قطوف من فقه الدعوة ورسائل للداعية
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1438/05/19 الموافق 2017/02/16 - 09:12 ص

 
الدعوة إلى الله من أشرف وأجل المهن على وجه الأرض، منذ بداية الخلق وحتى قيام الساعة، فهي وظيفة الأنبياء والرسل، وطريق الهداية من الضلال، وشعاع النور وسط الظلام الدامس، لذا كانت من الأهمية والخطورة بمكان، فلا يتصدى لها إلا من يملك مقوماتها، ولا يعتلى منبرها إلا من يجيد أساليبها.
واستنادًا إلى ما تحتله الدعوة من مكانة كبيرة، واجهت العديد من التحديات والعراقيل في طريقها، فتراجعت أحيانًا ونهضت أحيانًا أخرى، فهي دوما في تطور مستمر، ودفع لكل طاقاتها وإمكانياتها نحو تفعيل الدور المنشود، لذا كان الحديث عن دليل إرشادي ومنظومة توجيهات تستند إلى الدليل والحكم الشرعي من أصول فقه الدعوة.
الداعية الشيخ عاطف عبدالمعز الفيومي، في مقال له تحت عنوان: توجيهات في فقه الدعوة والداعية" ذكر عدداً من الإرشادات التي يجب أن يضعها الداعية موضع الاعتبار من أجل تفعيل رسالته الدعوية، وتحقيق مقاصدها والهدف منها، لاسيما في ظل تخلي الكثير من دعاة اليوم عن مثل هذه التوجهات والأدلة الإرشادية وهو ما تسبب في تراجع تأثير الدعوة خلال السنوات الأخيرة.
التوجيه الأول الذي نادى  به الشيخ هو التفات الداعية إلى ما عند الله تعالى من الأجر والثواب، حيث يبتغي الداعية ما عند الله من الأجر والثواب، وليس الاهتمام بالدنيا وملذاتها، وما قد يحصل عليه من أجر مادي أو معنوي، بل يجب أن يكون رضا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وابتغاء ثواب الله هو الهدف الرئيسي، فالداعية هنا يجب أن يكون عاملا بحق العبودية لله تعالى، قائمًا بأمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، مُبلِّغٌا منهجَ الله إلى الناس.
أما الدليل الثاني الذي رسمه الفيومي للدعاة، فهو التزود من سِيَر الأنبياء والدعاة والمصلحين، فالداعية إلى الله تعالى ليس وحيدًا في ميدان الدعوة، بل هو حلقة في سلسة طويلة من الدعاة السابقين، فعليه أن يأخذ الزاد ممن سبق، وأن ينظر في سِيَرهم، ويلتمس العبرةَ في منهجهم ودعوتهم، وأخلاقهم وعبادتهم، وأن يتزوَّد مِن مَعِينهم، ويعمل كما عمِلوا، ويصبر كما صبروا، قال تعالى: { لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } [يوسف: 111]، كما أنه على الداعية أيضًا ألا ينسى التزود من عبادة النبي صلى الله عليه وسلم، ليأخذَ منها خير زادٍ، فلقد كان يقومُ من الليل حتى تورَّمت قدماه، ويصلي ويطيل القراءةَ والقيام والركوع والسجود، وكان كثيرَ الصيام والذِّكر، والسعيِ لحوائج الناس والضعفاء، ولا يرد سائلًا، ولا ينهر مخالفًا.
كما لفت الشيخ إلى أهمية اهتمام الداعية بفقه الأولويات، لاسيما في هذا الوقت، مشيرًا أن الاهتمام بترتيب الأولويات وتعلُّم فقهِها من أهم قواعد الانطلاق الدعويِّ الصحيح، والتخبُّطُ في هذا الباب والاستهانة به لا ريب أنه مخالف للنصوص الشرعية الواضحة من الكتاب والسُّنة، وعملِ أهل العلم وسلف الأمة، كما أنه طريق بعيد عن الوصول إلى جَنْي الثمار الحقيقية للدعوة إلى الله تعالى، كما أنه بعد ذلك عقبةٌ في طريق العمل الإسلامي وتقدُّمِه.
