مفهوم الأيمان والنُّذور
|
الملتقى الفقهي - صلاح عباس
أضيف فى 1438/07/19 الموافق 2017/04/16 - 11:41 ص

1: مفهوم الأيمان:

الأيمانُ جمعٌ مفردُه: "يمين"، وهو: الحَلِفُ أو الحَلْف، لغتان[1]. وأصلُه في اللغة: الملازمة، وهو أن يؤكّد المرءُ موقفه أو رأيه فيجعله لازماً أي: (يلزمه الثّباتُ عليه)[2]، وذلك بأن يُعضّده بذكر معظَّمٍ عنده، فيقولُ: أحلف بهذا الشيء العظيم، أنّ موقفي أو رأيي صحيح.

وكانوا إذا حلفوا، (وضع أحدهم يمينه في يمين صاحبه)[3]، فمِن هنا أُطلق على الحلِفِ اسمُ "اليمين"، كما أُطلق عليه كذلك: اسمُ "القَسَم"، و(أَصْلُ ذَلِكَ مِنَ الْقَسَامَةِ، وَهِيَ الْأَيْمَانُ تُقْسَمُ عَلَى أَوْلِيَاءِ الْمَقْتُولِ إِذَا ادَّعَوْا دَمَ مَقْتُولِهِمْ عَلَى نَاسٍ اتَّهَمُوهُمْ بِهِ)[4].

ولذا فالقَسَمُ والحَلِفُ واليمينُ، ألفاظٌ مترادفة.

ولا يخرج المعنى الاصطلاحيُّ، عن حدود المعنى اللُّغويّ، فعرّفه بعضهم بأنّه: (ربطُ الحلف والعَقد بالامتناع والتّرك، أو بالإقدام على فعلٍ، بمعنىً معظّم حقيقةً أو اعتقاداً)[5]. واتّكاءً على هذا التّعريف، نقولُ: هو: أن يؤكِّد المرءُ موقفه (الإيجابيّ أو السّلبيّ) من أمرٍ معيّن، بأن يقرِن هذا الموقِفَ بمعنىً معظّمٍ، حقيقةً أو اعتقاداً.

2: مفهوم النُّذور:

النّذور في اللّغة، جمع نذرٍ، وهو: أن يوجب المرء على نفسه أمراً، وقد ورد بيانُ هذه الدّلالة اللُّغويّة، بطريقينِ:

الأوّل: طريق مباشر، بتحليل لفظ "النّذر"، فذكر ابن فارس أنّه: (كَلِمَةٌ تَدُلُّ عَلَى تَخْوِيفٍ أَوْ تَخَوُّفٍ)، ثمّ قال: (وَمِنْهُ النَّذْرُ، وَهُوَ أَنَّهُ يَخَافُ إِذَا أَخْلَفَ)[6].

الثّاني: بطريقٍ غير مباشر، عبر الاستعانة بمفهوم "النَّحب"، وذلك كما قال ابن منظور: (النَّذْرُ: النَّحْبُ، وَهُوَ ما يَنْذِرُه "يَنْذُرُه" الإِنسانُ فَيَجْعَلُهُ عَلَى نَفْسِهِ نَحْباً وَاجِبًا)[7]، ويدلّ "النّحبُ" في لسان العرب، على ثلاث دلالات:

1: (رَفْعُ الصَّوتِ بالبكاءِ)، وهذه لا علاقة لها بمعنى "النّذر".

