مصادر التَّشريع الإسلاميّ
|
د. محمد بن إبراهيم الحمد *
أضيف فى 1438/06/15 الموافق 2017/03/14 - 08:21 ص

مصادر التَّشريع الإسلاميّ1

الكتاب والسنة هما مصدرا التشريع الإسلاميّ؛ فمنهما تُستمدُّ عقائد الإسلام، وشرائعه، وأحكامه، وآدابه، وما جرى مجرى ذلك.

القرآن- الكريم: ماهيّته ومصداقيّته:

أ-القرآن في اللّغة مصدر على وزن فُعلان كالغفران، والشكران.                               

وقال بعضهم: معنى القرآن: الجمع؛ وسُمِّي قرآناً لأنه يجمع السُّور، فيضمّها.

ب-عُرّف القرآن شرعاً، بأنّه كلام الله المعجز المنزل على النّبيّ محمد صلى الله عليه وسلم المنقول تواتراً، المتعبّد به تلاوةً.

القرآن الكريم آخر الكتب السماوية، وخاتمها، وأطولها، وأشملها.

د- القرآن الكريم هو المهيمن، والشّاهد، والحاكم على ما قبله من الكتب، ومصدّقاً لها، يعني يصدق ما فيها من الصحيح، وينفي ما وقع فيها من تحريف، وتبديل، وتغيير، ويحكم عليها بالنسخ أو التقرير.

هـ- القرآن الكريم رسالة الله الأخيرة للبشريّة، بل عامٌّ للجنِّ والإنس، فليس خاصّاً بأقوامٍ معيّنة، أو فتراتٍ معيّنة.

ز- القرآن محفوظ من الزيادة، والنقص، والتحريف؛ فقد تكفّل الله –عزّ وجلّ- بحفظه، قال –تعالى-: {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } [الحجر: 9، 10] أي عن كلّ ما لا يليق من تصحيفٍ وتحريف، وزيادة، ونقصٍ، ونحو ذلك.

فلا يستطيع أحدٌ أن يزيد فيه باطلاً، أو يُنقص منه حقّاً.

ح-القرآن له أثر عظيم في القلوب؛ فما يسمعه أحدٌ وهو ملقٍ سمعه إلا ويجد له تأثيراً عظيماً في نفسه، ولو لم يفهم معانيه ودلالاته.

ط-للقرآن أبلغ الأثر في رقيّ الأمم وفلاحها؛ فهو الذي أخرج الله به من أمة العرب أعلام الحكمة والهدى، وجعلهم خير أمة أخرجت للناس.

ي-من خصائص القرآن أنّ عجائبه لا تنتهي، وأنّ الله يسّر تعلُّمه وتلاوته وحفظه، وأنه مشتمل على أعدل الأحكام، وأعظمها، وأشرفها.

السّنة النبويّة

أ- السنة في اللغة: هي الطريقة والسيرة.

ب- أمّا في الشرع فهي: كلُّ ما أُثر عن النبيّ صلى الله عليه وسلم من قول، أو فعلٍ، أو تقرير، أو صفةٍ خَلقيّةٍ أو خُلُقِيّة، أو سيرةٍ سواءٌ كانت قبل البعثة، أو بعدها.

ج- السّنة النبويّة هي المصدر الثاني في التشريع الإسلاميّ بعد القرآن، وهي من الذّكر والوحي الذي تكفّل الله بحفظه.

ولا يُمكن لمسلم أن يفهم الشريعة إلا بالرجوع إلى الكتاب والسّنّة معاً، ولا غنى لمجتهدٍ أو عالمٍ عن أحدهما.

د- هناك أدلة كثيرة تبين حجية السنة، وكونها المصدر الثاني للتشريع الإسلاميّ، ومنها: وجوب الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم، ودلالة على وجوب طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم، ودلالة السنة على ذلك، وإجماع الأمة الإسلامية على وجوب العمل بالسنة.

هـ- لقد أوزع الله المسلمين العناية بالسنة النبوية، حيث قيّض لها رجالاً عُنوا بالسنة غاية العناية، فمحّصوها، وميّزوا صحيحها من ضعيفها؛ فنقلها الخلف عن السّلف جيلاً بعد جيل، ورجعوا إليها في جميع أمور دينهم، وعملوا بما فيها، وتمسّكوا بها، وحافظوا عليها؛ ليحسنوا التأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم.

ويتجلّى ذلك بأمورٍ كثيرةٍ، منها ما جاء في احترام السنة، وفضل الحديث والمحدّثين، وما جاء في اعتناء السلف بالحديث النبوي، وما جاء في جهود علماء السنة في حفظ الحديث.

5- جاءت السنة في الجملة موافقةً للقرآن الكريم؛ تفسّر مُبهمه، وتفصّل مُجمله، وتُقيّد مطلقه، وتُخصِّص عامّه، وتشرح أحكامه ومقاصده، كما جاءت بأحكامٍ لم ينص عليها القرآن الكريم، قائمةٌ على أصوله وقواعده، تحقق أهدافه ومقاصده؛ فكانت السنة تطبيقاً عمليّاً لما جاء به القرآن العظيم.

 1-  هذا الموضوع مأخوذ من مختصر الكتاب الموسوم بـ: (الإسلام: حقيقته-شرائعه- عقائده- نظمه)، للشيخ الدكتور محمد إبراهيم الحمد، وهو البحث الفائز بالمركز الأول للمسابقة العالمية (هذا هو الإسلام) التي تنظمها الهيئة العالمية للتعريف بالإسلام، التابعة لرابطة العالم الإسلامي، وقد خصَّ الشيخ الملتقى الفقهي وشبكة رسالة الإسلام، بنشر هذه المادة القيمة. فجزاه الله خير الجزاء. 
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
السبسي يثير الجدل بدعوته للمساواة في الميراث.. والأزهر يحذر
انضم الأزهر إلى موجة الجدل التي أثارها الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بعد دعوته إلى تغيير حكم الله تعالى في الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين.
وفاة الشيخ ظهير الدين المباركفوري الهندي صاحب أعلى إسناد بصحيح مسلم
توفي العالم العلامة المسند أحد أعلام الحديث بشبه القارة الهندية الشيخ ظهير الدين المباركفوري الرحماني الأثري الهندي، وصاحب أعلى إسناد بصحيح مسلم، وتلميذ المحدث أحمد الدهلوي، والمحدث الشهير المباركفوري الذي أجازه في كتابه “تحفة الأحوذي شرح الترمذي”، وهو ابن ثمان سنين، وقد كان من المحدثين الأخيار بالهند والعالم الإسلامي له مشاركات كثيرة في علم الحديث تذكر بالأوائل في هذا الفن.
"كبار العلماء":الحكم بردّة مسلم مرتبط بتحقق شروط وانتفاء موانع
شددت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء على أن "مردّ التكفير إلى الله ورسوله ﷺ"، مما يعني أنه لا يجوز تكفير إلا من دلّ الكتاب والسنة على كفره دلالة واضحة، ولا تكفي في ذلك الشبهة والظن.
موقف الإسلام من العنف
لقد جاء الإسلام بنبذ العنف، والتحذير منه، وبيان سوء عاقبته.
الإسلام والإكراه
هذا المبحث مؤكِّدٌ لما مضى من المباحث، حيث سيؤكد من خلاله على مدى روح التسامح في دين الإسلام، وعلى نبذه للإكراه، وذلك من خلال ما يلي:
موقفُ الإسلام من الإرهاب
سيدور الحديث في هذا المبحث من خلال المطالب التالية:
12
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م