الزَّواج بدون وليٍّ ولا شهود
|
الملتقى الفقهي- صلاح عباس
أضيف فى 1438/05/08 الموافق 2017/02/05 - 08:58 ص

 مقدمة:

متغيّرات الحياة المعاصرة، قد تؤثّر في كثيرٍ من مفردات الحياة الاجتماعيّة، خاصّةً ما إذا كان الأفراد أطراف العلاقة يقيمون في خارج الديار الإسلامية، وإن كان الفارق بين الديار الإسلامية وغيرها من حيث حاكمية الشريعة الإسلامية، فارقاً في الدرجة وليس في الطبيعة، اللهم إلا أنه يوجد مسلمون هنا يشكلون الأغلبية، لكن حكامهم يحكمونهم بقوانين الغرب.

بين أيدينا فتوى قد لا تمُتّ إلى هذه المقدمة بصلةٍ وثيقة، لكن توجد علاقةٌ ما، والفتوى صادرة عن المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، إجابةً عن سؤالٍ طرحه أحد المسلمين المقيمين في ديار الغرب، يتعلق بمسألة من مسائل أحكام الزواج، فإلى نصّ السؤال، ونصّ الإجابة:

السؤال:

 تعرفت على امرأة غربية اعتنقت الإسلام، وبسبب عدم إمكان التقائنا للزواج في بلدي، سافرت للقائها في بلد آخر، ففوجئنا في تلك البلاد بتعذر إجراء عقد الزواج لنا لأسباب قانونية، فقيل لنا بأننا يمكن أن نزوج أنفسنا ونشهد الله على ذلك، عائلتي وعائلتها يعلمان بزواجنا، وكنت طلبت يدها من أمها فوافقت على الزواج، فتزوجنا دون ولي ولا شهود، ظناً منا بصحة ذلك، وعليه تعاشرنا عشرة الأزواج، فما الحكم فيما قمنا به؟

الجواب:

 هذا العقد على ما وصف السائل عقد فاسد لفقدانه الشروط الشرعية، فقد تم بغير ولي ولا شهود، ولم يقل بصحته على هذا النحو أحد من الأئمة المتبوعين، فالذين قالوا بعدم اشتراط الولي، وأن للمسلمة أن تزوج نفسها وهم الأحناف ومن قال بقولهم اشترطوا أن يكون ذلك بحضور الشهود، والذين لم يشترطوا الشهادة على العقد واشترطوها عند الدخول وهم المالكية اشترطوا أن يتم العقد بحضور الولي الشرعي للمسلمة، فإذا فقد لموته أو شرعاً (لعدم إسلامه) فالولاية تنتقل إلى غيره من المسلمين.

وعليه، فالواجب عليكما الامتناع عن المعاشرة الجنسية، حتى تقوما بإجراء عقد جديد بحضور الشهود من المسلمين وولي للمرأة إن وجد، فإذا فقد فيكفي في تزويجها من تقوم هي بتوكيله من المسلمين، وما أقدمتما عليه من المعاشرة قبل العلم بهذا الحكم فالواجب عليكما الاستغفار منه.

 

صفحتنا على الفيس بوك "الملتقى الفقهي"

https://www.facebook.com/fiqhforum/?fref=ts

صفحتنا على "تويتر" الملتقى الفقهي

https://twitter.com/

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
منع التصوير في الحرمين الشريفين
ذكرت صحيفة “عكاظ” أن الجهات المعنية منعت التصوير في الحرمين الشريفين تعظيما لشعائر الله، واحتراما لمشاعر الحجاج والمعتمرين والزوار.
المؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق تشارك في ملتقى ألوان السعودية 2017
شاركت المؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق بجناح تعريفي بملتقى ألوان السعودية في دورته السادسة المقام في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات .
شيخ الأزهر: كل دعاوى الصهاينة في أحقيتهم للقدس باطلة
فند الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، دعاوى الصهاينة بأحقيتهم في المدينة المقدسة، قائلاً إن التاريخ يكذب هذه المزاعم التي يذيعها اليهود في إعلامهم وأدبياتهم.
الخلاف الفقهيّ حول وقوع الطلاق البدعيِّ (1)
فقد سبق القول في مُباحثةٍ سابقة: أنّ مفهوم الطلاق البدعيّ المحرّم، يتحدّد بما يلي:
من فتاوى الشّيخ ابن عثيمين حول مسائل الرّضاعة
فإنّ مسائل الرضاعة تثير كثيراً من الإشكالات، وذلك بسبب الجهل بالحكم الشرعيّ المتعلّق بالمسألة، وعدم المبالاة بحساسيّة الرّضاعة، وما قد ترتّبه من الأحكام التي قد تكون ثقيلة الوقع على كيان الأسرة، بيد أنّها تمثّل الحقّ الذي ينبغي أن تفيء إليه، مهما كانت الأحوال، لما يترتّب عليه من تحقيق نفعٍ، أو دفع ضررٍ لا يعلمه إلا الله تعالى.
حول مَسألة اشتراط الكفاءة لصحة الزَّواج
فإنّ اشتراط الكفاءة لصحّة الزواج، من المسائل التي ظلّت تثير كثيراً من سوء الفهم والالتباس، إذ يظنُّ كثيرٌ ممّن اطّلع عليها من عوامّ الناس أو غيرهم، أنّ في اعتبار الكفاءة إثارةً لبعض معاني التّمييز العرقيّ، وهو جهلٌ كبير بحقيقة هذه المسألة.
12345678910
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م