د.صقر: قتل الذمي والمعاهد ليس جهادًا بل فساد وإفساد
|
عماد عنان
أضيف فى 1438/07/16 الموافق 2017/04/13 - 08:10 ص

تسيطر العديد من المفاهيم الخاطئة فيما يتعلق بالجهاد في سبيل الله على عقل بعض المسلمين ما تدفعهم إلى ارتكاب العديد من الجرائم باسم الدين، والإسلام منهم ومن جرائهم براء، لما يمثلونه من إساءة لصورة الإسلام في الداخل والخارج، وتشويه لواقع المسلمين.

وتعقيبًا على تفجير كنيستين بمصر في الاسبوع الماضي، في طنطا والإسكندرية، والذي أسفر عن مقتل 46 مصريًا فضلا عن إصابة حوالي 126 آخرين، استنكر الدكتور أحمد صقر، الأستاذ بجامعة الأزهر، الربط بين هذه الجرائم والإسلام، وذلك في ضوء تعليقه على تبني تنظيم داعش الإرهابي لهذه العملية التي أشار في بيانه أنها جاءت اتساقًا مع تعاليم الإسلام في جهاده ضد الكفار.

صقر لـ "الملتقى الفقهي" أشار أن هذه الجرائم ليست جهادا، بل فساد وإفساد في الأرض، وتخريب وتشويه، ملفتًا أن من يقدم على مثل هذه الأعمال يجسد جهله الواضح بالدين وأحكامه، فالإسلام لم يأمر يومًا بالقتل أو التنكيل أو الاعتداء إلا في أضيق الحدود، وفي مواطن محددة.

وأضاف أن الأقباط مستأمنون في مصر ، فلا يجوز الاعتداء عليهم، لا بالضرب ولا بالنهب ، فضلا عن القتل ، فدماؤهم وأموالهم معصومة، والمتعرض لهم على خطر كبير، كما روى عن عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ قَتَلَ مُعَاهَدًا لَمْ يَرِحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ وَإِنَّ رِيحَهَا تُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ أَرْبَعِينَ عَامًا" (البخاري)، منوهًا أن هذا الحديث يشمل الذمي والمعاهد والمستأمن، وبه قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في "فتح الباري" : " وَالْمُرَاد بِهِ مَنْ لَهُ عَهْد مَعَ الْمُسْلِمِينَ سَوَاء كَانَ بِعَقْدِ جِزْيَة أَوْ هُدْنَة مِنْ سُلْطَان أَوْ أَمَان مِنْ مُسْلِم "

وعن أم هانئ بِنْتِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنها قال : ذَهَبْتُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الْفَتْحِ فَوَجَدْتُهُ يَغْتَسِلُ وَفَاطِمَةُ ابْنَتُهُ تَسْتُرُهُ فَسَلَّمْتُ عَلَيْهِ فَقَالَ مَنْ هَذِهِ فَقُلْتُ أَنَا أُمُّ هَانِئٍ بِنْتُ أَبِي طَالِبٍ فَقَالَ مَرْحَبًا بِأُمِّ هَانِئٍ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ غُسْلِهِ قَامَ فَصَلَّى ثَمَانِيَ رَكَعَاتٍ مُلْتَحِفًا فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ ابْنُ أُمِّي عَلِيٌّ أَنَّهُ قَاتِلٌ رَجُلًا قَدْ أَجَرْتُهُ فُلَانُ بْنُ هُبَيْرَةَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "قَدْ أَجَرْنَا مَنْ أَجَرْتِ يَا أُمَّ هَانِئٍ" قَالَتْ أُمُّ هَانِئٍ وَذَلِكَ ضُحًى " (البخاري ومسلم*، قال ابن قدامة رحمه الله : " ( ومن أعطاهم الأمان منا ; من رجل , أو امرأة , أو عبد , جاز أمانه ) وجملته أن الأمان إذا أعطي أهل الحرب , حرم قتلهم ومالهم والتعرض لهم . ويصح من كل مسلم بالغ عاقل مختار , ذكرا كان أو أنثى , حرا كان أو عبدا . وبهذا قال الثوري , والأوزاعي , والشافعي , وإسحاق , وابن القاسم , وأكثر أهل العلم ").

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
إشهار 481 شخصًا إسلامهم في بوروندي
في إطار جهودها المتواصلة في التعريف بالإسلام وسماحته، أسفرت جهود جمعية "التعليم والتنمية" الدعوية بمدينة "موينجا" البوروندية عن إشهار حوالي 481 شخصًا إسلامهم وذلك في أعقاب رعايتها لقافلتين إغاثيتين بالمحافظة.
بالفيديو‬.."مواطن تركي" يُحدّث داعية سعودياً عن حال المسلمين ويبكي ألماً
لم يتمالك شخص مسلم من الجنسية التركية نفسه، وهو يشاهد داعية سعودياً يركب إلى جواره، فانهالت دموعه على حال المسلمين في سوريا وليبيا والعراق وبقية الدول.
مكة.. 58 مسجدًا في 17 محافظة تتنافس على وسام الجامع القدوة
يتنافس نحو 58 مسجد جامع في 17 محافظة في منطقة مكة المكرمة من أصل 3000 جامع للحصول على وسام الجامع القدوة، الذي أعلن عنه فرع الشؤون الإسلامية في المنطقة، ضمن مشاركته في ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة؟"، الذي أطلقه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.
هل للذمي شفعة على المسلم؟
من المسائل التي ألقت بظلالها على ساحة النقاش الفقهي في الآونة الأخيرة ما تم إثارته بشأن شفعة غير المسلم على المسلم، وهل ثبت شفعة للذمي على المسلم؟.. هذا ما نسعى لتبيين حكم الشرع فيه من خلال إلقاء الضوء على المقال المنشور للدكتور عبد الحليم منصور، أستاذ الفقه، ووكيل كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر والذي جاء تحت عنوان: حكم ثبوت الشفعة لغير المسلم على المسلم"
حكم أكل مكسبات اللون المستخلصة من الحشرات
كثر في الآونة الأخيرة استخدامُ مكسبات اللون والطعم، في كثير من الأطعمة، بصورة ملفتة للنظر، حتى بات من الصعب أن تجد طعامًا، خاصة المعلب منه، دون أن تجد فيه مواد ومكسبات ألوان كيميائية، وبعض هذه المكسبات تؤخذ من قشرة الحشرات كما هو الحال في مادة (Red 40) والتي تستخرج من قشرة إحدى الحشرات، فما حكم الشرع في تناول مثل هذه المُكسِبات؟
باحثون: البيع بالتقسيط لا حرج فيه بإجماع الفقهاء لكن بضوابط
تعد مسألة البيع بالتقسيط من المسائل القديمة الحديثة المتجددة التي تفرض نفسها على ساحات النقاش والبحث الفقهي مابين الحين والآخر، لما تمثله من أهمية كبرى في حياة العديد من المسلمين ممن يتعاملون في البيع والشراء بنظام التقسيط والبيع الآجل.
123
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م