2: دلالةٌ تشمل المعاني الآتية: (المُراهَنة وَالْفِعْلُ كَالْفِعْلِ)، و(الهِمَّة)، و(البُرْهانُ) و(الْحَاجَةُ)[8]. وقد ارتبطت هذه الدّلالة عند عرب الجاهليّة، بظاهرةٍ معروفة، وهي ظاهرة "التَّنحيب"، قال ابن فارس: (وَهُوَ كَالْمُخَاطَرَةِ، تَقُولُ: إِنْ كَانَ كَذَا فَلَكَ عَلَيَّ كَذَا، وَإِلَّا فَلِي عَلَيْكَ)[9]، فهاهنا يوجب المرء على نفسه شيئاً. ثمّ تأتي دلالةٌ ثالثةٌ للنّحب:

3: أنّه الموتُ، قال ابن فارس: (وَكَذَا النَّحْبُ: الْمَوْتُ، كَأَنَّهُ نَذْرٌ يَنْذُرُهُ الْإِنْسَانُ يَلْزَمُهُ الْوَفَاءُ بِهِ، وَلَا بُدَّ لَهُ مِنْهُ)[10].

(وَقَالَ أَبو سَعِيدٍ الضَّرِيرُ: إِنما قِيلَ لَهُ نَذْر، لأَنه نُذِرَ فِيهِ أَي أَوجب، مِنْ قَوْلِكَ: نَذَرتُ عَلَى نَفْسِي، أَي: أَوجبْت)[11].

هذا هو معنى النّذر في اللُّغة، أمّا معناه في الشّرع، فهو: (إيجابُ امرئٍ على نفسه لله تعالى أمراً) [12].

المراجع

[1] لسان العرب (9/53).

[2] مقاييس اللغة (2/ 98).

[3] رسالة ابن أبي زيد القيرواني، بتحقيق أحمد مصطفى قاسم الطهطاوي، ص 118، هامش رقم (2).

[4] مقاييس اللغة (5/ 86).

[5] رسالة ابن أبي زيد القيرواني، ص 118، هامش رقم (2).

[6] مقاييس اللغة (5/ 414).

[7] لسان العرب (5/ 200).

[8] لسان العرب (1/ 749).

[9] مقاييس اللغة (5/ 404).

[10] مقاييس اللغة (5/ 404).

[11] لسان العرب (5/ 200).

[12] رسالة ابن أبي زيد القيرواني، بتحقيق أحمد مصطفى قاسم الطهطاوي، ص 118، هامش رقم (3).

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الثبيتي": للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه
تحدّث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري بن عواض الثبيتي؛ عن قرب انتهاء شهر رمضان والسعادة لمَن صام رمضان، وأن نعمة التوفيق لصيامه وقيامه من أجلّ النعم لا تستقصى خيراته ولا تحصى نفحاته، قال الله تعالى (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر شوال مساء السبت
دعت المحكمة العليا إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1438هـ، مساء يوم السبت التاسع والعشرين من شهر رمضان الجاري. جاء ذلك في إعلان للمحكمة فيما يلي نصه:
معرض للإطعام الخيري بساحات المسجد الحرام
أقامت إدارة الساحات بالتعاون مع لجنة السقاية و الرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة معرضاً للإطعام الخيري المقدم في ساحات المسجد الحرام بحضور رئيس اللجنة التنفيذية للجنة السقاية و الرفادة بمنطقة مكة المكرمة ومنسوبي إدارات الساحات.
في رحاب عيد الفطر المبارك
هذه سياحة فقهية، اجتهدتُ في أن أستوعب فيها جملة الأحكام الفقهية المتعلّقة بعيد الفطر المبارك، سالكاً حبّاتها في نظامٍ مرتّب، جاءت محتوياته على النحو التالي:
فتاوى زكاة الفطر
ما إن تبدأ شمسُ العشرِ الأواخر من رمضان بالغروب، إلا ويبدأ المسلمون في أصقاع الأرض، بالاستعدادِ لأداء زكاة الفِطر، مترقّبين موعد أدائها، المؤذن بانتهاء شهر الصيام.
هل يجوز إخراجُ زكاة الفطر نقداً؟
ما إن يؤذن شهرُ رمضان بوداعٍ، إلا ويبرز بين المسلمين الخلافُ حول زكاة الفطر، بين من يقولون بوجوب إخراجها عيناً، طعاماً من قوت أهل البلد، وبين من يقولون بجواز إخراجها نقداً.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م