حكم إسقاط الجنين المشًوة
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1439/01/22 الموافق 2017/10/12 - 11:12 ص

 من الأمور المحرمة بالإجماع إسقاط الجنين بعد أن تنفخ فيه الروح، أي بعد مائة وعشرين يومًا من بداية الحمل، حسبما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، فإن نفحت فيه الررح صار إنسانًا له حرمته ولا يجوز قتله أو الاعتداء عليه، إلا بشروط وحالات خاصة حصرها الشارع بشكل دقيق، مصداقا لقوله تعالى : }وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً{ (النساء /53 ).

إلا أن هناك إشكالية واضحة في هذه المسألة، وهي : ماذا لو كان الجنين مشوهًا؟ وهنا للعلماء رأيان: الأول: لا يجوز إسقاط الجنين بعد أن يكمل خمسة أشهر ولو كان مشوهًا، وذلك حسبما جاء على لسان اللجنة الدائمة للإفتاء حين سئلت عن إسقاط الحمل في شهره الخامس ، بعد أن أثبتت الأشعة تشوهه بعدم وجود الجزء العلوي من الجمجمة، فأجابت : "لا يجوز إسقاطه من أجل التشوه الذي ذكر في السؤال مع العلم بأنه قد يشفيه الله بما بقي من المدة ، ويولد سليماً ، كما قد وقع ذلك لكثير من الناس "، وفي هذه الحالة فإن النظر إلى هذه الحالة يأتي من باب المصائب التي حث الله تعالى على تحملها والصبر عليها } فعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً { (النساء/19)، وقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " عَجَبًا لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلا لِلْمُؤْمِنِ ، إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ " (مسلم).

الثاني: إن كان الحمل في جنين مشوه يتسبب في تهديد حياة الأم ويعرضها للخطر، فهنا يجوز إسقاطه دون حرج، وهذا لا يكون إلا بعد أخذ رأي الأطباء، وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء عن امرأة حامل في الشهر الخامس وفي الجنين تشوهات، مما يعرض حياة الأم للخطر فهل يجوز إسقاطه، فأجابت : "بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت : بأنه إذا كان الواقع كما ذكر، من أن استمرار الحمل لهذه المرأة حتى يتم وضعه، يترتب عليه تهديد حياة الأم بالخطر، فإنه لا مانع من إجهاض الحمل قبل اكتماله ، حماية لحياة الأم ، ودفعاً للضرر عنها، أما إذا كان إجهاض الحمل من أجل التشوه فقط: فإنه لا يجوز إسقاطه "

 

 

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
وفاة العلامة الشيخ الحاج ولد فحفو أشهر علماء موريتانيا
أعلن صباح الثلاثاء 2018/07/17 عن وفاة العلامة الموريتاني الشيخ الحاج ولد فحفو، وذلك في عن عمر ناهز 110 سنوات قضاها في خدمة العلم، بمحظرته الشهيرة في ولاية تكانت وسط البلاد.
تقنيات الذكاء الاصطناعي في الحج والعمرة عام 2030
نشرت وزارة الحج والعمرة السعودية مقطع فيديو يصور مستقبل الحج بحلول عام 2030، بعد تفعيل تقنيات الذكاء الاصطناعي في توفير تجربة حج عالية الجودة والتنظيم.
أولى قوافل الأتراك تنطلق نحو الأراضي المقدّسة لأداء مناسك الحج
توجّهت أمس الأربعاء، القافلة الأولى من الأتراك، إلى الأراضي المقدسة في المملكة العربية السعودية، لأداء مناسك الحج، بإشراف رئاسة الشؤون الدينية التركية
التخطيط والبنيان في الفقه الإسلامي
تعد العلاقة بين العمارة والمجتمع والدولة في الحضارة الإسلامية، من الملفات الأساسية في فقه التخطيط والعمران الذي أرسى قواعده علماء الأمة على مدار عقود الخلافة وما تلاها، وذلك في سياق نظرة شمولية لطبيعة هذه العلاقة وأثرها على البيئة والأنماط المعمارية ومدى توافقها مع سلطة الدولة في المجتمعات الإسلامية، والحرص على تشييد عمائر تتناسب مع قيمها وحضارتها.
د داوود: المداومة على الطاعة من علامات قبول الأعمال بعد رمضان
أكد الدكتور محمد محمد داود، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة قناة السويس، أن هناك علامات عدة لقبول العمل في رمضان، منها: الحسنه بعد الحسنه فإتيان المسلمون بعد رمضان بالطاعات , والقُربات والمحافظة عليها دليل على رضى الله عن العبد.
فقه الصيام وتهذيب النفس.. حلقة نقاشية للطلاب الوافدين بالقاهرة
واصل مجمع البحوث الإسلامية المصري، أمس الاثنين، الحلقات النقاشية التي ينظمها للطلاب الوافدين، ضمن الفعاليات الثقافية التي يعقدها بمدينة البعوث الإسلامية؛ حيث عقدت الجلسة النقاشية الخامسة تحت عنوان: "فقه الصيام..تهذيب للنفس وإصلاح للمجتمع"، وحاضر فيها د.عبدالفتاح العواري عميد كلية أصول الدين بالقاهرة.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م