"السديس":المسجد النبوي الشريف انطلقت منه أعظم حضارة عرفها تاريخ البشرية
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1438/07/23 الموافق 2017/04/20 - 08:20 ص

 

افتتح  مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي أمس  الأربعاء ندوة "دور المسجد النبوي في تعزيز الأمن الفكري" والتي ينظمها كرسي دراسات المسجد النبوي الشريف بقاعة الملك سعود بالجامعة، بحضور  الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وعددٍ من العلماء والأكاديميين والمتخصصين في المجالين الفكري والأمني.

وأكد مدير الجامعة خلال كلمته الافتتاحية أن قضية الأمن الفكري قضية عالمية وتعنى بها كل دول العالم، مبينًا أن المملكة العربية السعودية تعد من أبرز هذه الدول التي أولت هذا الجانب أهمية كبيرة وسخرت الإمكانات وبذلت الكثير في سبيل تعزيز الأمن الفكري ومعالجة المفاهيم الخاطئة والشبهات المنتشرة ومحاربة الانحرافات الفكرية.

وقال إن المسجد النبوي يعد إحدى الدوائر المؤثرة والضرورية في توعية الأفراد وتعديل سلوكياتهم وتصحيح أفكارهم، وتثبيت عقيدتهم، ووقايتهم من الأفكار المنحرفة، مضيفًا أن الندوة تعد من إسهامات دراسات المسجد النبوي بالجامعة، الذي على الرغم من قصر عمره إلا أنه تميز بما يطرحه من ندوات ومشاركات تثري وتدعم كل ما يفيد الزائر الكريم لمسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم أو الباحث والمتخصص في تاريخ المسجد النبوي.

كما ألقى  الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس كلمة رحب فيها بالمشاركين بالندوة، مشيرًا إلى أنها تستمد أهميتها ومكانتها من محاور متعددة منها أنها تركز على قضية مهمة في مكان مهم عبر جامعة عريقة.

وقال: "إن المسجد النبوي الشريف انطلقت منه أعظم حضارة عرفها تاريخ البشرية، تنضح أمنًا وخيرًا ورحمةً وسلامًا للعالمين، وكان أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم بعد الهجرة إلى المدينة هو بناء المسجد النبوي ليكون منطلق الدعوة الإسلامية فأرسى قواعد الإسلام ودعا إلى دين السماحة والسلام حتى سطعت أنوار دعوته الأرجاء وفاحت رياحين هديه الأنحاء وكانت خطابه ومواعظه على منبر المسجد النبوي جامعةً إسلاميةً للصحابة الأطهار المهاجرين والأنصار وملتقى للصحابة الأبرار". مضيفًا أن منذ ذلك الحين وأكباد الإبل تضرب إليها ورحال طلاب العلم تحط بها ينهلون من نعيم علومها ويقتبسون من نور تراثها بطيبة رسمًا للرسول ومعهد نمير وقد تعفو الرسوم وتمهد.

وأكد الدكتور السديس أن من مقاصد الشريعة ومحاسن الدين حماية الفكرِ وتصور الإنسان من الانحراف وسلامة فهمه وتواجهه من الانجراف وراء الدعوات المغرضة والرايات المضللة من التطرف المحموم ومن الفكر المسموم والغلو المذموم وفتنة العنف والتكفير والتدمير وآفة الإرهاب والتفجير، لافتًا إلى أن نهضة الأمم ومكانتها وأمجادها تكمن في تمسكها بأصولها ومبادئها وثوابتها، فقضية المكان المسجد النبوي قضية الفكرة والموضوع الأمن الفكري ، الأمن بمفهومه الشامل نعمة عظيمة.

 وذكر أن الأمن الفكري هو أمن الأفكار والعقول وصمام الأمان وطوق النجاة الذي يجب العناية به بتحصين المسلمين ولاسيما من الشباب والفتيات من كل قرصنة فكرية أو سمسرة ثقافية أو لوثات إرهابية أو تسللات عولمية تهز مبادئه أو تخدش قيمه أو تمس ثوابته.

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الثبيتي": للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه
تحدّث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري بن عواض الثبيتي؛ عن قرب انتهاء شهر رمضان والسعادة لمَن صام رمضان، وأن نعمة التوفيق لصيامه وقيامه من أجلّ النعم لا تستقصى خيراته ولا تحصى نفحاته، قال الله تعالى (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر شوال مساء السبت
دعت المحكمة العليا إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1438هـ، مساء يوم السبت التاسع والعشرين من شهر رمضان الجاري. جاء ذلك في إعلان للمحكمة فيما يلي نصه:
معرض للإطعام الخيري بساحات المسجد الحرام
أقامت إدارة الساحات بالتعاون مع لجنة السقاية و الرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة معرضاً للإطعام الخيري المقدم في ساحات المسجد الحرام بحضور رئيس اللجنة التنفيذية للجنة السقاية و الرفادة بمنطقة مكة المكرمة ومنسوبي إدارات الساحات.
ابن حميد في خطبة العيد: الشُّكرُ أدبٌ رفيع حريٌ بكل ذي خلق أن يتحلى به
أدى جموع المسلمين صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الحرام في أجواء تملؤها البهجة والفرح والسرور, واستمعوا إلى خطبة العيد التي ألقاها معالي إمام وخطيب المسجد الحرام المستشار بالديوان الملكي الشيخ الدكتور صالح بن حميد التي استهلها بالحمد والثناء على الله عز وجل وشكره على ما منَّ على المسلمين من منن عظيمة وقال:
مكة المكرمة: مشروع حفظ النعمة يستهدف 6 ملايين مستفيد خلال العام الجاري
حقق مشروع حفظ النعمة في ساحات المسجد الحرام، جمع ربع مليون وجبة، من فائض إفطار الصائمين خلال العشرين يوماً الماضية من شهر رمضان المبارك. وتم إعادة تدوير الفائض من الطعام؛ من أجل توزيعه على الفقراء والمحتاجين.
لخدمة «ضيوف الرحمن».. تدشين مستشفى الحرم للطوارئ
دشن نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي، الأمير عبدالله بن بندر، بحضور وزير الصحة د. توفيق الربيعة، أمس الثلاثاء، مُسْتَشْفَى الحرم للطوارئ، بسعة 50 سريراً، 10 منها للعناية المركزة المجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م