المطلق يطالب بمشروع لاستثمار أموال أضاحي الأموات في مشاريع خيرية
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1438/10/23 الموافق 2017/07/17 - 08:59 ص

طالب عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله المطلق، بإعادة التفكير والنظر في الملايين المهدرة سنويًّا في قيمة الأضاحي عن الأموات، مطالبًا في هذا الشأن بتبني مشروع خيري، تُستثمر فيه تلك الأموال، وتُصرف على الجمعيات الخيرية، وعلى علاج وإسكان الفقراء والمحتاجين.
وقال فضيلته في برنامج فتاوى على القناة السعودية الأولى أمس مجيبًا عن مستفتٍ، سأله عن الأضحية عن والدهم سنويًّا، أو توزيع قيمتها مالاً على الفقراء والمحتاجين: "الأضحية مشروعة عن أهل البيت. الناس الآن يضحون عن الميت، ويتركون أنفسهم. والنبي يقول: (على كل أهل بيت في كل عام أضحية)، فالأضحية المشروعة هي ذبيحة، يذبحها الإنسان أو أهل البيت لله تعالى".
وتساءل: كم تظنون من أضاحٍ عن الموتى في السعودية سنويًّا؟ لو قلنا مليون أضحية، متوسط قيمتها 800 ريال، تساوي 800 مليون ريال، تذهب سنويًّا صدقة عن أموات. ولو دُفع منها 400 مليون ريال لجمعيات ومكاتب مساعدة الشباب على الزواج، و200 مليون إعانة إيجار مساكن للفقراء، و200 مليون تُدفع لعلاج للمساكين والمعوزين، لكان خيرًا".
وأضاف الدكتور المطلق: "أنا أدعو إلى أن يعاد النظر والتفكير في هذا الأمر (الأضاحي عن الأموات)، وأتمنى لو تتبنى جهة خيرية هذا المشروع بدعم من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، من خلال أخذ مقابل مالي عن الضحايا من الأموات، ويصرفونها في أشياء أنفع، وكل إنسان يعطيهم أضاحيه يُعلمونه أين أوجه صرفها، إما في علاج أو زواج، أو غيرهما".
 
ولفت الشيخ المطلق إلى أن "المذاهب غير السُّنية - من غير أهل السنة والجماعة - يأخذون زكاة الفطر وغيرها نقدًا؛ وبالتالي يوفرون أموالاً ضخمة، وبعضها قد تُصرف في أشياء غير نافعة".
 
وأضاف في هذا الصدد: "نحن ندعو إخواننا من أهل السنة إلى أن ينتبهوا لهذا الأمر (إهدار الأضاحي عن الأموات)، مع أن النبي لم يضحِّ عن الأموات". متسائلاً: "هل يحب أحد زوجته مثل محبة النبي لزوجته خديجة رضي الله عنها؟ هل ضحى عنها؟ هل أحد يحب عمه مثل محبة النبي لعمه حمزة بن عبدالمطلب رضي الله عنه؟ هل ضحى عنه؟ هذه أمور ينبغي أن نفطن لها، ونهتم بدراستها، وأن ننظر في الاستفادة منها فيما يطول نفعه". 
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"المطلق": الدور النسائية للتحفيظ محاضن إصلاح وتربية لمربيات الأجيال
وصف المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، المتبرعين لحلقات القرآن الكريم، بالمصلحين؛ لما يقدمونه من أموال لهذه الحلقات، والدور النسائية والتي تعد محاضن إصلاح وتربية، وخصوصًا للفتيات أمهات الغد مربيات الأجيال.
مؤتمر عن الاقتصاد الإسلامي برعاية رابطة الجامعات الإسلامية 25إبريل
تحت عنوان " حاجة العالم الى تفعيل دور الاقتصاد والتمويل الإسلامي" تعقد رابطة الجامعات الاسلامية بالتعاون مع جامعة الاسكندرية مؤتمرها الدولي في الفترة من 25-26 ابريل الجاري، بالإسكندرية بمشاركة فيه نخبة من رؤساء الجامعات الإسلامية.
اجتماع تنسيقي بين "الحج والعمرة" والدفاع المدني استعداداً لموسم
بحث الاجتماع السنوي التنسيقي الذي جمع وزارة الحج والعمرة بالمديرية العامة للدفاع المدني بمكة المكرمة اليوم الأربعاء، تعزيز مستوى السلامة في مساكن الحجاج في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، بمشاركة مؤسسات أرباب الطوائف والنقابة العامة للسيارات، والمجلس التنسيقي لشركات ومؤسسات حجاج الداخل، في إطار الاستعدادات لموسم الحج.
"المطلق": الدور النسائية للتحفيظ محاضن إصلاح وتربية لمربيات الأجيال
وصف المستشار بالديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، المتبرعين لحلقات القرآن الكريم، بالمصلحين؛ لما يقدمونه من أموال لهذه الحلقات، والدور النسائية والتي تعد محاضن إصلاح وتربية، وخصوصًا للفتيات أمهات الغد مربيات الأجيال.
مسنة تحفظ القرآن عن ظهر قلب بعد 20 عاما من الإصرار
بعد 20 عاما من الاجتهاد والإصرار، تمكنت سعودية سبعينية من حفظ القرآن الكريم كاملا عن ظهر قلب.
«أمانة الأوقاف بالكويت» تستقبل إمام الحرم المكي الشريف
استقبلت الأمانة العامة للأوقاف في مقرها بالدسمة ضيف الكويت إمام الحرم المكي الشريف د ..عبدالله بن عواد بن فهد الجهني والوفد المرافق له، حيث كان في استقباله عدد من قياديي الأمانة وإشرافييها وبعض العاملين، وعلى رأسهم الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف محمد الجلاهمة ونائب الأمين العام للمصارف الوقفية منصور الصقعبي، ونائب الأمين للإدارة والخدمات المساندة بالإنابة يوسف الصرعاوي، ومدير إدارة الإعلام والتنمية الوقفية حمد المير، حيث اطلع الضيف على تجربة الأمانة وجوانب مضيئة من مسيرتها خلال خمسة وعشرين عاما.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م