معنى عموم البلوى
|
الملتقى الفقهي*
أضيف فى 1438/06/07 الموافق 2017/03/06 - 09:40 ص

معنى عموم البلوى لغة واصطلاحاً:

العموم لغة: تعني الكثرة والشمول، ومنه سميت العامة لكثرتهم وعمومهم ولأن العامة تُعَمُّ بالشر: أي يشملها ويقال: عم المطر البلاد أي: شملها وعم الشيء بالناس أي: بلغ المواضع كلها كما أنها تعني العلو وتعني كذلك السفول.

أما البلوى لغة: فإنها تعني الاختبار يقال: بلوت الرجل وابتليته أي اختبرته وامتحنته وهو يكون بالخير وبالشر قال تعالى (...وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ..) الأنبياء 35

أي نختبركم بالشدة والرخاء.

كما تعني: البِلىَ والأخلاق يقال: بَلِيَ الميت أي أفنته الأرض وبلي الثوب: أي صار خلقاً.

وعلى هذا فيكون معنى (عموم البلوى) في اللغة هو: شمول الاختبار.

فإن أردنا أن نطبق هذا المعنى اللغوي على الحقائق الشرعية أمكن أن نقول: إن عموم البلوى يعني: "شمول التكليف بما فيه مشقة" وذلك على اساس أن الاختبار والابتلاء يتحقق في الشرع بالتكليف الذي فيه شدة.

أما عموم البلوى في الاصطلاح الشرعي العام فهو:

شمول وقوع الحادثة مع تعلق التكليف بها بحيث يعسر احتراز المكلفين أو المكلف منها أو استغناء المكلفين أو المكلف عن العمل بها إلا بمشقة زائدة تقتضي التيسير والتخفيف أو يحتاج جميع المكلفين أو كثير منهم إلى معرفة حكمها مما يقتضي كثرة السؤال عنه واشهاره.1.

هذا هو تعريف عموم البلوى وعليه فيمكن تعريف (ما تعم به البلوى)" بأنه: "الحادثة التي تقع شاملة مع تعلق التكليف بها بحيث يعسر احتراز المكلفين أو المكلف منها أو استغناء المكلفين أو المكلف عن العمل بها إلا بمشقة زائدة تقتضي التيسير والتخفيف أو يحتاج جميع المكلفين أو كثير منهم إلى معرفة حكمها مما يقتضي كثرة السؤال عنه وانتشاره2.

ومن تأمل في التعريف السابق وفي الوقائع والحالات التي عمت فيها البلوى تبين له أن عموم البلوى يظهر في موضعين:

الأول: مسيس الحاجة في عموم الأحوال بحيث يعسر الاستغناء عنه إلا بمشقة زائدة .

الثاني: شيوع الوقوع والتلبس بحيث يعسر على المكلف الاحتراز عنه أو الانفكاك منه إلا بمشقة زائدة ففي الموضع الأول ابتلاء بمسيس الحاجة وفي الثاني ابتلاء بمشقة الدفع3.

والنظر في عموم البلوى يرجع إلى ضابطين رئيسين4

الأول: نزارة الشيء وقلته.

أي أن مشقة الاحتراز من السيء، وعموم الابتلاء به قد يكون نابعاً من فلته ونزارته ، من أجل ذلك عفى عما ترشش من الشوارع مما لا يمكن الاحتراز من ، وما ينقله الذباب من العذرة وغير ذلك.

الثاني: كثرة الشيء وشيوعه وانتشاره.

فإن الشيء إذا شاع وانتشر وعم شق الاحتراز عنه وعم البلاء به.

 

الفتوى أهميتها – ضوابطها – آثارها – د. محمد يسري إبراهيم

المراجع

1- عموم البلوى ودراسة نظرية تطبيقية "مسلم الدوسري" ص 61

2- المرجع السابق ص62

3- رفع الحرج في الشريعة الإسلامية – د. صالح بن حميد – ص262

4- الجامع في فقه النوازل د. صالح بن حميد ص 23

 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
داعيات يناقشن "حكمة المرأة الداعية في تحقيق الأمن الأسري"
احتضنت جامعة طيبة ندوة "حكمة المرأة الداعية في تحقيق الأمن الأسري" التي نظمها كرسي سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز لدراسات الحكمة في الدعوة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وسط حضور نسائيّ كثيف، وذلك ضمن فعاليات المدينة عاصمة السياحة الإسلامية.
الجمعة غرة شعبان في السعودية
الجمعة هو غرة شهر شعبان للعام 1438.
الشيخ آل طالب إمام وخطيب المسجد الحرام ينال الدكتوراه في الفقه المقارن
ناقشه المفتي العام ورئيس الهيئات ومدير جامعة الإمام..
أحكام الجراحة الطبية والآثار المترتبة عليها (جراحة الختان)
وهي الجراحة التي يقصد منها قطع الجلدة التي تغطي الحشفة -رأس الذكر- بالنسبة للرجال، أو قطع أدنى جزء من جلدة أعلى الفرج بالنسبة للنساء
حول النّذر حقيقته وأحكامه
إزاء بعض الفتاوى الغريبة، حول النّدر، التي تم تداولها في بعض مجتمعات المسلمين، نقف هذه الوقفة، مع فتاوى متنوّعة تتعلّق بالنّذر، تُلقي الضوء على بعض معانيه ودلالاته وأحكامه، تمّ اختيارها من فتاوى علماء ينتمون إلى بيئاتٍ مختلفة. ونتناولها تحت العناوين التالية:
جراحة الكشف
وهي عند الأطباء: "كل جراحة تجري للحصول على معلومات عن المرض، لا يمكن الحصول عليها بالوسائل الأخرى
123
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م