعض الروايات على بعضٍ برايهم النَّجيح، وعدَّه من المجتهدين في المذهب إلى العقل السليم أقرب، اه. ذاع صيتُه بتأليف كتاب "بداية المبتدي" مع شرحه المسمَّى بـ: "الهداية في الفقه الحنفيّ")[8].

(وُلد عقيب صلاة العصر، يوم الاثنين الثامن من رجب سنة إحدى عشرة وخمسمائة، ووفّق لحج بيت الله، وزيارة قبر الرسول -صلى الله عليه وسلم- في سنة أربع وأربعين وخمسمائة، وتوفّي ليلة الثلاثاء الرابع عشر من ذي الحجة، سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة)[9].

وصف كتاب "بداية المبتدي":

كتاب "بداية المبتدي"، هو أحد متون الفقه الحنفيّ، ومن ثمّ فإنّه كتابٌ مختصر، جمع فيه مؤلّفه بين مادّتي "مختصر القدوريّ" و"الجامع الصَّغير"، (ولم يتجاوزهما إلا فيما دعت الضّرورة إليه، وحملته كثرة وقوعه عليه) [10].

أمّا من حيث ترتيب مادّة الكتاب، فإن المرغينانيّ:

-جعل ترتيبه كترتيب "الجامع الصّغير" (تبرُّكاً بما اختاره الإمام محمّد بن الحسن)[11].

-(وجعل مسائل القدوري أوَّل الباب، ومسائل الجامع الصغير آخره)[12].

ويتميّز هذا المتنُ بأنّه يذكر الخلافَ بين أئمة المذهب الحنفيّ: أبي حنيفة وصاحبيه، لكنه (لا يتطرّق إلى الدّليل إلا نادراً جدّاً)[13].

اهتمام المرغيناني بكتاب بداية المبتدي:

وجّه المرغيناني لكتابه قدراً من الاهتمام والعناية البالغة، حيث بذل في مقدّمته وعداً، وهو قوله في مقدّمة الكتاب: (ولو وُفِّقتُ لشرحه؛ أرسمُه بكفاية المنتهي)، والثّابت أنّ المرغينانيّ قد كاد أن يُنهيَ هذا الشرح، فلمّا رآه قد استطال انصرف عنه إلى شرحٍ مختصر، وهو كتاب "الهداية"، الذي قال في مقدّمته: (وجرى عليَّ الموعدُ في مبدأ بداية المبتدئ، أن أشرحها بتوفيق الله تعالى شرحاً أرسمه بكفاية المنتهي، فشرعتُ فيه، ...، وحين أكاد أتّكئ عنه اتّكاء الفراغ، تبيَّنت فيه نُبَذَاً من الإطناب، وخشيت أن يُهجر لأجله الكتاب، فصرفت عنان العناية إلى شرحٍ آخر موسوم بالهداية)[14].

أمّا فيما يتعلّق بالشرح الموعود به، أي "كفاية المنتهي"، فيقول التّهانويّ: (وهذا الشرح ليس بموجود)[15]، لكن يُعارضه قول العلامة اللكنويُّ أنّ المَرغينانيّ (وُفّق لشرحها، ورسمه بكفاية المنتهي، وهو كتابٌ عزيز الوجود، في ثمانين مجلداً، كذا في مفتاح السّعادة)[16].

وقد تجلّى أثر اهتمام المرغيناني ببداية المبتدي، فيما لقيه شرحه المُسمَّى بالهداية من العناية والاهتمام الفائقين من لدن العلماء، ما سوف نخصّص له بإذن الله حلقةً قادمة.

حفاوة العلماء بكتاب "بداية المبتدي":

حفاوة العلماء بالكتاب، تظهر من خلال اهتمامهم بخدمة الكتاب، شرحاً له ونظماً واختصاراً وتخريجاً لأحاديثه، و... إلخ. ولقد كان المرغينانيُّ كما رأينا أوّل من احتفى بكتابه، فشرحه شرحين، ومن ثمّ توالت عنايةُ العلماء به، فمن ذلك نذكر على سبيل المثال:

أولاً: ("نظم البداية"، لأبي بكر بن عليٍّ العامليّ، المتوفى: سنة خمس وستين وتسعمائة)[17]، ونفس هذا النظم قد وردت بياناته في مصدرٍ آخر، مع شيءٍ من الاختلاف في اسم الشهرة وتاريخ الوفاة، كالآتي:

(...، منظومة الهامليِّ في فروع الحنفية، نظم بدايه المبتدي للمرغيناني

عنوان فرعي: در المهتدي وذخر المقتدي في نظم بداية المبتدي، اسم المؤلف: ابوبكر بن علي بن موسى, الهاملي، اسم الشهرة: الهامليُّ

تاريخ الوفاة: 769هـ - 1367م)[18]، والراجح صحّة الثّاني.

ثانياً: (حاشية على بداية المبتدي، بدون ذكر اسم المؤلف، بمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية، بالرياض، رقم الحفظ: ب 13351-13357)[19].

ثالثاً: (ترجمة انكليزية باعتناء الموسيو هاملتون، وعليه حواش وتقييدات- لندن 1791م)[20].

من تصانيف المرغينانيّ غير بداية المبتدى:

نذكر:

(التَّجْنِيس والمزيد وَهُوَ لأهل الْفَتْوَى غير عنيد.

