«دور المسجد النبوي في تعزيز الأمن الفكري» ندوة بالجامعة الإسلامية
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1438/07/21 الموافق 2017/04/18 - 08:40 ص

أكد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وإمام وخطيب المسجد الحرام على أن الأمن الفكري هو صمام الأمان للمجتمعات، وطوق النجاة الذي يجب الاعتناء به في تحصين الشباب والشابات من كل هجوم فكري أو ثقافي أو لوثات إرهابية، تهز مبادئهم وتخدش قيمهم، وتمس ثوابتهم.

وأوضح أن من مقاصد الشريعة الإسلامية حماية فكر وتصور الإنسان من الانحراف، وسلامة فهمه وتوجهه من الانجراف، وراء الدعوات المغرضة، والرايات المضللة من التطرف المحموم، والفكر المسموم، والغلو المذموم، وفتنة العنف والتدمير، وآفة الإرهاب والتفجير.

وقال السديس إن ندوة «دور المسجد النبوي في تعزيز الأمن الفكري» التي ينظمها كرسي دراسات المسجد النبوي بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، بالتعاون مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، غدًا بمقر الجامعة، ستسهم في التأصيل الشرعي لمفهوم الأمن الفكري، وبيان الدور المهم للمسجد النبوي في تعزيزه عبر العصور الإسلامية من خلال ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال، وإبراز محاسن الدين القويم.

وبيَّن الدكتور السديس أهمية منبر المسجد النبوي منذ زمن النبوة وحتى التاريخ الحاضر، وقال: إن أول عمل قام به الرسول صلى الله عليه وسلم بعد هجرته إلى المدينة هو بناء المسجد النبوي؛ ليكون منطلق الدعوة الإسلامية، فأَرْسَى قواعد الإسلام، ودعا إلى دين السماحة والسلام، حتى سطعت أنوار دعوته الأرجاء، وفاحت رياحين هديه الأنحاء، وكانت خُطبه على منبر المسجد النبوي جامعةً إسلاميةً للمهاجرين والأنصار، وملتقى للصحابة الأبرار.

وذكر أن المسجد النبوي انطلاقًا من واجبه الديني، وإحساسه الإسلامي يقوم بأداء دوره في تعزيز قضايا الأمن الفكري تأصيلًا شرعيًا، وتحقيقًا تأريخيًا، وتحليلًا علميًا، واستثمارًا إعلاميًا؛ لغرس العقيدة الصحيحة، وتصحيح المفاهيم الخاطئة، وترسيخ منهج الوسطية والاعتدال، وإبراز محاسن الدين القويم، سعيًا في حماية الفرد والمجتمع والأمة، من الشبهات الخاطفة، والفتن القاصفة، التي تدك أفكار حدثاء الأسنان، وتطيش بعقول سفهاء الأحلام عبر القنوات الفضائية، والشبكات المعلوماتية. 
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
أ د الفنيسان: الموتى في قبورهم يفرحون بأعمال ذويهم
حث فضيلة الشيخ الدكتور سعود الفنيسان، الأستاذ في جامعه الامام وعميد كليه الشريعه بالرياض - سابقاً، على عمل الخير، مشيرًا أن من أراد أن يسعد أقاربه وذويه في قبورهم فعليه أن يقوم بأعمال الخير.
أردوغان يستنكر بشدة مساعي البعض للتشكيك في السنة النبوية الشريفة
رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بشدة مساعي البعض للتشكيك في السنة النبوية الشريفة، وجعلها موضع جدل ونقاش.
السعودية تعلن انطلاق موسم العمرة الجديد
أعلنت السعودية، مساء السبت، انطلاق موسم العمرة لعام 1439 هـ (غرة شهر صفر الجاري).
آل طالب: تدبرُ القرآن والإيمانُ به والوقوفُ عند أوامره من أسباب الفلاح
أكد فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام، الشيخ الدكتور صالح آل طالب على: ضرورة تلمس أسباب الفلاح في الدنيا، بأداء العبادات، والإخلاص لله، والدعاء والذكر، وتدبرُ القرآن والإيمانُ به والوقوفُ عند أوامره.
محام سعودي يطلق مبادرة للحد من الخلافات الزوجية
أطلق محام سعودي مبادرة وطنية، بشعار: "مصلحون بلا حدود" لإعداد وصياغة نماذج تكون ملحقة بعقد النكاح، وتقدم بخطابات إلى وزارة العدل، والمجلس الأعلى للقضاء؛ لتبني المبادرة وإطلاقها بطريقة رسمية.
آل الشيخ: رقاة ومفسرو أحلام صنعوا الخوف والخرافة!
أكد وزير الشؤون الإسلامية الشيخ صالح آل الشيخ أن القراء والرقاة الجهلة صنعوا الخوف في الناس ناصحاً بعدم الالتفات إلى الخرفات التي يطلقونها وقال في محاضرة ألقاها في الجامع الكبير في الرياض "إن الخوف صنعته عدة أدوات ومنهم قراء ورقاة جهلة يصنعون الخوف في الناس بما يفعلونه ويؤصلونه فيقولون: فيك كذا وكذا...
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م