تقصير وقت خطبة الجمعة؟
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1438/05/16 الموافق 2017/02/13 - 10:38 ص

تعد صلاة الجمعة فرض عين على كل مسلم، وتجب على المسلم العاقل البالغ القادر على الذهاب إليها، مصداقًا لقوله تعالى: }يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ{ [الجمعة: 9]،  فهي إحدى مظاهر تجميع المسلمين الخالدة، والتي استطاعت أن تفرض شخصية المسلم عبر قرون طويلة مضت، إلا أن هناك بعض المسائل المتعلقة بها وقد أثارت الكثير من الجدل في السنوات الأخيرة، منها مسألة تحديد فترة خطبة الجمعة، وعدم إطالتها، كما أقرته بعض الحكومات ومنها وزارة الأوقاف بجمهورية مصر العربية، والتي حددت مدة الخطبة بـ15دقيقة فقط، وهو ما أثار حينها لغطًا كثيرًا بين العلماء والدعاة داخل مصر وخارجها.

وللوقوف على هذه المسألة قال فضيلة الدكتور نصر فريد واصل، مفتي مصر السابق، أن صلاة الجمعة ليست واجبة على كل المسلمين، فهناك من لاتجب عليهم، كالمرأة والصبي، كذلك المريض الذي لايقوى على الذهاب لأداءها في المسجد، لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "الْجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِى جَمَاعَةٍ إِلَّا أَرْبَعَةً: عَبْدٌ مَمْلُوكٌ، أَوِ امْرَأَةٌ، أَوْ صَبِيٌّ، أَوْ مَرِيضٌ" ( ابو داود) وكذلك المسافر؛ لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يسافر فلا يصلي الجمعة في سفره، وكذلك المدين والمعسر والذي يخاف الحبس؛ لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "مَنْ سَمِعَ الْمُنَادِيَ فَلَمْ يَمْنَعْهُ مِنَ اتِّبَاعِهِ عُذْرٌ" قَالُوا: وَمَا الْعُذْرُ؟ قَالَ: "خَوْفٌ أَوْ مَرَضٌ؛ لَمْ تُقْبَلْ مِنْهُ الصَّلَاةُ الَّتِي صَلَّى" ( أبو داود )، وكل هؤلاء لا جمعة عليهم، وإنما يجب عليهم أن يصلوا ظهرًا، ومن صلى منهم الجمعة صحت منه وسقطت عنه فريضة الظهر.

وفيما يتعلق بوقت الخطبة، فيستحب ألا يطيل الخطيب، لقول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم: "أَطِيلُوا الصَّلَاةَ وَاقْصُرُوا الْخُطْبَةَ" ( مسلم )، وألَّا يكون التطويل يشق على المسلمين ولا يضرهم، ويندب للإمام أن يخفف الصلاة بالمأمومين؛ لحديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ بِالنَّاسِ فَلْيُخَفِّفْ؛ فَإِنَّ فِيهِمُ السَّقِيمَ وَالضَّعِيفَ وَالْكَبِيرَ، فَإِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ لِنَفْسِهِ فَلْيُطَوِّلْ مَا شَاءَ" ( النسائي )، مشيرًا أنه في الوقت نفسه يجب ألا يكون التقصير في الخطبة على حساب مضمونها، فالجمعة قد تكون المناسبة الوحيدة على مدار الأسبوع التي يجلس فيها المسلم لتعلم أمور دينه، لذا فيجب أن يستغلها الخطيب بما يعود بالنفع على المسلمين، لكن دون تطويل، وهذا يعود إلى فراسة الخطيب وحنكته فيمن يجلس أمامه من المصلين، فلو كان فيهم الضعيف والمريض وكبير السن وجب له التخفيف، وإلا فعليه أن يتم خطبته بالشكل الذي يحقق الهدف منها.

 

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
أمير مكة يوجه بإخلاء صحن المطاف من المصلين حتى نهاية رمضان
وذلك بعد اطلاعه على تقارير عن تعطيل المصلين بصحن الطواف للمعتمرين أثناء الصلوات وخاصة في صلاة التراويح وبناء على ذلك سيتم توجيه المصلين لأداء الصلوات في الأروقة الداخلية والتوسعة الشمالية والأدوار العليا.
تغيير 3 آلاف سجادة بالمسجد النبوي
أكملت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي ممثلة في قسم السجاد تغيير فرش سجاد المسجد النبوي وذلك بفرش (3) آلاف سجادة استعداداً لاستقبال شهر رمضان المبارك
الأمير تركي بن عبدالله يدشن مشروع تفطير مليون صائم
دشن صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس التنفيذي لمؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الإنسانية، مشروع تفطير مليون صائم لعام 1438هـ، التابع لمكتب الدعوة بالصناعية الجديدة في الرياض.
حكم من أخر قضاء رمضان حتى رمضان الذي يليه
من المسائل الفقهية التي يكثر السؤال عنها مع اقتراب شهر رمضان من كل عام، قضاء ما فات من أيام على المسلم لم يصمها لعذر أو لغير عذر، وما حكمها إن جاء رمضان التالي ولم يقضِ المسلم ما عليه من رمضان الماضي.
هل كل صوم مقبول؟
من المعتقدات الخاطئة المترسخة في عقول وأذهان بعض المسلمين: أن الصيام إن كان عن الطعام والشراب والجماع، منذ فجر اليوم حتى غروب الشمس، كان صحيحًا دون أي اعتبارات أخرى تتعلق بممارسات وسلوكيات المسلم طوال نهار رمضان.
كلمة في الحثّ على صلة الأرحام
ونحن على مشارف شهر رمضان المبارك، موسم الطاعات والقربات، والمنافسة من أجل الفوز برضا الله سبحانه، يسعى "الملتقى الفقهي" إلى تقديم وجبات إيمانية سريعة للحث على الاستعداد لهذا الموسم الرباني العظيم، والتخلي عن كل ما يعلق بالنفس من كسل وانتكاسة.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م