أكثر الناس على غير هذه الطريق
|
الملتقى الفقهي-عبد السلام محمد أبو عبد الرحمن
أضيف فى 1438/07/01 الموافق 2017/03/29 - 07:54 ص

قال ابن الجوزي -رحمه الله- في صيد الخاطر ص295:

"متى رأيتَ صاحبَك قد غضب، وأخَذ يتكلم بما لا يصلح، فلا ينبغي أن تَعْقِد على ما يقوله خِنصرًا1، ولا أن تؤاخذه به؛ فإنّ حالَه حال السكران، لا يدري ما يجري.

بل اصبر لِفَوْرَتِه، ولا تُعَوِّل عليها؛ فإنّ الشيطان قد غلبه، والطبع قد هاج، والعقل قد استتر.

ومتى أَخَذْتَ في نفسك عليه، أو أَجَبْتَهُ بمقتضى فِعْلِه، كُنْتَ كعاقلٍ واجَهَ مجنونًا، أو كمُفِيقٍ عاتَبَ مغمًى عليه، فالذنبُ لك.

بل انظر بعين الرحمة، وتَلَمَّحْ تصريفَ القَدَرِ له، وتَفَرَّجْ في لَعِبِ الطبعِ بهِ، واعلم أنه إذا انتبَهَ نَدِم على ما جرى، وعَرَفَ لك فضل الصبر..

وهذه الحالة ينبغي أن يتلمَّحَها الولَدُ عند غضب الوالِد، والزوجةُ عند غضبِ الزوج، فتتركَهُ يشتفي بما يقول، ولا تُعوِّل على ذلك، فسيعود نادمًا معتذرًا..

وأكثر الناس على غير هذه الطريق: متى رأوا غضبان، قابلوه بما يقول ويعمل، وهذا على غير مقتضى الحكمة، بل الحكمة ما ذكرتُه، (وَمَا يَعْقِلُهَآ إِلَّا الْعَالِمُونَ) [العنكبوت:43]".

 

أي: لا تعتدّ بكلامه. 
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الثبيتي": للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه
تحدّث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري بن عواض الثبيتي؛ عن قرب انتهاء شهر رمضان والسعادة لمَن صام رمضان، وأن نعمة التوفيق لصيامه وقيامه من أجلّ النعم لا تستقصى خيراته ولا تحصى نفحاته، قال الله تعالى (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر شوال مساء السبت
دعت المحكمة العليا إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1438هـ، مساء يوم السبت التاسع والعشرين من شهر رمضان الجاري. جاء ذلك في إعلان للمحكمة فيما يلي نصه:
معرض للإطعام الخيري بساحات المسجد الحرام
أقامت إدارة الساحات بالتعاون مع لجنة السقاية و الرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة معرضاً للإطعام الخيري المقدم في ساحات المسجد الحرام بحضور رئيس اللجنة التنفيذية للجنة السقاية و الرفادة بمنطقة مكة المكرمة ومنسوبي إدارات الساحات.
صفة قيام الليل
من حكمة الله تعالى أن شرع لهم العبادات ونوَّعها؛ ليأخُذوا مِن كلّ نوع منها بنَصيب، ولِئَلَّا يَملوا من النَّوْع الواحدِ فَيْتركُوا العملَ.
حُكم الصلح على الإنكار
إذا ادّعَى رجلٌ على رجلٍ دينًا أو عينًا، وأنكر المدّعَى عليه، ثم أراد المدّعَى عليه أن يُصالِح المدّعِي على دينٍ أو عَينٍ مُقابلَ الكَفِّ عن الدعوى وقَطْعِ الخصومة، فهل يصحّ هذا الصلح أم لا يصحّ؟
حكم الشرط الجزائي المتضمن تعويضا على التأخير في العمل
الشرط الجزائي المتضمن تعويضا على التأخير في العمل: هو التزام زائد يتفق بموجبه المتعاقدان على تعيينِ تعويضٍ يُستحَقّ للمشترِط عند التأخير في تنفيذ العمل أو عدم تنفيذه مطلقا؛ كما في عقد المقاولة والاستصناع, وذلك بدفع مبلغ محدد عن كل يوم أو شهر من التأخير عن الموعد المحدَّد للتنفيذ والتسليم, وربما يكون هذا التعويض أو الغرامة متزايدة على حسب التأخير.
123
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م