حكم استخدام منظار المعدة في رمضان
|
عماد عنان
أضيف فى 1438/09/24 الموافق 2017/06/19 - 01:45 م

أشار فضيلة الأستاذ الدكتور عبد الحليم محمد، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، أن حكم استخدام منظار المعدة في نهار رمضان من أكثر التساؤلات انتشارًا خلال رمضان نظرًا لارتفاع المرضى المستخدمين لهذه الخدمة الطبية في بعض المجتمعات وعلى رأسها مصر.
جدير بالذكر أن منظار المعدة يدخل عن طريق الفم فالبلعوم فالمريء فالمعدة، وهذا المنظار يدخل إلى الجهاز الهضمي للتشخيص كما في أكثر الحالات، وقد تؤخذ فيها خزعات من المعدة مما قد يسبب نزفًا بسيطًا مكان الخزعة ، وقد يدخل منظار المعدة للعلاج في بعض الحالات ، كحقن دوالي المريء بمادة مصلبة لإيقاف النزف منها مثلًا. كما قد يدخل منظار القولون لاستئصال مرجلات (POLYPS) وهي نتوءات لَحْمِيَّة في القولون .
أستاذ الفقه في مقال له على صفحته على موقع "فيس بوك" أشار إلى أن العلماء السابقين تناولوا هذا الحالة بالبحث في مسألة ما إذا أدخل الصائم شيئا إلى جوفه غير مغد كحصاة أو قطعة حديد ، ونحو ذلك ، والمنظار قريب من هذا فهل يعد مفطرا ومفسدا للصوم أو لا ؟ز
وتابع: وهنا اختلف الفقهاء في هذه المسألة على رأيين:
الأول: وهو لجمهور العلماء أن الصائم إذا أدخل إلى جوفه شيئا غير مغذ كالحديد ونحوه فصومه باطل، ويتخرج على قولهم هذا بطلان الصوم بدخول منظار المعدة ، لأنه أدخل شيئا إلى الجوف ، فيبطل صومه .
الرأي الثاني: ذهب الحنفية إلى أن الصائم إذا أدخل جوفه شيئا غير مغذ كحديد ونحوه لا يفطر إلا إذا استقر في الجوف ، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية ، وبعض المالكية ، والحسن بن صالح ، ويتخرج على قولهم أن منظار المعدة غير مفطر لأنه لا يستقر في المعدة ، وليس مغذيا ، وليس أكلا ولا شربا ولا في معناهما فيكون غير مفطر ، لأنه لا يخطر ببال عاقل أن يقول : إن الصائم يأكل المنظار ، فهذا مما لا ينطبق عليه لفظ الأكل والشرب في لسان العرب ، وحتى ما قد يوضع عليه من مزلقات فإنه يخرج معه ، ولو بقي فهذا ليس مما تعمده الصائم . خلافا للبعض .
أما عن الرأي الراجح حسبما أشار فضيلته فهو ما ذهب إليه القائلون بأن منظار المعدة غير مفسد للصوم إن أجريت هذه العلمية في نهار رمضان ، لأنه ليس أكلا ولا شربا ولا في معناهما ، ولأن هذه العملية لا تستغرق وقتا طويلا ، فلا تفسد الصوم تخريجا على قول الحنفية سالف الذكر وهذا ماأفتي به فضيلة الشيخ المنجد بقوله: والصحيح أنه لا يفطر إلا أن يكون في هذا المنظار دهن أو نحوه يصل إلى المعدة بواسطة هذا المنظار ، فإنه يكون بذلك مفطراً ، ولا يجوز استعماله في الصوم الواجب إلا للضرورة " انتهى .
وجاء في قرار "مجمع الفقه الإسلامي" :
"الأمور الآتية لا تعتبر من المفطرات : ... منظار المعدة إذا لم يصاحبه إدخال سوائل (محاليل) أو مواد أخرى" انتهى .
"مجلة المجمع" (10/2/453-455).
  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
دورة في "فقه الطهارة" لطالبات الجامعة الإسلامية في غزة
تحت عنوان "في فقه الطهارة" افتتحت رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع نادي كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة دورتها العلمية بمشاركة أكثر من 60 طالبة، وقدمتها المحاضرة دارين محيسن.
أمر ملكي: إنشاء مجمع الملك سلمان للحديث النبوي الشريف
ونظراً لعظم مكانة السنة النبوية لدى المسلمين ، كونها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم ، واستمراراً لما نهجت عليه هذه الدولة من خدمتها للشريعة الإسلامية ومصادرها ، ولأهمية وجود جهة تعنى بخدمة الحديث النبوي الشريف ، وعلومه جمعاً وتصنيفاً وتحقيقاً ودراسة.
ألمان يعارضون اعتماد عطلات رسمية لأعياد إسلامية في ألمانيا
أظهر استطلاع للرأي، أمس الثلاثاء، معارضة أغلبية المواطنين الألمان لمقترح وزير الداخلية، توماس دي مزيير، الذي يدعو لاعتماد عطلات للأعياد الإسلامية.
قضاء الصلوات الفائتة وترتيبها
"مَنْ نَسِيَ صَلاَةً فَلْيُصَلِّ إِذَا ذَكَرَهَا، لاَ كَفَّارَةَ لَهَا إِلَّا ذَلِكَ" متفق عليه.
د.اللبان: الشباب نواة الأمة وتراجع الوازع الديني سببًا في تطرفهم
أكد الدكتور محمد اللبان، عميد كلية الدراسات الإسلامية بنات، جامعة الأزهر، أن تراجع دور الوازع الديني في حياة الشباب سببًا رئيسيًا في تطرفهم عن أحكام الإسلام السمحة والوسطية، مشيرًا أن غياب الرقابة والمتابعة للشباب ومدى تدينهم أصابهم بشئ من الفتور والانتكاسة.
التعامل مع أصحاب الفتاوى الشاذة
الأزهر أشار إلى أن علماء الأمة قد وضعوا للفتوى ضوابط وقواعد وآداباً، وأوجبوا على المفتين مراعاتها عند القيام بالنظر في النوازل والمستجدات، رعاية لمقام الفتوى العالى من الشريعة، وإحاطة له بسياج الحماية من عبث الجهلة والأدعياء.
12345678
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م