حكم إسقاط الجنين المشًوة
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1439/01/22 الموافق 2017/10/12 - 11:12 ص

 من الأمور المحرمة بالإجماع إسقاط الجنين بعد أن تنفخ فيه الروح، أي بعد مائة وعشرين يومًا من بداية الحمل، حسبما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، فإن نفحت فيه الررح صار إنسانًا له حرمته ولا يجوز قتله أو الاعتداء عليه، إلا بشروط وحالات خاصة حصرها الشارع بشكل دقيق، مصداقا لقوله تعالى : }وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً{ (النساء /53 ).

إلا أن هناك إشكالية واضحة في هذه المسألة، وهي : ماذا لو كان الجنين مشوهًا؟ وهنا للعلماء رأيان: الأول: لا يجوز إسقاط الجنين بعد أن يكمل خمسة أشهر ولو كان مشوهًا، وذلك حسبما جاء على لسان اللجنة الدائمة للإفتاء حين سئلت عن إسقاط الحمل في شهره الخامس ، بعد أن أثبتت الأشعة تشوهه بعدم وجود الجزء العلوي من الجمجمة، فأجابت : "لا يجوز إسقاطه من أجل التشوه الذي ذكر في السؤال مع العلم بأنه قد يشفيه الله بما بقي من المدة ، ويولد سليماً ، كما قد وقع ذلك لكثير من الناس "، وفي هذه الحالة فإن النظر إلى هذه الحالة يأتي من باب المصائب التي حث الله تعالى على تحملها والصبر عليها } فعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً { (النساء/19)، وقال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " عَجَبًا لأَمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ وَلَيْسَ ذَاكَ لأَحَدٍ إِلا لِلْمُؤْمِنِ ، إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ " (مسلم).

الثاني: إن كان الحمل في جنين مشوه يتسبب في تهديد حياة الأم ويعرضها للخطر، فهنا يجوز إسقاطه دون حرج، وهذا لا يكون إلا بعد أخذ رأي الأطباء، وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء عن امرأة حامل في الشهر الخامس وفي الجنين تشوهات، مما يعرض حياة الأم للخطر فهل يجوز إسقاطه، فأجابت : "بعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت : بأنه إذا كان الواقع كما ذكر، من أن استمرار الحمل لهذه المرأة حتى يتم وضعه، يترتب عليه تهديد حياة الأم بالخطر، فإنه لا مانع من إجهاض الحمل قبل اكتماله ، حماية لحياة الأم ، ودفعاً للضرر عنها، أما إذا كان إجهاض الحمل من أجل التشوه فقط: فإنه لا يجوز إسقاطه "

 

 

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
مفتي القدس: وعد ترامب المشئوم وهو قرار من لا يملك لمن لا يستحق
قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين اليوم، الأحد ، في حديث لتليفزيون فلسطين عبر البث الموحد والمشترك مع عدد من الفضائيات العربية اليوم: "إن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وعدنا الله إياها في كتابه الكريم بقرار لا يقبل النقد ولا التغيير من أحد، فهي الحقيقة الربانية والقضية الإلهية ، والمسجد الأقصى المبارك آية في كتاب الله الكريم وسورة يقرأها كل مسلم في كل صلاة".
الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء تدعو إلى الحرص على أداء صلاة الاستسقاء
دعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء إلى الاقتداء بسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - بالحرص على أداء صلاة الاستسقاء يوم غدٍ، إثر دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - إلى إقامتها في عموم البلاد.
البنك الإسلامي للتنمية يعلن عن وظائف إدارية شاغرة لحملة البكالوريوس
أعلن البنك الإسلامي للتنمية عبر بوابة التوظيف في موقعه الإلكتروني عن توفر وظائف إدارية شاغرة لحملة مؤهلات البكالوريوس والماجستير في عدة تخصصات، وذلك للعمل بمقر البنك في محافظة جدة.
خطباء المسجد الحرام والأقصى والأزهر يؤكدون: القدس إسلامية
فرضت قضية القدس نفسها على منابر مساجد العالم الإسلامي ومآذنه تنديدًا بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده للقدس، ما يعني اعترافه بها عاصمة لدولة الاحتلال، حيث صدح خطباء وأئمة كبار المساجد في مختلف دول العالم بأقسى عبارات الشجب والاستنكار التي تؤكد على إسلامية القدس وعروبتها تفنيدًا لمزاعم اليهود والصهاينة التي تعتمد على تزييف التاريخ وسرقة الحاضر وطمس هوية المستقبل.
د الفنيسان: من يفكر في نعم الله عليه سيجد شكر الله واجبًا
أكد فضيلة الدكتور سعود الفنيسان، الأستاذ في جامعه الامام وعميد كليه الشريعه بالرياض، سابقا، على أهمية الشكر كأحد السمات التي يجب أن يتمتع بها المسلم، مهما كانت ظروفه وأحواله، مشيرًا أنه على أي حال أفضل من غيره.
باحث جامبي يثمن دور علماء السعودية في نشر المذهب السني في بلاده
أكد الباحث الجامبي، كابيرو سينا، أن الإسلام في بلاده نموذج يدرس في بقية دول القارة الإفريقية، كاشفا النقاب عن تدين النسبة الأكبر من المسلمين في جامبيا رغم حرية العبادة الممنوحة للجميع دون استثناء.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م