في هذه الحالة فقط يُسمح للمرأة أن تؤذن للصَّلاة
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1438/06/20 الموافق 2017/03/19 - 08:10 ص

العديد من الحملات الخبيثة باتت تواجه المرأة المسلمة بصورة أو بأخرى، لاسيما في العقود الأخيرة، التي بات استهدافُ الإسلامِ فيها غايةً ينشُدها أعداءُ الدين في الشرق والغرب على حدٍّ سواء، فبعد الآراء  المتعددة لبعض المحسوبين على الإسلام بشأن جواز إمامة المرأة للرجال، هناك من يدعو في نفس الوقت إلى اعتلاء المرأة مآذنَ المسلمين للقيام بالآذان للصَّلاة أسوة بالرجل.

فضيلة الشيخ حسين رضوان، من علماء الأزهر الشريف استنكر وبشدة مثل هذه الدعاوى الخبيثة، موضحًا أن الهدف ليس المرأة المسلمة فحسب، بل الإسلام والمسلمين بمختلف أجناسهم، مطالبًا بضرورة التصدي لمثل هذه الآراء التي لا تعدو كونها خرافات تداعب خيال بعض العازفين على وتر حقوق المرأة ومساواتها بالرجل، إذ إنَّ الإسلام وضع لهذه المسائل حدودًا وأطراً حفظت كيان المرأة ودافعت عن حقوقها لتسبق بذلك كافة مواثيق حقوق الإنسان الدولية، التي طالما يتشدق بها المستشرقون وأعداء الإسلام.

رضوان في تصريح لـ"الملتقى الفقهي" أشار إلى أنّ كراهية رفع المرأة صوتها بالآذان ليست مطلقة، فهي معلقة بشرط، وهو ألا يسمعه رجلٌ أجنبيٌّ، فإن كانت تؤذن لنساء فلا مانع بحيث لا يسمعه رجل، وكذلك لو أذَّنت لنفسها.

وأشار إلى أن هناك عشرات الأدلة، تدلُّ على كراهية أذان المرأة في حالما إذا سمعها أجنبي، منها ما جاء في المغنى لابن قدامة أنه لا خلاف في أنه لا أذان ولا إقامة على المرأة، لكن هل يُسنُّ لها ذلك؟ قال أحمد: إن فعلن فلا بأس وإن لم يفعلن فجائز، وعن عائشة أنها كانت تؤذن وتقيم كما روى البيهقيُّ أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم جعل لأم روقة مؤذناً وأباح لها أن تؤمَّ أهل بيتها.

وقد وُجّه إلى فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن باز - رحمه الله – السؤال التالي: قرأت كتاباً تحت عنوان السيدة عائشة - رضي الله عنها-، وفيه أن السيدة عائشة كانت تؤذن وتقيم الصلاة لنفسها أو لمن يصلي معها من النساء، فهل على المرأة أن تؤذن وتقيم الصلاة لنفسها، نرجو الإفادة مأجورين جزاكم الله خيراً؟

فأجاب فضيلته: المشروع أنَّ الأذان يكون للرجال وهكذا الإقامة؛ لأنَّها دعوة إلى حضور الصلاة وإعلامٌ بالوقت، فهو يكفي للنساء؛ لأنهن علمن بالوقت بالأذان، فليس هناك حاجة إلى أن يؤذنّ، والإقامة إنَّما تُشرع للحاضرين حتى يعلموا حضور الصلاة وإقامتها، والنساء صلاتهن في البيوت، ولسن في حاجة إلى ذلك، فالمشروع هو أن تصلي بدون أذان وإقامة، أما ما يُروى عن عائشة فلا نعلم صحته، لا نعلم أنه يصح عن عائشة ولا عن غيرها في هذا شيء، من جهة الأذان والإقامة فمن ادعى ذلك فعليه الدليل، والأصل عدم ذلك وإنما شرع الله الأذان والإقامة للرجال.

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
الأزهر يرد على "السبسي": آيات المواريث بالقرآن لا تقبل الاجتهاد
أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عن رفضه لمقترح الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، حول المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وجواز زواج المرأة المسلمة من غير المسلم، الأمر الذي قوبل برفض شديد في الأوساط العربية والإسلامية.
تدشين غرفة عمليات لتقليل الزحام في الحج
كشف وكيل وزارة الحج لشؤون الحج، الدكتور حسين الشريف، عن تدشين غرفة عمليات موسعة؛ تتولى إدارة حشود ضيوف الرحمن، باتجاه جسر الجمرات، خلال أيام الحج، مشددا على ضرورة الالتزام بمواعيد التفويج؛ تفاديا للازدحام، والاختناقات في طرق الجمرات، وأروقة الجسر.
مغادرة أولى قوافل الحجاج من لبنان إلى الديار المقدسة
غادرت اليوم من بيروت الدفعة الأولى من القادمين لأداء مناسك الحج لهذا العام من اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين على متن الخطوط الجوية السعودية في بيروت عبر مطار رفيق الحريري الدولي، متوجهين إلى الديار المقدسة .
د.المطلق: أولى الناس بحسن أخلاقك ومعاملتك والداك وأهلك وأولادك وقرابتك
حث فضيلة الأستاذ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، على حسن تعامل المسلم مع أهله وذويه، مشيرًا إلى أن حسن خلق المسلم مع الأهل والأولاد والجيران والأقارب يصبغ عليه صفة الخيرية.
العمل في عشر ذي الحجة من أحب الأعمال إلى الله
اختص الله سبحانه أوقاتا بالبركة وتعظيم الفضل والأجر دون غيرها، فأختص رمضان عن باقي شهور العام، واختص ليلة القدر عن باقي الليالي، واختص العشر من ذي الحجة عن بقية أيام العام كله، لما لهذه المواقيت من مكانة عظيمة ومنزلة رفعية كونها ترتبط بعبادات جليلة وطاعات لها طابع خاص.
المساواة بين المرأة والرجل في الميراث غير جائز شرعا
حالة من الجدل أثارتها دار الإفتاء التونسية حين أعلنت تأييدها للمقترحات التي تقدم بها رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، وعلى رأسها حق المرأة المسلمة في الزواج برجل غير مسلم، والمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، حيث أعلن ديوان الافتاء في بيانه "أن مقترحات السبسي، التي طرحها خلال كلمته بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، ودعا فيها للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين، تدعم مكانة المرأة، وتضمن وتفعّل مبدأ المساواة في الحقوق والواجبات".
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م