(لقاءات الحج) آخر إصدارات مؤسسة ابن عثيمين
|
الملتقى الفقهي - صلاح عباس
أضيف فى 1438/06/05 الموافق 2017/03/04 - 04:55 م

اسم الكتاب: لقاءات الحج.
اسم المؤلف: فضيلة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين.
النّاشر: مؤسسة الشيخ ابن عثيمين.
تاريخ النشر: الطبعة الأولى 1438هـ.
صدر مؤخّراً، عن مؤسسة الشيخ محمد بن صالح العثيمين الخيرية، الإصدار السابع والستون بعد المائة، من كتب الشيخ ابن عثيمين رحمه الله، وهو كتاب "لقاءات الحج"، الذي يتضمّن مادّتين مفرّغتين:
الأولى: عبارةٌ عن سجلّ شاملٍ لما تمّ تسجيله صوتيّاً من تلك اللقاءات الطّيّبة التي كان يعقدها فضيلة الشيخ، في أشهر الحجّ، من كلّ عامٍ في جامعه بمدينة عنيزة. ويتّضح من سياق هذه اللقاءات الخمسة، أنها جميعاً كانت في موسم حجّ عام 1409هـ.
والثّانية: سجلّ يتضمّن الإجابات عن الفتاوى الواردة إلى فضيلته، عبر البرنامج الإذاعيّ: "سؤالٌ من حاج"، الذي كان يُبثّ من إذاعة القرآن الكريم بالمملكة العربيَّة السُّعوديّة، وليس هناك ما يدلّ على الفترة الزمنية التي كان يُبثُّ فيها.
أمّا اللقاءات التي يتضمّنها الكتاب، فهي عبارةٌ عن خمس لقاءات، تناول الشيخ ابن عثيمين في ثلاثتها الأولى: أحكام الحجّ والعمرة، وخصص الخامس لبيان بعض أحكام الأضحية والعقيقة، هذا إضافةً إلى إجابات الأسئلة التي كانت ترد إلى الشيخ عقب هذه اللقاءات.
أما الأسئلة التي أجاب عنها فضيلة الشيخ، عبر برنامج "سؤال من حاجٍّ" فقد بلغت عدّتُها مائتين وعشرينَ سؤالاً، وهي تتميّز بأنّ كثيراً منها جاء في هيئة حوار بين فضيلة الشيخ والسائلين، وقد رأى الشيخ أن تُنشر بنفس الطريقة.
ثمّ خُتم الكتابُ بخمسِ مواد، منها ثلاث خُطبٍ ألقاها فضيلة الشيخ في مواسم الحجّ: أولاها كلمةٌ وجّهها للحجاج عبر دروس المسجد الحرام، عام 1415هـ، تتضمّن ملخّصّاً شاملاً لأحكام الحج. والثانية كلمة للحجاج حول بعض الكتب والنشرات التي توزّع في موسم الحجّ، ألقاها ضمن دروس المسجد الحرام، عام 1416هـ، والثالثة كلمة حول حريق منى الذي نشب في عام 1417هـ، وكانت جزءاً من كلمةٍ لفضيلته بمناسبة انتهاء العام الهجريّ 1417هـ. وكانت المادة الرابعة تحت عنوان "من فوائد الحج"، والخامسة منشور عن ذي الحجة لأحد الكتاب  راجعه الشيخ وأثنى عليه.
هذه جملةُ مادَّة الكتابِ المجلد، ذي المقاس (17×24)، الذي نيّفت صفحاته على الثلاثمائة صفحة.
  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
د الخثلان: القسطرة والتحاميل لا تفسد الصيام في رمضان
قال الدكتور سعد الخثلان، رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية ، والأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، إن القسطرة التي تكون عن طريق الذكر، عندما يصاب الإنسان بانحسار البول، وتضخم بروستات، ليست بمفسدة للصيام؛ فليست من المنصوص عليه، ولا في معنى المنصوص، وليست بطعام، ولا شراب، ولا في معنى الطعام ولا الشراب، والأصل هو صحة الصيام .
رئيس وزراء ولاية ألمانية يدعو إلى الاعتراف بالإسلام رسميا
أعرب آرمين لاشيت، رئيس وزراء ولاية شمال الراين ويستفاليا، أكبر ولاية ألمانية من حيث عدد السكان، مرة أخرى عن تأييده للاعتراف بالإسلام رسميا في ألمانيا، وذكر لاشيت أمس السبت (19 مايو 2018) لوكالة الأنباء البروتستانتية الألمانية (إ ب د) أن الولايات الألمانية ستكون مسؤولة عن تنظيم هذه العلاقة.
السعودية: الشؤون الإسلامية تنفذ 189 محاضرة في رمضان
كثف فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة عسير من برامجه الدعوية خلال شهر رمضان المبارك، كذلك متابعة مشروعات إفطار الصائمين وصيانة المساجد. وأوضح مدير عام الفرع بعسير الدكتور حجر بن سالم العماري في حديثه لوكالة الأنباء السعودية «واس» أن الفرع يركز في هذا الشهر الكريم على تكثيف المحاضرات والندوات في بيوت الله من خلال مراكز الدعوة والإرشاد بالمنطقة بالتعاون مع المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات التي تنظم عدة برامج يشارك فيها عدد من الدعاة لتوعية الناس بأمور دينهم وبفضائل الشهر الكريم، كما سيتم إلقاء محاضرات للجاليات بلغاتهم في الجوامع والمساجد القريبة من مساكنهم وأماكن عملهم. مشيرًا إلى أنه تمت الموافقة على عدد (189) محاضرة
متى ينبغي أن نعقد نيّة صيام شهر رمضان؟
فلا ريب في أنّ الإخلاص واستحضار النّية، في جميع الأٌقوال والأعمال الظاهرة والخفيّة، هو الأصل الكبير الّذي ينبغي أن تُبنى عليه عبوديّة المسلم لربّه جلّ وعلا، وذلك لِقَوْلِ اللهِ تَعَالَى: {وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفاءَ} [البينة: 5]. وَلِقَوْلِهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ»[1]، وبناءً على هذا الأصل الكبير، اتّفق عامّة الفقهاء (عَلَى اشْتِرَاطِ النِّيَّةِ فِي الْعِبَادَاتِ)[2]، ولا ريب أنّ من أرفعِ هذه العباداتِ عبادةَ صوم شهر رمضان.
غاية البيان لليلة النّصف من شعبان
فإنّ ليلة النصف من شعبان، ليلةٌ تتجدّد كلّ عامٍ ويتجدّد معها الخلافُ حول شرعيّتها، ناهيك عن القول بفضلٍ تختصُّ به دون سائر اللّيالي، لترتقي به إلى مصاف ليلة القدر، ناهيك عمّا دونها كليلة الجمعة.
فقه الأوقات المنهيِّ عن الصَّلاة فيها (1/3)
فإنّ القاعدة العامّة، فيما يتعلّق بوقت صلاة التطوّع، أنّها جائزةٌ ومشروعةٌ في كلّ وقتٍ، سواءٌ للحاضر أو المسافر، وذلك لعموم قول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الحج:77]، ولقول الرّسول -صلى الله عليه وسلم- لِمَن سأله مرافقته في الجنّة: «فأعنِّي على نَفسِكَ بكَثْرَةِ السُّجود»[1]، ولكن خلافاً لهذه القاعدة العامّة، ورد في السّنّة الصحيحة النّهيُ عن الصّلاة في أوقاتٍ معيّنةٍ.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م