حكم إلقاء بقايا الطعام في صناديق القمامة
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1438/07/23 الموافق 2017/04/20 - 08:06 ص

تعد مسألة رمي بقايا الطعام من الظواهر التي باتت تنتشر في كثير من المجتمعات، حيث تناقلت بعض الصحف والمواقع الإلكترونية صورًا لإلقاء بعض الأشخاص كميات كبيرة من الطعام في صناديق القمامة، في الوقت الذي يعاني فيه قطاع عريض من المسلمين من الجوع في العديد من الدول الفقيرة.

دار الإفتاء الإماراتية حذرت من هذا السلوك، مطالبة بالاستفادة من بقايا الطعام إما بإهدائه إلى من يحتاج من الأقارب أو المعارف أو التصدق به في الأماكن المخصصة لذلك لأن هذا من باب شكر الله عز وجل على نعمه الكثيرة.

الدار في فتوى لها أشارت إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أمر ببذل الفضل؛ فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من كان معه فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له ومن كان له فضل من زاد فليعد به على من لا زاد له قال فذكر من أصناف المال ما ذكر حتى رأينا أنه لا حق لأحد منا في فضل" (مسلم)، وقال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم: (في هذا الحديث: الحث على الصدقة والجود والمواساة والإحسان...).

وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: "يا نساء المسلمات لا تحقرن جارة لجارتها ولو فرسن شاة" ( البخاري ومسلم)، وقال الإمام النووي رحمه الله في شرحه لصحيح مسلم: (ومعناه: لا تمتنع جارة من الصدقة والهدية لجارتها لاستقلالها واحتقارها الموجود عندها، بل تجود بما تيسر وإن كان قليلا كفرسن شاة، وهو خير من العدم، وقد قال الله تعالى: {فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره} وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "واتقوا النار ولو بشق تمرة").

وقد خلصت الإفتاء الإماراتية في ردها على السؤال الذي كان نصه : "هل نحن مؤاخذون على رمي بقايا الطعام كبعض كسرات الخبز أو حبات الرز ... إلخ في سلة المهملات؟ وماذا يجب علينا فعله تجاه الأكل الزائد؟" بأنه  "من الواجب الواجب عليكم في فضلات الطعام كالخبز وغيره الاجتهاد في المحافظة عليها والاستفادة منها أو تحصيل من يأخذ تلك الفضلات ويستفيد منها بدل رميها، فإن في ذلك شكرا للنعمة، وعلى هذا فأنتم مطالبون بإهدائه أو الصدقة به لمن يأكله إنسانا أو حيوانا، وإذا لم تجدوا فلا حرج في التخلص منه في مكان النفايات أو غيرها"

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
مفتي القدس: وعد ترامب المشئوم وهو قرار من لا يملك لمن لا يستحق
قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين اليوم، الأحد ، في حديث لتليفزيون فلسطين عبر البث الموحد والمشترك مع عدد من الفضائيات العربية اليوم: "إن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وعدنا الله إياها في كتابه الكريم بقرار لا يقبل النقد ولا التغيير من أحد، فهي الحقيقة الربانية والقضية الإلهية ، والمسجد الأقصى المبارك آية في كتاب الله الكريم وسورة يقرأها كل مسلم في كل صلاة".
الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء تدعو إلى الحرص على أداء صلاة الاستسقاء
دعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء إلى الاقتداء بسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - بالحرص على أداء صلاة الاستسقاء يوم غدٍ، إثر دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - إلى إقامتها في عموم البلاد.
البنك الإسلامي للتنمية يعلن عن وظائف إدارية شاغرة لحملة البكالوريوس
أعلن البنك الإسلامي للتنمية عبر بوابة التوظيف في موقعه الإلكتروني عن توفر وظائف إدارية شاغرة لحملة مؤهلات البكالوريوس والماجستير في عدة تخصصات، وذلك للعمل بمقر البنك في محافظة جدة.
خطباء المسجد الحرام والأقصى والأزهر يؤكدون: القدس إسلامية
فرضت قضية القدس نفسها على منابر مساجد العالم الإسلامي ومآذنه تنديدًا بقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنقل سفارة بلاده للقدس، ما يعني اعترافه بها عاصمة لدولة الاحتلال، حيث صدح خطباء وأئمة كبار المساجد في مختلف دول العالم بأقسى عبارات الشجب والاستنكار التي تؤكد على إسلامية القدس وعروبتها تفنيدًا لمزاعم اليهود والصهاينة التي تعتمد على تزييف التاريخ وسرقة الحاضر وطمس هوية المستقبل.
د الفنيسان: من يفكر في نعم الله عليه سيجد شكر الله واجبًا
أكد فضيلة الدكتور سعود الفنيسان، الأستاذ في جامعه الامام وعميد كليه الشريعه بالرياض، سابقا، على أهمية الشكر كأحد السمات التي يجب أن يتمتع بها المسلم، مهما كانت ظروفه وأحواله، مشيرًا أنه على أي حال أفضل من غيره.
باحث جامبي يثمن دور علماء السعودية في نشر المذهب السني في بلاده
أكد الباحث الجامبي، كابيرو سينا، أن الإسلام في بلاده نموذج يدرس في بقية دول القارة الإفريقية، كاشفا النقاب عن تدين النسبة الأكبر من المسلمين في جامبيا رغم حرية العبادة الممنوحة للجميع دون استثناء.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م