العيسى: الأولى أن نجعل سلوكنا الحضاري أنموذجًا للسلم والتعايش والمحبة
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1438/07/23 الموافق 2017/04/20 - 08:41 ص

 

قال الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ان أفضل أساليب الدعوة تأثيرًا هو سلوكنا الحضاري الحاضن والمؤثر فالأولى بنا أن نجعل من سلوكنا أنموذجًا للسلم والتعايش والتعاون والمحبة، وأنه ما دخل الناس أو على الأقل احترموا دين الإسلام إلا بدلالة قول الله تعالى عن نبيه صلى الله عليه وسلم: «فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك».

وأكد العيسى أن المسلمين يتحملون سمعة دينهم وعليهم مواجهة كل جاهل بالحق الذي معهم وبسلوكهم الحضاري.

وأضاف في محاضرة عن الوسطية في معهد الوسطية التابع لمجلس الوزراء الماليزي: أن التاريخ الإنساني مليء بالعظات والعبر لنتائج الصدام السلبي لأسباب دينية أو عرقية أو ثقافية، وأن وقائع الماضي يجب نسيانها والأمة الحكيمة تعمل لمستقبلها ولا تلتفت وراءها، وأن التخلف يكمن في الصدام على حساب ذلك كله.

وكانت مملكة ماليزيا قد منحت الدكتور العيسى الذي يقوم بزيارة تلبية لدعوة رسمية أعلى أوسمتها وهو وسام الشرف الملكي المسمى (فارس الدولة)، بأعلى لقب يمنح لكبار الشخصيات التي قامت بجهود تاريخية تستحق تقدير مملكة ماليزيا وهو لقب (داتو سري)، الذي يضفي على حامله التقدير الاستثنائي والحصانة الكاملة داخل الأراضي الماليزية مدى الحياة.

و المبررات التي وردت أثناء التكريم هي:

تقدير جهوده في نشر الوسطية والتسامح الديني

الحث على التعايش بين الأديان والثقافات ومحاربة التطرف والكراهية

وقال العيسى للإعلام الماليزي: إن تكريمه في ماليزيا تقدير للاعتدال الشرعي والفكري الذي تعلمناه ونشأنا عليه في المملكة العربية السعودية.

و التقى أمين الرابطة خلال الزيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الماليزي السيد نجيب عبدالرازق.

كما ألقى د. العيسى محاضرة بجامعة العلوم أوضح فيها أن السياسة الشرعية في الشريعة الإسلامية تتطلب من المسلمين أن يكونوا على وعي تام بهذا الفقه والذي يمكن أن نسميه بالفقه الغائب عن وعي عدد منهم، مؤكدًا في كلمته أهمية أن تكون تلك القيم منهجًا ملازمًا للوعي والسلوك لا مجرد نظريات تطرح أو منهج مدرسي تقضي به حاجة تجاوز نسبة النجاح دون أن يلامس الوجدان والوعي ودون أن يترجم سلوكًا.

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
أ د الفنيسان: الموتى في قبورهم يفرحون بأعمال ذويهم
حث فضيلة الشيخ الدكتور سعود الفنيسان، الأستاذ في جامعه الامام وعميد كليه الشريعه بالرياض - سابقاً، على عمل الخير، مشيرًا أن من أراد أن يسعد أقاربه وذويه في قبورهم فعليه أن يقوم بأعمال الخير.
أردوغان يستنكر بشدة مساعي البعض للتشكيك في السنة النبوية الشريفة
رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشدة مساعي البعض للتشكيك في السنة النبوية الشريفة، وجعلها موضع جدل ونقاش.
السعودية تعلن انطلاق موسم العمرة الجديد
أعلنت السعودية، مساء السبت، انطلاق موسم العمرة لعام 1439 هـ (غرة شهر صفر الجاري).
آل طالب: تدبرُ القرآن والإيمانُ به والوقوفُ عند أوامره من أسباب الفلاح
أكد فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام، الشيخ الدكتور صالح آل طالب على: ضرورة تلمس أسباب الفلاح في الدنيا، بأداء العبادات، والإخلاص لله، والدعاء والذكر، وتدبرُ القرآن والإيمانُ به والوقوفُ عند أوامره.
محام سعودي يطلق مبادرة للحد من الخلافات الزوجية
أطلق محام سعودي مبادرة وطنية، بشعار: "مصلحون بلا حدود" لإعداد وصياغة نماذج تكون ملحقة بعقد النكاح، وتقدم بخطابات إلى وزارة العدل، والمجلس الأعلى للقضاء؛ لتبني المبادرة وإطلاقها بطريقة رسمية.
آل الشيخ: رقاة ومفسرو أحلام صنعوا الخوف والخرافة!
أكد وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ أن القراء والرقاة الجهلة صنعوا الخوف في الناس ناصحاً بعدم الالتفات إلى الخرفات التي يطلقونها وقال في محاضرة ألقاها في الجامع الكبير في الرياض "إن الخوف صنعته عدة أدوات ومنهم قراء ورقاة جهلة يصنعون الخوف في الناس بما يفعلونه ويؤصلونه فيقولون: فيك كذا وكذا...
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م