رؤيا غريبة فيمن يصلّون التراويح متعجِّلين بلا خشوع
|
الملتقى الفقهي - أبو إسراء
أضيف فى 1438/09/24 الموافق 2017/06/19 - 02:39 م

 
في  كتابه "فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام"، وقف فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين، عند حديث أبي هريرة رضي الله عنه: ((من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه))، ثمّ قال:(ومن فوائد الحديث: أنَّ من قام رمضان على العادة، فإنه لا يحصل له مغفرة الذنب، كما هو شأنُ كثيرٍ من النَّاس اليومَ، يقومون رمضانَ لأنَّهم يعتادون قيامه، ولهذا تجدُ غالبَهم لا يحصل عنده خشوعٌ في صلاته ولا طمأنينة بل ينقرها نقر غراب، وحدَّثني رجل أثق به قال: إنه دخل على مسجد وهم يصلون التراويح، وينقرونها هذا النقر المعروف، يقول: فلما نام رأى في المنام كأنه دخل على أهل هذا المسجد وهم يرقصون، يعني: كأنَّ صلاتهم صارت لعبًا، ولا شك أن بعض الأئمة -نسأل الله لنا ولهم الهداية- يصلون التراويح صلاة لعب، لا يتمكن الإنسان من التسبيح في الركوع ولا من التحميد بعده، ولا من التسبيح في السجود حتى في التشهد تشكُّ: هل أكملوا التشهد الأول أم لم يكملوه، وهذا نقص في الإيمان، لأن المؤمن المحتسب لا يمكن أن يصلي هذه الصلاة).
[قال ناشره: فعجبتُ من هذه الرؤيا، ومن أراد أن يُدرك وجه العجب فيها، فليتصور
حال المصلين في مثل هذا المسجد، ذي الإمام المتعجل، وهم يركعون ثم يسجدون
ثم يركعون ثم يسجدون، هكذا في حركة سريعة متوالية، ليس فيها من تلاوة متدبرة
للقرآن، ولا خشوع، ألا يبدو ذلك مثل الرقص الجماعي؟ فعجبتُ من هذه الرؤيا!
المصدر:
فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام (3/ 291).
 
  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
وصول 755186 حاجا إلى المدينة المنورة
بلغ إجمالي عدد الحجاج الذين وصلوا إلى المدينة المنورة لأداء فريضة الحج لهذا العام 1438هـ, 186ر755 حاجا وفق الإحصائية اليومية التي أعلنتها المؤسسة الأهلية للإدلاء بالمدينة المنورة .
1200 حاج من جزر القمر يؤدون الحج هذا العام
صرَّح "عبد الفتاح سيد محمد" مدير عام الوكالة الوطنية للحج والعمرة بجزر القمر؛ بأن 404 حُجَّاجٍ مِن الدفعة الأولى للحُجَّاج القمريِّين غادَرو البلادَ أول الأسبوع الجاري؛ متوجِّهين إلى الأراضي المقدَّسة لأداء مناسِك الحج لهذا العام.
الأزهر يرد على "السبسي": آيات المواريث بالقرآن لا تقبل الاجتهاد
أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عن رفضه لمقترح الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، حول المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وجواز زواج المرأة المسلمة من غير المسلم، الأمر الذي قوبل برفض شديد في الأوساط العربية والإسلامية.
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م