د.صقر: قتل الذمي والمعاهد ليس جهادًا بل فساد وإفساد
|
عماد عنان
أضيف فى 1438/07/16 الموافق 2017/04/13 - 08:10 ص

تسيطر العديد من المفاهيم الخاطئة فيما يتعلق بالجهاد في سبيل الله على عقل بعض المسلمين ما تدفعهم إلى ارتكاب العديد من الجرائم باسم الدين، والإسلام منهم ومن جرائهم براء، لما يمثلونه من إساءة لصورة الإسلام في الداخل والخارج، وتشويه لواقع المسلمين.

وتعقيبًا على تفجير كنيستين بمصر في الاسبوع الماضي، في طنطا والإسكندرية، والذي أسفر عن مقتل 46 مصريًا فضلا عن إصابة حوالي 126 آخرين، استنكر الدكتور أحمد صقر، الأستاذ بجامعة الأزهر، الربط بين هذه الجرائم والإسلام، وذلك في ضوء تعليقه على تبني تنظيم داعش الإرهابي لهذه العملية التي أشار في بيانه أنها جاءت اتساقًا مع تعاليم الإسلام في جهاده ضد الكفار.

صقر لـ "الملتقى الفقهي" أشار أن هذه الجرائم ليست جهادا، بل فساد وإفساد في الأرض، وتخريب وتشويه، ملفتًا أن من يقدم على مثل هذه الأعمال يجسد جهله الواضح بالدين وأحكامه، فالإسلام لم يأمر يومًا بالقتل أو التنكيل أو الاعتداء إلا في أضيق الحدود، وفي مواطن محددة.

وأضاف أن الأقباط مستأمنون في مصر ، فلا يجوز الاعتداء عليهم، لا بالضرب ولا بالنهب ، فضلا عن القتل ، فدماؤهم وأموالهم معصومة، والمتعرض لهم على خطر كبير، كما روى عن عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا لَمْ يَرِحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ وَإِنَّ رِيحَهَا تُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا" (البخاري)، منوهًا أن هذا الحديث يشمل الذمي والمعاهد والمستأمن، وبه قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في "فتح الباري" : " وَالْمُرَاد بِهِ مَنْ لَهُ عَهْد مَعَ الْمُسْلِمِينَ سَوَاء كَانَ بِعَقْدِ جِزْيَة أَوْ هُدْنَة مِنْ سُلْطَان أَوْ أَمَان مِنْ مُسْلِم "

وعن أم هانئ بِنْتِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنها قال : ذَهَبْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفَتْحِ فَوَجَدْتُهُ يَغْتَسِلُ وَفَاطِمَةُ ابْنَتُهُ تَسْتُرُهُ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَقَالَ مَنْ هَذِهِ فَقُلْتُ أَنَا أُمُّ هَانِئٍ بِنْتُ أَبِي طَالِبٍ فَقَالَ مَرْحَبًا بِأُمِّ هَانِئٍ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ غُسْلِهِ قَامَ فَصَلَّى ثَمَانِيَ رَكَعَاتٍ مُلْتَحِفًا فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ ابْنُ أُمِّي عَلِيٌّ أَنَّهُ قَاتِلٌ رَجُلًا قَدْ أَجَرْتُهُ فُلَانُ بْنُ هُبَيْرَةَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ يَا أُمَّ هَانِئٍ" قَالَتْ أُمُّ هَانِئٍ وَذَلِكَ ضُحًى " (البخاري ومسلم*، قال ابن قدامة رحمه الله : " ( ومن أعطاهم الأمان منا ; من رجل , أو امرأة , أو عبد , جاز أمانه ) وجملته أن الأمان إذا أعطي أهل الحرب , حرم قتلهم ومالهم والتعرض لهم . ويصح من كل مسلم بالغ عاقل مختار , ذكرا كان أو أنثى , حرا كان أو عبدا . وبهذا قال الثوري , والأوزاعي , والشافعي , وإسحاق , وابن القاسم , وأكثر أهل العلم ").

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
الأزهر يرد على "السبسي": آيات المواريث بالقرآن لا تقبل الاجتهاد
أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عن رفضه لمقترح الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، حول المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وجواز زواج المرأة المسلمة من غير المسلم، الأمر الذي قوبل برفض شديد في الأوساط العربية والإسلامية.
تدشين غرفة عمليات لتقليل الزحام في الحج
كشف وكيل وزارة الحج لشؤون الحج، الدكتور حسين الشريف، عن تدشين غرفة عمليات موسعة؛ تتولى إدارة حشود ضيوف الرحمن، باتجاه جسر الجمرات، خلال أيام الحج، مشددا على ضرورة الالتزام بمواعيد التفويج؛ تفاديا للازدحام، والاختناقات في طرق الجمرات، وأروقة الجسر.
مغادرة أولى قوافل الحجاج من لبنان إلى الديار المقدسة
غادرت اليوم من بيروت الدفعة الأولى من القادمين لأداء مناسك الحج لهذا العام من اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين على متن الخطوط الجوية السعودية في بيروت عبر مطار رفيق الحريري الدولي، متوجهين إلى الديار المقدسة .
الحج بتصريح هدفه الحفاظ على سلامة الحجيج في المقام الأول
مع اقتراب موسم الحج تكثر العديد من المخالفات التي يرتكبها الحجيج والتي قد توقعهم في الإثم والمعصية، على رأسها الحج بدون تصريح بما يخالف القوانين المعمول بها في بلاد الحرمين، خاصة مع كثرة الفتاوى التي تجيز هذه السلوكيات رغم ما قد يترتب عليها من كوارث.
حكم خضوع أموال صناديق التكافل لأحكام الوصية والميراث
أشارت لجنة الافتاء الأردنية أن ما يدفع من أموال للمشتركين من صناديق التكافل الإسلامية هبة، ولا يخرجها عن كونها هبة أنها محددة، موضحة أن أموال تلك الصناديق لا تملكها جهة خاصة، وأن العقد ليس عقد دين ولا عقد معاوضة، وتكون الأموال التي يستحقها الأشخاص المحددون هبة من الصندوق، ولا تخضع لأحكام الوصية والميراث الشرعي إذا نصت على ذلك تعليمات وشروط الصندوق، ووافق عليها جميع الأطراف.
عاشور: العقيقة سنة مؤكدة ويجوز تأخيرها لحين امتلاك ثمنها
العقيقة سنة مؤكدة بحسب جمهور أهل العلم
123456
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م