العيسى: الأولى أن نجعل سلوكنا الحضاري أنموذجًا للسلم والتعايش والمحبة
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1438/07/23 الموافق 2017/04/20 - 08:41 ص

 

قال الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ان أفضل أساليب الدعوة تأثيرًا هو سلوكنا الحضاري الحاضن والمؤثر فالأولى بنا أن نجعل من سلوكنا أنموذجًا للسلم والتعايش والتعاون والمحبة، وأنه ما دخل الناس أو على الأقل احترموا دين الإسلام إلا بدلالة قول الله تعالى عن نبيه صلى الله عليه وسلم: «فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك».

وأكد العيسى أن المسلمين يتحملون سمعة دينهم وعليهم مواجهة كل جاهل بالحق الذي معهم وبسلوكهم الحضاري.

وأضاف في محاضرة عن الوسطية في معهد الوسطية التابع لمجلس الوزراء الماليزي: أن التاريخ الإنساني مليء بالعظات والعبر لنتائج الصدام السلبي لأسباب دينية أو عرقية أو ثقافية، وأن وقائع الماضي يجب نسيانها والأمة الحكيمة تعمل لمستقبلها ولا تلتفت وراءها، وأن التخلف يكمن في الصدام على حساب ذلك كله.

وكانت مملكة ماليزيا قد منحت الدكتور العيسى الذي يقوم بزيارة تلبية لدعوة رسمية أعلى أوسمتها وهو وسام الشرف الملكي المسمى (فارس الدولة)، بأعلى لقب يمنح لكبار الشخصيات التي قامت بجهود تاريخية تستحق تقدير مملكة ماليزيا وهو لقب (داتو سري)، الذي يضفي على حامله التقدير الاستثنائي والحصانة الكاملة داخل الأراضي الماليزية مدى الحياة.

و المبررات التي وردت أثناء التكريم هي:

تقدير جهوده في نشر الوسطية والتسامح الديني

الحث على التعايش بين الأديان والثقافات ومحاربة التطرف والكراهية

وقال العيسى للإعلام الماليزي: إن تكريمه في ماليزيا تقدير للاعتدال الشرعي والفكري الذي تعلمناه ونشأنا عليه في المملكة العربية السعودية.

و التقى أمين الرابطة خلال الزيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الماليزي السيد نجيب عبدالرازق.

كما ألقى د. العيسى محاضرة بجامعة العلوم أوضح فيها أن السياسة الشرعية في الشريعة الإسلامية تتطلب من المسلمين أن يكونوا على وعي تام بهذا الفقه والذي يمكن أن نسميه بالفقه الغائب عن وعي عدد منهم، مؤكدًا في كلمته أهمية أن تكون تلك القيم منهجًا ملازمًا للوعي والسلوك لا مجرد نظريات تطرح أو منهج مدرسي تقضي به حاجة تجاوز نسبة النجاح دون أن يلامس الوجدان والوعي ودون أن يترجم سلوكًا.

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الثبيتي": للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه
تحدّث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري بن عواض الثبيتي؛ عن قرب انتهاء شهر رمضان والسعادة لمَن صام رمضان، وأن نعمة التوفيق لصيامه وقيامه من أجلّ النعم لا تستقصى خيراته ولا تحصى نفحاته، قال الله تعالى (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر شوال مساء السبت
دعت المحكمة العليا إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1438هـ، مساء يوم السبت التاسع والعشرين من شهر رمضان الجاري. جاء ذلك في إعلان للمحكمة فيما يلي نصه:
معرض للإطعام الخيري بساحات المسجد الحرام
أقامت إدارة الساحات بالتعاون مع لجنة السقاية و الرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة معرضاً للإطعام الخيري المقدم في ساحات المسجد الحرام بحضور رئيس اللجنة التنفيذية للجنة السقاية و الرفادة بمنطقة مكة المكرمة ومنسوبي إدارات الساحات.
ابن حميد في خطبة العيد: الشُّكرُ أدبٌ رفيع حريٌ بكل ذي خلق أن يتحلى به
أدى جموع المسلمين صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الحرام في أجواء تملؤها البهجة والفرح والسرور, واستمعوا إلى خطبة العيد التي ألقاها معالي إمام وخطيب المسجد الحرام المستشار بالديوان الملكي الشيخ الدكتور صالح بن حميد التي استهلها بالحمد والثناء على الله عز وجل وشكره على ما منَّ على المسلمين من منن عظيمة وقال:
مكة المكرمة: مشروع حفظ النعمة يستهدف 6 ملايين مستفيد خلال العام الجاري
حقق مشروع حفظ النعمة في ساحات المسجد الحرام، جمع ربع مليون وجبة، من فائض إفطار الصائمين خلال العشرين يوماً الماضية من شهر رمضان المبارك. وتم إعادة تدوير الفائض من الطعام؛ من أجل توزيعه على الفقراء والمحتاجين.
لخدمة «ضيوف الرحمن».. تدشين مستشفى الحرم للطوارئ
دشن نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي، الأمير عبدالله بن بندر، بحضور وزير الصحة د. توفيق الربيعة، أمس الثلاثاء، مُسْتَشْفَى الحرم للطوارئ، بسعة 50 سريراً، 10 منها للعناية المركزة المجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م