رؤيا غريبة فيمن يصلّون التراويح متعجِّلين بلا خشوع
|
الملتقى الفقهي - أبو إسراء
أضيف فى 1438/09/24 الموافق 2017/06/19 - 02:39 م

 
في  كتابه "فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام"، وقف فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين، عند حديث أبي هريرة رضي الله عنه: ((من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا، غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه))، ثمّ قال:(ومن فوائد الحديث: أنَّ من قام رمضان على العادة، فإنه لا يحصل له مغفرة الذنب، كما هو شأنُ كثيرٍ من النَّاس اليومَ، يقومون رمضانَ لأنَّهم يعتادون قيامه، ولهذا تجدُ غالبَهم لا يحصل عنده خشوعٌ في صلاته ولا طمأنينة بل ينقرها نقر غراب، وحدَّثني رجل أثق به قال: إنه دخل على مسجد وهم يصلون التراويح، وينقرونها هذا النقر المعروف، يقول: فلما نام رأى في المنام كأنه دخل على أهل هذا المسجد وهم يرقصون، يعني: كأنَّ صلاتهم صارت لعبًا، ولا شك أن بعض الأئمة -نسأل الله لنا ولهم الهداية- يصلون التراويح صلاة لعب، لا يتمكن الإنسان من التسبيح في الركوع ولا من التحميد بعده، ولا من التسبيح في السجود حتى في التشهد تشكُّ: هل أكملوا التشهد الأول أم لم يكملوه، وهذا نقص في الإيمان، لأن المؤمن المحتسب لا يمكن أن يصلي هذه الصلاة).
[قال ناشره: فعجبتُ من هذه الرؤيا، ومن أراد أن يُدرك وجه العجب فيها، فليتصور
حال المصلين في مثل هذا المسجد، ذي الإمام المتعجل، وهم يركعون ثم يسجدون
ثم يركعون ثم يسجدون، هكذا في حركة سريعة متوالية، ليس فيها من تلاوة متدبرة
للقرآن، ولا خشوع، ألا يبدو ذلك مثل الرقص الجماعي؟ فعجبتُ من هذه الرؤيا!
المصدر:
فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام (3/ 291).
 
  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
دورة في "فقه الطهارة" لطالبات الجامعة الإسلامية في غزة
تحت عنوان "في فقه الطهارة" افتتحت رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع نادي كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة دورتها العلمية بمشاركة أكثر من 60 طالبة، وقدمتها المحاضرة دارين محيسن.
أمر ملكي: إنشاء مجمع الملك سلمان للحديث النبوي الشريف
ونظراً لعظم مكانة السنة النبوية لدى المسلمين ، كونها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم ، واستمراراً لما نهجت عليه هذه الدولة من خدمتها للشريعة الإسلامية ومصادرها ، ولأهمية وجود جهة تعنى بخدمة الحديث النبوي الشريف ، وعلومه جمعاً وتصنيفاً وتحقيقاً ودراسة.
ألمان يعارضون اعتماد عطلات رسمية لأعياد إسلامية في ألمانيا
أظهر استطلاع للرأي، أمس الثلاثاء، معارضة أغلبية المواطنين الألمان لمقترح وزير الداخلية، توماس دي مزيير، الذي يدعو لاعتماد عطلات للأعياد الإسلامية.
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م