النِّظام الاقتصادي في الإسلام
|
الملتقى الفقهي- د.محمد إبراهيم الحمد
أضيف فى 1438/06/27 الموافق 2017/03/26 - 08:37 ص

1.  تعريف النظام الاقتصادي في الإسلام:

هو مجموعة الأحكام، والسياسات الشرعية التي يقوم عليها المالُ، وتَصَرُّفُ الإنسان فيه.

2.  مصادر النظام الاقتصادي الإسلامي:

القرآن، والسنة، والإجماع، والقياس، وسدُّ الذرائع، والعرف.

الإيمان يمثل المنطلق الرئيس، والركيزة الأولى لكل جوانب الاقتصاد الإسلامي ومجالاته؛ فهو في حقيقته وجوهره فرع من فروع عقيدة الإيمان، ومهمته أن يحمي هذه العقيدة ويعمق جذورها، وينشر نورها، ويضع الصور العملية التي تعبر عنها، وتحقق أهدافها في واقع الحياة.

3.  يسعى النظام الاقتصادي الإسلامي إلى تحقيق عدة أهداف أبرزها: تحقيق حدِّ الكفاية المعيشية، والتوظيف الأمثل لكل الموارد الاقتصادية، وتحقيق التفاوت الكبير في توزيع الثروة والدخل، وتحقيق القوة المادية والدفاعية للأمة الإسلامية.

4.  للاقتصاد الإسلامي خصائص تميزه عن غيره من النظم الاقتصادية الأخرى، منها اعترافه بالملكية الفردية، وقيامه على أساس الحرية الاقتصادية، وارتكازه على أساس التكافل، وكونه ذا طابع تعبدي، وهدف سامٍ يجمع بين الآخرة والأولى، وكونه محققًا للتوازن بين مصلحة الفرد والجماعة.

5.  الرِّبا في الشرع:

هو زيادة في أشياء ونسأ في أشياء جاء الشرع بتحريمها.

6.  ينقسم الرِّبا إلى نوعين:

 أ- ربا الدَّين، وله صور منها الزيادة في الدَّين مقابل الزيادة في الأجل، وهو الزيادة المشروطة.

ب- ربا البيع: وهو بيع ربوي بمثله متفاضلاً حالاَّ أو مؤجلاً.

7.  الأصناف التي يقع فيها الربا: نصَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- على الأعيان التي يقع فيها الربا بقوله: «الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والبُرُّ بالبُرِّ، والشَّعير بالشَّعير، والتَّمر بالتَّمر، والملح بالملح مثلاً بمثل سواء بسواء يدًا بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربى، فإن اختلفت الأشياء فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدًا بيد».

8.  علة الربا:

نصَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- على الأصناف الستة المذكورة التي يقع فيها الربا، ويقاس عليها ما شاركها في العلة، والعلة فيها كما يلي:

الذهب والفضة: العلة فيهما الثمنية فهما أثمان للأشياء، فيقاس عليهما ما كان ثمنًا كالأوراق النقدية المعروفة؛ حيث يجري فيها الربا؛ لكونها أثمانًا قياسًا على الذهب والفضة.

الأصناف الأربعة الأخرى: العلة فيها على التصحيح الطعمُ مع الكيل أو الوزن، فالأطعمة التي تكال أو توزن يجري فيها الربا قياسًا على الأصناف الأربعة الواردة في حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه (البر، الشعير، التمر، الملح).

9. الربا محرم، وكبيرة من كبائر الذنوب، وقد دَّل على تحريمه الكتاب والسنة والإجماع.

10. هناك حِكم كثيرة لتحريم الربا منها: الابتعاد عن الظلم، وأكل أموال الناس بالباطل، وأن الربا وسيلة للكسل والبطالة، وأنه يربي على الجشع، ويهدم الأخلاق الفاضلة، كما أن له آثارًا نفسية، وصحية مدمرة.

11. الاحتكار في اصطلاح الفقهاء: هو حبس الطعام أو غيره مما يحتاج إليه الناس بقصد إغلائه عليهم.

وهو ما يعرف في الاقتصاد الوضعي بالسيطرة على عرضِ أو طلبِ السلعةِ؛ بقصد تحقيق أقصى ربحٍ ممكن، ومن باب التحكم بهذه السلعة لغرض غير إنساني.

