باحثون يثمنون جهود "رسالة الإسلام" الدعوية
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1438/05/18 الموافق 2017/02/15 - 08:33 ص

ثمن عدد من الباحثين الخطوات الملموسة التي تتقدم بها شبكة رسالة الإسلام لتفعيل منظومة الدعوة الإسلامية في مختلف دول العالم، مشيرين أن تلك الإنجازات تحسب للشبكة والقائمين عليا خاصة وأن هناك حاجة ماسة لنشر النوافذ الدعوية العابرة للقارات والتي تخاطب المسلمين وغير المسلمين على حد سواء، سواء في الدول العربية والإسلامية أو غيرها، مؤكدين أن هذا المجال يعد المحور الأساسي الذي يقوم عليه فقه الدعوة حسبما أشار العديد من العلماء

جاء هذا تعليقًا على تدشّن فضيلة الشيخ أ.د. عبد العزيز بن فوزان الفوزان المشرف العام على شبكة مواقع وقنوات ومنتديات رسالة الإسلام حزمة من المواقع والتطبيقات لدعم منظومة شركة رسالة الإسلام الإعلامية الدعوية، حيث أطلق فضيلته موقع رسالة الإسلام باللغة الروسية لينضم إلى مواقع الشركة بالعربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية والصينية

الموقع الجديد يهدف تقديم كل ما يهم المسلم الناطق بالروسية من الفروع الدينية المختلفة، من إيمان وأصول الدين، وأحكام العبادات، والمعاملات وفتاوى العلماء في ذلك، وسيرة النبي صلى الله عليه وسلم وأخلاقه، وتاريخ الإسلام، كما يزوّده بأخبار المسلمين وخاصة الجالية المسلمة في روسيا، وفي الوقت نفسه يخاطب غير الناطقين بالروسية من خلال التعريف بالإسلام وبيان محاسنه ودفع الشبهات التي تُثار حوله، خاصةً في وسائل الإعلام الروسية، ويقدّم صوراً من جمال الشريعة الإسلامية من خلال نماذج من أحكام العبادات والمعاملات، مع مراعاة خصوصية اللغة الروسية وثقافة المتحدثين بها.

من جانبه أكد أحمد عمر، الباحث بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، أن هذه الجهود المباركة لا تخدم المسلمين في روسيا فحسب، بل في مختلف ربوع العالم، وهي استمرار لنهج الشبكة في تفعيل جهودها الدعوية من خلال استهداف غير الناطقين بالعربية ما بين الحين والأخر.

عمر لـ"الملتقى الفقهي"  حذر من وقوع المسلمين غير الناطقين بالعربية في فخاخ ومستنقعات الأيادي الآثمة التي تستهدف خلق جيل من المتطرفين، ومن ثم تأتي مثل هذه النوافذ الإعلامية الدعوية الجديدة والتي تنتهج المنهج الوسطي لتكون بمثابة حائط الصد وحرس الحدود ضد اي محاولات خبيثة.

وفي نفس السياق أشار أحمد عثمان، الباحث المصري الهولندي، إلى أهمية مثل هذه القنوات الدعوية الجديدة، مشيرًا أن الدعوة الإسلامية في أوروبا ضعيفة جدا، وتكاد في بعض المناطق غير موجودة بالمرة، فهناك فقر شديد في سبل الدعوة في معظم مناطق أوروبا، حتى في حال إرسال بعثات رسمية أو علماء لعقد ندوات أو مؤتمرات تثقيفية، تكون في العاصمة، وبحضور عدد محدود جدا، مما يضعف من تأثير تلك التحركات.

عثمان في حوار سابق له لـ"الملتقى الفقهي" لفت إلى لى الدور المحوري الكبير لبعض نوافذ الشبكة الأخرى مثل قناة " قرطبة " الفضائية، مناشدا علماء الأمة ببذل المزيد من الجهود لنشر الدعوة،  وتعريف غير المسلمين بسماحة الإسلام في شتى دول العالم، موضحًا أن هناك الكثير من التحديات التي تواجه المسلمين  في معظم دول العالم غير الإسلامي، أبرزها، المحافظة على الهوية الإسلامية، فهناك محاولات وجهود لا حصر لها تبذلها المؤسسات التنصيرية للقضاء على الهوية والسمت الإسلامي من خلال العديد من الوسائل التي يقع بعض ضعاف النفوس في فخها، كذلك تشويه صورة الإسلام من خلال الكثير من المخططات الثقافية والإعلامية هناك، إضافة إلى غياب التوعية الدينية والإسلامية بصورة ملفتة للنظر في بعض المناطق، كل تلك التحديات تهدد واقع المسلمين هناك في أوروبا وغير أوروبا.