 

وأختتم توجيهاته الدعوية بضرورة تنويع الداعية لأساليب الدعوة، حيث أن تنويعَ أساليب الدعوة، والاستفادة من الوسائل الحديثة في التبليغ، أمرٌ مهمٌّ في منطلقات الدعوة إلى الله تعالى وفقهِها، ذلك أن النفس البشرية يَعرِضُ لها في طريقها ولا بدَّ نوعٌ من الملل والفتور، كما جاء في الحديث عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم: "لكل عمل شِرَّةٌ، ولكل شرة فترةٌ، فمَن كانت فترته إلى سُنتي، فقد اهتدى، ومَن كانت فترته إلى غير ذلك، فقد هلك"  (ابن حبان)، ملفتًا إلى أهمية الترغيبَ والترهيب بالموعظة الحسنة، ووضع الأمور في نصابها - مِن الأساليب القرآنية والنبوية الصحيحة، وقد جاء بها القرآن كثيرًا، مرغبًا تارة، ومحذِّرًا تارة أخرى؛ ليكون أبلغ في الوعظ والتذكير، والهدايةِ والتأثير.
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
الأزهر يرد على "السبسي": آيات المواريث بالقرآن لا تقبل الاجتهاد
أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عن رفضه لمقترح الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، حول المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وجواز زواج المرأة المسلمة من غير المسلم، الأمر الذي قوبل برفض شديد في الأوساط العربية والإسلامية.
تدشين غرفة عمليات لتقليل الزحام في الحج
كشف وكيل وزارة الحج لشؤون الحج، الدكتور حسين الشريف، عن تدشين غرفة عمليات موسعة؛ تتولى إدارة حشود ضيوف الرحمن، باتجاه جسر الجمرات، خلال أيام الحج، مشددا على ضرورة الالتزام بمواعيد التفويج؛ تفاديا للازدحام، والاختناقات في طرق الجمرات، وأروقة الجسر.
مغادرة أولى قوافل الحجاج من لبنان إلى الديار المقدسة
غادرت اليوم من بيروت الدفعة الأولى من القادمين لأداء مناسك الحج لهذا العام من اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين على متن الخطوط الجوية السعودية في بيروت عبر مطار رفيق الحريري الدولي، متوجهين إلى الديار المقدسة .
د.المطلق: أولى الناس بحسن أخلاقك ومعاملتك والداك وأهلك وأولادك وقرابتك
حث فضيلة الأستاذ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، على حسن تعامل المسلم مع أهله وذويه، مشيرًا إلى أن حسن خلق المسلم مع الأهل والأولاد والجيران والأقارب يصبغ عليه صفة الخيرية.
العمل في عشر ذي الحجة من أحب الأعمال إلى الله
اختص الله سبحانه أوقاتا بالبركة وتعظيم الفضل والأجر دون غيرها، فأختص رمضان عن باقي شهور العام، واختص ليلة القدر عن باقي الليالي، واختص العشر من ذي الحجة عن بقية أيام العام كله، لما لهذه المواقيت من مكانة عظيمة ومنزلة رفعية كونها ترتبط بعبادات جليلة وطاعات لها طابع خاص.
المساواة بين المرأة والرجل في الميراث غير جائز شرعا
حالة من الجدل أثارتها دار الإفتاء التونسية حين أعلنت تأييدها للمقترحات التي تقدم بها رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، وعلى رأسها حق المرأة المسلمة في الزواج برجل غير مسلم، والمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، حيث أعلن ديوان الافتاء في بيانه "أن مقترحات السبسي، التي طرحها خلال كلمته بمناسبة العيد الوطني للمرأة التونسية، ودعا فيها للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث والسماح للتونسيات بالزواج من أجانب غير مسلمين، تدعم مكانة المرأة، وتضمن وتفعّل مبدأ المساواة في الحقوق والواجبات".
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م