الزَّواج بدون وليٍّ ولا شهود
|
الملتقى الفقهي- صلاح عباس
أضيف فى 1438/05/08 الموافق 2017/02/05 - 08:58 ص

 مقدمة:

متغيّرات الحياة المعاصرة، قد تؤثّر في كثيرٍ من مفردات الحياة الاجتماعيّة، خاصّةً ما إذا كان الأفراد أطراف العلاقة يقيمون في خارج الديار الإسلامية، وإن كان الفارق بين الديار الإسلامية وغيرها من حيث حاكمية الشريعة الإسلامية، فارقاً في الدرجة وليس في الطبيعة، اللهم إلا أنه يوجد مسلمون هنا يشكلون الأغلبية، لكن حكامهم يحكمونهم بقوانين الغرب.

بين أيدينا فتوى قد لا تمُتّ إلى هذه المقدمة بصلةٍ وثيقة، لكن توجد علاقةٌ ما، والفتوى صادرة عن المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، إجابةً عن سؤالٍ طرحه أحد المسلمين المقيمين في ديار الغرب، يتعلق بمسألة من مسائل أحكام الزواج، فإلى نصّ السؤال، ونصّ الإجابة:

السؤال:

 تعرفت على امرأة غربية اعتنقت الإسلام، وبسبب عدم إمكان التقائنا للزواج في بلدي، سافرت للقائها في بلد آخر، ففوجئنا في تلك البلاد بتعذر إجراء عقد الزواج لنا لأسباب قانونية، فقيل لنا بأننا يمكن أن نزوج أنفسنا ونشهد الله على ذلك، عائلتي وعائلتها يعلمان بزواجنا، وكنت طلبت يدها من أمها فوافقت على الزواج، فتزوجنا دون ولي ولا شهود، ظناً منا بصحة ذلك، وعليه تعاشرنا عشرة الأزواج، فما الحكم فيما قمنا به؟

الجواب:

 هذا العقد على ما وصف السائل عقد فاسد لفقدانه الشروط الشرعية، فقد تم بغير ولي ولا شهود، ولم يقل بصحته على هذا النحو أحد من الأئمة المتبوعين، فالذين قالوا بعدم اشتراط الولي، وأن للمسلمة أن تزوج نفسها وهم الأحناف ومن قال بقولهم اشترطوا أن يكون ذلك بحضور الشهود، والذين لم يشترطوا الشهادة على العقد واشترطوها عند الدخول وهم المالكية اشترطوا أن يتم العقد بحضور الولي الشرعي للمسلمة، فإذا فقد لموته أو شرعاً (لعدم إسلامه) فالولاية تنتقل إلى غيره من المسلمين.

وعليه، فالواجب عليكما الامتناع عن المعاشرة الجنسية، حتى تقوما بإجراء عقد جديد بحضور الشهود من المسلمين وولي للمرأة إن وجد، فإذا فقد فيكفي في تزويجها من تقوم هي بتوكيله من المسلمين، وما أقدمتما عليه من المعاشرة قبل العلم بهذا الحكم فالواجب عليكما الاستغفار منه.

 

صفحتنا على الفيس بوك "الملتقى الفقهي"

https://www.facebook.com/fiqhforum/?fref=ts

صفحتنا على "تويتر" الملتقى الفقهي

https://twitter.com/

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
الأزهر يرد على "السبسي": آيات المواريث بالقرآن لا تقبل الاجتهاد
أعرب الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر عن رفضه لمقترح الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، حول المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث، وجواز زواج المرأة المسلمة من غير المسلم، الأمر الذي قوبل برفض شديد في الأوساط العربية والإسلامية.
تدشين غرفة عمليات لتقليل الزحام في الحج
كشف وكيل وزارة الحج لشؤون الحج، الدكتور حسين الشريف، عن تدشين غرفة عمليات موسعة؛ تتولى إدارة حشود ضيوف الرحمن، باتجاه جسر الجمرات، خلال أيام الحج، مشددا على ضرورة الالتزام بمواعيد التفويج؛ تفاديا للازدحام، والاختناقات في طرق الجمرات، وأروقة الجسر.
مغادرة أولى قوافل الحجاج من لبنان إلى الديار المقدسة
غادرت اليوم من بيروت الدفعة الأولى من القادمين لأداء مناسك الحج لهذا العام من اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين على متن الخطوط الجوية السعودية في بيروت عبر مطار رفيق الحريري الدولي، متوجهين إلى الديار المقدسة .
أحكام وضوابط النّيابة في الحجّ
هذا ما سوف نراه بإذن الله، في سياق ما نجم عنه من خلافٍ بين المذاهب الفقهيّة، من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:
الحكم الشّرعيّ لقراءة المأموم سورة الفاتحة عند الألبانيّ وابن عثيمين
فمعَ أنّ شأن الصّلاة، وشأنَ قراءة سورة الفاتحة في الصّلاة، من أعظم الشؤون المتعلّقة بعبوديّة المسلم، فإنّ قدراً من الخلاف لمّا يزل قائماً حول حكم قراءة المأموم في صلاة الجماعة سورة الفاتحة، الأمر الذي من شأنه أن يستنهض عزائم الباحثين، فيعودوا إلى نصوص الشرع
من الأدوات المنهجيّة الفقهيّة: التكييف الفقهي
يُمكن تعريفُ منهج البحث العلميّ فيما يتعلٌّق بالعلوم الشرعيّة عموماً، والفقهيّة خصوصاً، بأنّه: عبارةٌ عن جهازٍ مفاهيميٍّ، أي: جهازٍ يتكوّن من عدّة مفاهيم، يتمُّ توظيفها من أجل فهم موضوعٍ معيّن، والكشفُ عن حقيقته ودلالاته الأصوليّة أو الفقهيّة.
1234567
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م