جراحة الكشف
|
الملتقى الفقهي*
أضيف فى 1438/06/16 الموافق 2017/03/15 - 10:51 ص

وهي عند الأطباء: "كل جراحة تجري للحصول على معلومات عن المرض، لا يمكن الحصول عليها بالوسائل الأخرى [1]

ومن خلال تعريفهم هذا يتبين لنا أن المقصود منها: هو الحصول على المعلومات التي يمكن بواسطتها أن يتوصل الطبيب إلى معرفة نوعية المرض المجهول.

كما يتبين لنا أنهم لا يلجؤون إليها إلا بعد تعذر الوصول إلى معرفة المرض عن طريق وسائل الفحص الطبي الأخرى من الأشعة والمناظير والتحاليل الطبية وغيرها.

وتجري هذه الجراحة عن حقيقة الأورام الموجودة في المواضع المختلفة من جسم الإنسان[2] ومن صورها مايلي:

1. الكشف عن حقيقة الأورام الموجودة في البطن[3]

2. الكشف عن حقيقة الأورام الموجودة في الشرح عن طريق التنظير والخزع[4]

3. الكشف عن حقيقة الأورام الموجودة في القولون  عن طريق أخذ خزعة نسيجية وتحليها بعد ذلك[5]

وهذه الجراحة قد تشمل على الشق عن الوضع الذي توجد فيه الأورام مثل أن يتبين من خلال الفحص بالأشعة وجود ورم في المعدة ولم يمكن التوصل إلى معرفة حقيقة هل ورم سليم (حميد) أو ورم خبيث (سرطان) فحينئذ يقوم الطبيب بشق البطن وأخذ عينة من ذلك الورم بغية الوصول إلى حقيقته حتى يتمكن من علاجه بعد ذلك بما يلزم. 

وفي هذه الحالة يتعرض المريض لجراحة كالجراحة الطبية العادية، ولذلك فإنه يجب أن لا تجرى هذه الجراحة إلا بعد أن يستنفذ الأطباء ما في وسعهم للحصول على المعلومات الطبية بأي وسيلة أخرى هي أخف ضررًا وأقل خطورة من الجراحة[6]، ولا يجوز لهم شرعًا أن يعرضوا المرضى لأخطار هذه الجراحة إذا تيسر وجود البديل الذي هو بتلك المثابة.

وقد لا تشتمل الجراحة على شق موضع الورم، فيكتفي الأطباء بإدخال المناظير الطبية المجهزة بالأنبوب القاطع الذي يمكن بواسطته سحب صفائح من الطبقات السطحية للموضع، ومن ثم يتم إخراجها وتحليلها.

وهذه الطريقة أكثر أمانًا، ويمكن بواسطتها الوصول إلى بعض المعلومات المهمة، وهي طريقة تم التوصل إليها حديثًا بعد تطوير المناظير الطبية وتحسينها، ومتى تيسر فحص الموضع المطلوب بواسطتها فإنه لا يجوز العدول عنها إلى الجراحة التي هي أكثر خطورة، وأعظم ضررًا.

وهذا النوع من الجراحة توفرت فيه الأسباب الموجبة للترخيص بفعله متى ما كان مستوفيًا لشرطه، وهو عدم وجود البديل الذي هو أخف ضررًا منه، ويمكن بواسطته الحصول على المعلومات المطلوبة، والإذن به مبني على الإذن بالتداوي، وذلك لأن التداوي متوقف عليه، فيجوز فعله تحصيلاً لمصلحة المداواة، لأن الإذن بالشيء إذن بلوازمه.

*أحكام الجراحة الطبية والآثار المترتبة عليها / د. محمد المختار الشنقيطي

المراجع

[1] الموسوعة الطبية لحديثة لمجموع من الأطباء 5/983

[2] المصدر السابق

[3] جراحة البطن د. اللبابيدي د. الشامي ص(208)

[4] الشفاء بالجراحة د. فاعور ص88

[5] الأمراض الجراحية لمجموعة من الأطباء ص 101 وموجز الجراحة العامة ود. سميع سفر د. هاشم عبدالرحمن ص252

[6] الموسوعة الطبية الحديثة لمجموعة من الأطباء 5/ 983.

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
دورة في "فقه الطهارة" لطالبات الجامعة الإسلامية في غزة
تحت عنوان "في فقه الطهارة" افتتحت رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع نادي كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة دورتها العلمية بمشاركة أكثر من 60 طالبة، وقدمتها المحاضرة دارين محيسن.
أمر ملكي: إنشاء مجمع الملك سلمان للحديث النبوي الشريف
ونظراً لعظم مكانة السنة النبوية لدى المسلمين ، كونها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم ، واستمراراً لما نهجت عليه هذه الدولة من خدمتها للشريعة الإسلامية ومصادرها ، ولأهمية وجود جهة تعنى بخدمة الحديث النبوي الشريف ، وعلومه جمعاً وتصنيفاً وتحقيقاً ودراسة.
ألمان يعارضون اعتماد عطلات رسمية لأعياد إسلامية في ألمانيا
أظهر استطلاع للرأي، أمس الثلاثاء، معارضة أغلبية المواطنين الألمان لمقترح وزير الداخلية، توماس دي مزيير، الذي يدعو لاعتماد عطلات للأعياد الإسلامية.
وكالة شؤون المسجد النبوي تدشن برامج وفعاليات (تعزيز قيم المواطنة)
تُدشن الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي برنامج وفعاليات (تعزيز قيم المواطنة) وتتضمن هذه الفعاليات والتي تستمر لمدة تسعة أيام على سلسلة من المحاضرات المتعلقة بتعزيز قيم المواطنة ويشارك بها عدد من أصحاب الفضيلة أئمة المسجد النبوي وعدد من المشايخ حيث سيلقي الدكتور عبدالله بن محمد الجرفالي برنامج عن المواطنة الحقَّة في يوم الثلاثاء الموافق 6 محرم
حكم التهنئة بالعام الهجري وغيره من المناسبات ،، للعلامة ابن سعدي، رحمه الله .
"هذه المسائل وما أشبهها مبنية على أصل عظيم نافع، وهو أن الأصل في جميع العادات القولية والفعلية الإباحة والجواز، فلا يحرّم منها ولا يكره إلا ما نهى عنه الشارع، أو تضمن مفسدة شرعية، وهذا الأصل الكبير قد دل عليه الكتاب والسنة في مواضع، وذكره شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره.
ألف طالب يتقدمون للالتحاق بمعهد الحرم المكي الشريف
استهلت إدارة معهد الحرم المكي الشريف أولى مهام العام الدراسي الجديد باستقبال الطلاب المتقدمين للدراسة بين أروقة وجنبات الحرم المكي الشريف ، ابتداءً من نشر رابط التسجيل على موقع الرئاسة الإلكتروني ، حيث ازداد عدد الراغبين للتسجيل في المعهد أكثر من الأعوام السابقة ، وقد لاقت هذه الفكرة استحسان أغلبية المتقدمين عبر موقع الرئاسة العامة الإلكتروني.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م