حكم إلقاء بقايا الطعام في صناديق القمامة
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1438/07/23 الموافق 2017/04/20 - 08:06 ص

تعد مسألة رمي بقايا الطعام من الظواهر التي باتت تنتشر في كثير من المجتمعات، حيث تناقلت بعض الصحف والمواقع الإلكترونية صورًا لإلقاء بعض الأشخاص كميات كبيرة من الطعام في صناديق القمامة، في الوقت الذي يعاني فيه قطاع عريض من المسلمين من الجوع في العديد من الدول الفقيرة.

دار الإفتاء الإماراتية حذرت من هذا السلوك، مطالبة بالاستفادة من بقايا الطعام إما بإهدائه إلى من يحتاج من الأقارب أو المعارف أو التصدق به في الأماكن المخصصة لذلك لأن هذا من باب شكر الله عز وجل على نعمه الكثيرة.

الدار في فتوى لها أشارت إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أمر ببذل الفضل؛ فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من كان معه فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له ومن كان له فضل من زاد فليعد به على من لا زاد له قال فذكر من أصناف المال ما ذكر حتى رأينا أنه لا حق لأحد منا في فضل" (مسلم)، وقال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم: (في هذا الحديث: الحث على الصدقة والجود والمواساة والإحسان...).

وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: "يا نساء المسلمات لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة" ( البخاري ومسلم)، وقال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم: (ومعناه: لا تمتنع جارة من الصدقة والهدية لجارتها لاستقلالها واحتقارها الموجود عندها، بل تجود بما تيسر وإن كان قليلا كفرسن شاة، وهو خير من العدم، وقد قال الله تعالى: {فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره} وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "واتقوا النار ولو بشق تمرة").

وقد خلصت الإفتاء الإماراتية في ردها على السؤال الذي كان نصه : "هل نحن مؤاخذون على رمي بقايا الطعام كبعض كسرات الخبز أو حبات الرز ... إلخ في سلة المهملات؟ وماذا يجب علينا فعله تجاه الأكل الزائد؟" بأنه  "من الواجب الواجب عليكم في فضلات الطعام كالخبز وغيره الاجتهاد في المحافظة عليها والاستفادة منها أو تحصيل من يأخذ تلك الفضلات ويستفيد منها بدل رميها، فإن في ذلك شكرا للنعمة، وعلى هذا فأنتم مطالبون بإهدائه أو الصدقة به لمن يأكله إنسانا أو حيوانا، وإذا لم تجدوا فلا حرج في التخلص منه في مكان النفايات أو غيرها"

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
الأزهر يرد على "السبسي": آيات المواريث بالقرآن لا تقبل الاجتهاد
أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عن رفضه لمقترح الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، حول المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وجواز زواج المرأة المسلمة من غير المسلم، الأمر الذي قوبل برفض شديد في الأوساط العربية والإسلامية.
تدشين غرفة عمليات لتقليل الزحام في الحج
كشف وكيل وزارة الحج لشؤون الحج، الدكتور حسين الشريف، عن تدشين غرفة عمليات موسعة؛ تتولى إدارة حشود ضيوف الرحمن، باتجاه جسر الجمرات، خلال أيام الحج، مشددا على ضرورة الالتزام بمواعيد التفويج؛ تفاديا للازدحام، والاختناقات في طرق الجمرات، وأروقة الجسر.
مغادرة أولى قوافل الحجاج من لبنان إلى الديار المقدسة
غادرت اليوم من بيروت الدفعة الأولى من القادمين لأداء مناسك الحج لهذا العام من اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين على متن الخطوط الجوية السعودية في بيروت عبر مطار رفيق الحريري الدولي، متوجهين إلى الديار المقدسة .
د.المطلق: أولى الناس بحسن أخلاقك ومعاملتك والداك وأهلك وأولادك وقرابتك
حث فضيلة الأستاذ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، على حسن تعامل المسلم مع أهله وذويه، مشيرًا إلى أن حسن خلق المسلم مع الأهل والأولاد والجيران والأقارب يصبغ عليه صفة الخيرية.
العمل في عشر ذي الحجة من أحب الأعمال إلى الله
اختص الله سبحانه أوقاتا بالبركة وتعظيم الفضل والأجر دون غيرها، فأختص رمضان عن باقي شهور العام، واختص ليلة القدر عن باقي الليالي، واختص العشر من ذي الحجة عن بقية أيام العام كله، لما لهذه المواقيت من مكانة عظيمة ومنزلة رفعية كونها ترتبط بعبادات جليلة وطاعات لها طابع خاص.
المساواة بين المرأة والرجل في الميراث غير جائز شرعا
حالة من الجدل أثارتها دار الإفتاء التونسية حين أعلنت تأييدها للمقترحات التي تقدم بها رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، وعلى رأسها حق المرأة المسلمة في الزواج برجل غير مسلم، والمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، حيث أعلن ديوان الافتاء في بيانه "أن مقترحات السبسي، التي طرحها خلال كلمته بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، ودعا فيها للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين، تدعم مكانة المرأة، وتضمن وتفعّل مبدأ المساواة في الحقوق والواجبات".
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م