12. للاحتكار مساوئ منها:

أ. ارتفاع أثمان السلع والخدمات.

ب. التحكم ولو بقدر يسير في أسعار المواد الخام والسلع المصنوعة.

ج. إبقاء النواحي الفنية على حالها لعدم وجود المنافسة العادلة.

د. تحديد الإنتاج ونقص كمياته في كثير من الأحيان.

ه. أنه لا يشبع حاجات الأفراد بالقدر الكافي.

و. العمل على إذلال الشعوب.

13. تضافرت الأحاديث النبوية في بيان حرمة الاحتكار.

14. يعدُّ من الاحتكار المباح ما يلي:

أ. ما يدخره الإنسان لِقُوْتِهِ وقُوْتِ عياله، إلا في أوقات الأزمات؛ حيث يغالي الناس في خزن المواد الضرورية، مما يؤدي إلى اعتباره احتكارًا.

ب. ما يخزن؛ ليستهلك في وقت لاحق؛ لأن إنتاجه ربما يكون موسميًا، في حين أن استهلاكه يستمر طيلة أيام السنة مثل الحبوب، أو التمر.

ج. ما يدخل ضمن احتياطات الدولة لمواجهة الطوارئ؛ وذلك لحماية المنتجين والمستهلكين، كالاحتياطي الاستراتيجي من الوقود والحبوب.

هذا الموضوع منتقى، من مختصر الكتاب الموسوم بـ: (الإسلام: حقيقته-شرائعه- عقائده- نظمه)، للشيخ الدكتور محمد إبراهيم الحمد، وهو البحث الفائز بالمركز الأول للمسابقة العالمية (هذا هو الإسلام) التي تنظمها الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام، التابعة لرابطة العالم الإسلامي، وقد خصَّ الشيخ الملتقى الفقهي وشبكة رسالة الإسلام، بنشر هذه المادة القيمة. فجزاه الله خير الجزاء.

 

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
إشهار 481 شخصًا إسلامهم في بوروندي
في إطار جهودها المتواصلة في التعريف بالإسلام وسماحته، أسفرت جهود جمعية "التعليم والتنمية" الدعوية بمدينة "موينجا" البوروندية عن إشهار حوالي 481 شخصًا إسلامهم وذلك في أعقاب رعايتها لقافلتين إغاثيتين بالمحافظة.
بالفيديو‬.."مواطن تركي" يُحدّث داعية سعودياً عن حال المسلمين ويبكي ألماً
لم يتمالك شخص مسلم من الجنسية التركية نفسه، وهو يشاهد داعية سعودياً يركب إلى جواره، فانهالت دموعه على حال المسلمين في سوريا وليبيا والعراق وبقية الدول.
مكة.. 58 مسجدًا في 17 محافظة تتنافس على وسام الجامع القدوة
يتنافس نحو 58 مسجد جامع في 17 محافظة في منطقة مكة المكرمة من أصل 3000 جامع للحصول على وسام الجامع القدوة، الذي أعلن عنه فرع الشؤون الإسلامية في المنطقة، ضمن مشاركته في ملتقى مكة الثقافي تحت شعار "كيف نكون قدوة؟"، الذي أطلقه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.
نماذج من رفق النبي -صلى الله عليه وسلم- بالمخالفين
السيرة النبوية حافلة بنماذج كثيرة من رفق النبي -صلى الله عليه وسلم- بالمخالفين من سائر الطبقات، وإليك هذين المثالين في هذا الشأن:
الإسلام والتسامح
الإسلام -كما هو معلوم- هو الدين الخاتم، وهو رسالة الله الأخيرة للبشرية، فلا غرو أن تكون تلك الرسالة شاملة عامة صالحة لكل زمان، ومكان وأمة -كما مرَّ-.
الإسلام والسَّلام
الحديث ههنا سيتناول قضايا حيَّة، يكثر حولها الجدل، ويشيعُ الجهل بموقف الإسلام منها عند كثير من النَّاس الذين لم يدرسوا حقائق الإسلام، ولم يرجعوا إلى مصادره الأصليَّة التي تُجلِّي تلك القضايا، ولا إلى تاريخه المجيد الذي كان يعطي صورة صادقة لما كان عليه المسلمون من العدل، والرحمة، والتسامح، مع ملاحظة أن تلك القضايا متقاربةٌ، داخلٌ بعضها في بعض.
1234
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م