شرح الْجَامِع الْكَبِير للشيباني فِي الْفُرُوع.

فَرَائض العثماني.

كِفَايَة الْمُنْتَهى فِي شرح بداية المبتدي لَهُ.

مختارات مَجْمُوع النَّوَافِل.

مَنَاسِك الْحَج.

منتقى الْمَرْفُوع.

نشر الْمذَاهب.

هِدَايَة لشرح الْبِدَايَة لَهُ مَشْهُور ومطبوع فِي مجلدين.

وَغير ذَلِك)[21].

طبعاتُ بداية المبتدي:

طُبع هذا المتن عدّة مرات، منها:

- بداية المبتدي.

قام بتجريده من شرح الهداية والعناية وتصحيحه: حامد إبراهيم كرسون، ومحمد عبد الوهاب بحيري.

طبع: بمطبعة الفتوح، بمصر

الطبعة الأولى: سنة 1355هـ/1936م.

عدد صفحاته: 300)[22].

-(في مطبعة وادي الملوك بمصر، الطبعة الثالثة، دون تاريخ، باعتناء حامد إبراهيم كرسون، ومحمد عبد الوهاب كبيري، ومحمود إبراهيم كرسون)[23].

- مطبوع مع شرحه: الهداية شرح بداية المبتدي مع شرح العلامة عبد الحي اللكنوي، وتحقيق  أشرف نور محمد، منشورات إدارة القرآن والعلوم الإسلامية، كراتشي، باكستان، الطبعة الاولى 1417هـ.

- مكتبة ومطبعة محمد علي صبح - القاهرة.

والحمد لله ربّ العالمين.

المراجع

[1] راجع ضمن نافذة كتب المذهب الحنفيّ المعتمدة: البحر الرائق، شرح كنز الدقائق لابن نجيم.

[2] المذهب الحنفيّ مراحله وطبقاته ضوابطه ومصطلحاته خصائصه ومؤلفاته، للنقيب، (1/263).

[3] قال الحمويّ في "معجم البلدان (4/ 253): (مدينة وكورة واسعة بما وراء النهر، متاخمة لبلاد تركستان ... على يمين القاصد لبلاد الترك).

[4] قال في "معجم البلدان (5/ 108): (بلدة بما وراء النهر، من أشهر البلاد من نواحي فرغانة، خرج منها جماعة من الفضلاء).

[5] الهداية شرح بداية المبتدي، مع شرح العلامة عبد الحي اللكنوي، تحقيق: نعيم أشرف نور محمد: (1/ 11).

[6] معجم المطبوعات العربية والمعربة (2/ 1739).

[7] ابن كَمَال باشا (ت940 هـ)، هو أحمد بن سليمان بن كمال باشا، شمس الدين: قاضٍ من العلماء بالحديث ورجاله. تركي الأصل، مستعرب. اشتهر بمصنّفيه "طبقات الفقهاء" و "طبقات المجتهدين".

[8] معجم المطبوعات العربية والمعربة (2/ 1739).

[9] الهداية شرح بداية المبتدي: (1/ 12).

[10] المذهب الحنفيّ مراحله وطبقاته ضوابطه ومصطلحاته خصائصه ومؤلفاته، للنقيب، (1/472).

[11] الهداية شرح بداية المبتدي: (1/ 12).

[12] الدليل إلى المتون العلمية (ص: 353).

[13] المذهب الحنفيّ (1/472).

[14] الهداية شرح بداية المبتدي: (1/ 90).

[15] يُنظر: كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (1/ 227).

[16] الهداية شرح بداية المبتدي: (1/ 12).

[17] كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (1/ 227)، وانظر كذلك: خزانة التراث - فهرس مخطوطات (56/ 865).

[18] خزانة التراث، فهرس مخطوطات (2/ 395).

[19] خزانة التراث - فهرس مخطوطات (116/ 903).

[20] معجم المطبوعات العربية والمعربة (2/ 1739).

[21] هدية العارفين (1/ 702).

[22] من شبكة المعلومات الدولية: https://archive.org/details/bedayt_almobtdy.

[23] الدليل إلى المتون العلمية (ص: 353).

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"واس" تدشن أيقونتين لنقل حج 1439هـ بـ 5 لغات وأخرى لصور الحج
دشنت وكالة الأنباء السعودية "واس" أيقونتين على موقعها الإلكتروني، الأولى خصصتها للبث الإخباري متنوع القوالب بخمس لغات عن تفاصيل حج 1439هـ، وتحركات حجاج بيت الله الحرام، والثانية لبث صور فوتوغرافية احترافية تجسد دلالات المشهد لرحلة الحج العظيمة منذ لحظة وصولهم إلى المملكة عبر منافذها الجوية، والبحرية، والبرية حتى مغادرتهم سالمين بإذن الله.
د.المطلق: يجوز للمعتدة فترة الحداد الخروج لقضاء حوائجها.. بشرط
قال لا يريد الإسلام تعذيب المتوفى عنها زوجها، وإنما إبراء الرحم وإظهار حق الزوج على زوجته ومراعاة شعور أهله
السديس: نقلة نوعية للحرمين الشريفين بعد موسم الحج
أقامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي اللقاء الإعلامي السنوي، والذي يتم فيه استضافة نخبة من الإعلاميين في وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة، وذلك بحضور الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م