أما الداعية الشيخ أحمد سالم، فأكد أن ثمار مثل هذه المشروعات الدعوية ستأتي ثمارها قريبًا جدًا، وستتمثل في زيادة أعداد الوافدين إلى الدين الإسلامي من جانب، وتبصير الضالين بدروب الهداية من جانب آخر، فضلا عن مقاومة حملات التنصير والتشيع المنتشرة في العديد من دول العالم المختلفة.

سالم لـ"الملتقى الفقهي" طالب بوضع مسلمي إفريقيا تحت مجهر العناية والاهتمام، مشيرًا أن هناك الملايين من المسلمين القاطنين بلدانًا إفريقية يعانون من جهل بأمور دينهم، ما يوقعهم فريسة سهلة للحملات الخبيثة هنا وهناك، ما يتطلب مزيد من الاهتمام بهم ورعايتهم وانتشالهم من براثن الجهل والأمية الدينية التي يعانون منها.

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الشؤون الإسلامية" توقع اتفاقية لتطوير عمل المكاتب التعاونية
وقّعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الوزارة اليوم اتفاقية تعاون مع مؤسسة خدمات التنفيذ المثالية بحضور نائب الوزير الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، بهدف تطوير عمل المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، والاستفادة من الوسائل العصرية في مجال الاتصالات والمجالات التقنية، في نشر الدعوة الإسلامية على المنهج الصحيح، وبيان سماحة الدين والدعوة إليه بالحكمة والموعظة الحسنة.
"ابن حميد" يناقش تسهيل إجراءات العمل بين الهيئة و محكمة الاستئناف
بحث مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الحدود الشمالية "الشيخ خالد بن ناصر بن حميد"، خلال زيارته رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة "الشيخ إبراهيم بن جاسر الجاسر"؛ تسهيل إجراءات العمل بين الجهتين.
د.حسان: المملكة رائدة في خدمة العقيدة واستقامة الفكر الأصيل
أكد الدكتور حسين حسان، المشارك ضمن وفد من جمهورية مصر العربية خلال اليوم الثاني من مؤتمر رابطة العالم الإسلامي تحت عنوان (الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومحكمات الشريعة)، أن المملكة العربية السعودية دائمًا هي القائدة والرائدة والموجهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمة العقيدة الإسلامية السمحة واستقامة الفكر الإسلامي الأصيل، وهي دائمًا تتقدم في كل مناسبة عندما تحس بخطر على العقيدة الإسلامية والمفاهيم الإسلامية بعقد المؤتمرات والندوات، ومجمعها الفقهي يقنن للأمة الإسلامية ما يحميها ويحفظها من التيارات الفكرية الزائغة، ويحميها من كل ما يمس وينسب للإسلام من عنف وإرهاب، والإسلام منه براء. ونسأل الله - عز وجل - أن يحفظ على المملكة العربية السعودية أمنها، ويحميها من كل سوء.
ضرورة مراجعة فقه التكفير في دراسة بحثية
يعالج هذا البحث مسألة مهمة من المسائل المتعلقة بالأمة كافة وهي الخلل في التكفير لدى جماعات الغلو والتطرف، ويمكن بيان أهميته من خلال النقاط التالية:
في هذه الحالة فقط يُسمح للمرأة أن تؤذن للصَّلاة
العديد من الحملات الخبيثة باتت تواجه المرأة المسلمة بصورة أو بأخرى، لاسيما في العقود الأخيرة، التي بات استهدافُ الإسلامِ فيها غايةً ينشُدها أعداءُ الدين في الشرق والغرب على حدٍّ سواء، فبعد الآراء المتعددة لبعض المحسوبين على الإسلام بشأن جواز إمامة المرأة للرجال، هناك من يدعو في نفس الوقت إلى اعتلاء المرأة مآذنَ المسلمين للقيام بالآذان للصَّلاة أسوة بالرجل.
هل يجوز للأب أن يوزع تركته بين أبنائه وهو على قيد الحياة؟
"لا يجوز للأب أن يقسم تركته على أبنائه، ويفاضل بين ولدٍ وآخر، وهو على قيد الحياة"... كانت هذه الفتوى هي إجابة أحد الدعاة، خلال مشاركته في برنامج مقدم على إحدى الفضائيات العربية، ردًا على سؤال حول حكم توزيع الوالد أملاكه في حياته، إلا أنَّ هذه المسألة لا يُفتى فيها هكذا دون تفصيل، إذ إنَّ بها بعض المسائل التي يجب مراعاتها قبل إصدار مثل هذا الحكم العام.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م