مفاتيح لكتب الفقهاء (1)
|
الملتقى الفقهي:عبد السلام محمد أبو عبد الرحمن
أضيف فى 1438/04/23 الموافق 2017/01/21 - 04:34 م

ينبغي لكلّ طالب علم وباحث ومحقِّق وناظر في كتب المذاهب الفقهية أن يكون على دراية بالألقاب والمصطلحات والاختصارات التي تُذكر فيها؛ لِـمَا لذلك من أهمية بالغة في معرفة المراد منها.

وتزداد تلك الأهمية إذا عُلِمَ أن بعض تلك الكتب لا يُبيِّن مؤلِّفوها المقصود بتلك الألفاظ، فيُشكل على القارىء, وربما وقع في الخطأ ونسبة القول لغير صاحبه, بل إنّه لا يمكن فهم العبارة إلا بمعرفة ما تشير إليه تلك الألفاظ.

وقد تكون بعض تلك الألفاظ والاختصارات مما يُستعمَل عند فقهاءِ أكثرَ مِن مذهب, ويختلف معناها من مذهب لآخر, فيزداد الغلط والوهم.

ونظرا لِـمَا لمعرفة معاني ومقصود تلك الاختصارات والألفاظ من أهمية بالغة للتمكن من مطالعة كتب المذاهب، فهذه إشارة لذلك نخصُّ بها مذهب الحنفية والمالكية في هذه الحلقة, وتتلوها بمشيئة الله تعالى حلقة أخرى نخصُّ بها مذهب الشافعية والحنابلة.

أولا: مِن اختصارات الحنفية في كتبهم:

1 - الإمام الأعظم: يُطلق ويراد به عندهم: إمام المذهب؛ أبو حنيفة النعمان.

2 - الشيخان: يراد به عندهم: أبو حنيفة, وصاحبه أبو يوسف.

3 - الطرفان: يراد به عندهم: أبو حنيفة، وصاحبه محمد بن الحسن.

4 - الصاحبان: يراد به عندهم: أبو يوسف، ومحمد بن الحسن.

5 - أئمتنا الثلاثة: يراد به: أبو حنيفة، وأبو يوسف، ومحمد بن الحسن.

6 - شيخ الإسلام: يطلق على كل من تصدّر للإفتاء، وحلِّ مشاكل الناس، والإجابة عن تساؤلاتهم، وقد اشتهر به مجموعة من فقهاء المائة الخامسة والسادسة.

7 - فخر الإسلام: يراد به: علي البزدوي.

8- صدر الإسلام: يراد به: طاهر بن برهان الدين.

9 - برهان الإسلام: يراد به: رضي الدين محمد بن محمد السرخسي (ت:544هـ).

10 - شمس الأئمة:

يراد به عند الإطلاق: محمد بن أحمد بن أبي سهل السرخسي (ت:483هـ).  

أما غيره فإنه يُذكر مقيّدا مع الاسم أو النسبة: كشمس الأئمة الحلواني, وشمس الأئمة الكردي، وشمس الأئمة الزَّرَنْجَرِي, وشمس الأئمة محمود الأوزجندي.

11 - برهان الدين الكبير, وبرهان الأئمة: يراد به: عبد العزيز بن عمر.

12 - الشاشي: يراد به: أبو علي أحمد الشاشي.

13 - العامّة:

إذا قال الحنفية في كتبهم: "قال العامة", فإنهم يقصدون بذلك: عامة مشايخهم.

وقيل: إنهم يقصدون بذلك: فقهاء العراق والكوفة.

14- الحاكم الشهيد: يراد به: محمد المروزي البلخي.

15 - الصدر الشهيد, أو الحسام الشهيد: يراد به: عمر بن عبد العزيز بن مازه.

16 - الصدر السعيد: يراد به: تاج الدين أحمد بن عبد العزيز.

17- تاج الشريعة: يراد به: محمود بن أحمد المحبوبي.

18- صدر الشريعة: يراد به: عبد الله المحبوبي.

19- إمام الحرمين: يراد به: القاضي يوسف الجرجاني.

20 - مفتي الثقلين: يراد به: عمر بن محمد النسفي.

 

ثانيا: مِن اختصارات المالكية في كتبهم:

1 - المدنيون: يُراد به عندهم: ابن كنانة، وابن الماجشون، ومُطرِّف، وابن نافع، وابن مسلمة, ونظراءهم.

2 - المصريون: يُراد به عندهم: ابن القاسم، وأشهب، وابن وهب، وأصبغ بن الفرج، وابن عبد الحكم.

3 - العراقيون: يُراد به عندهم: القاضي إسماعيل، والقاضي أبو الحسن بن القصار، وابن الجلّاب، والقاضي عبد الوهاب، والقاضي أبو الفرج، وأبو بكر الأبهري.

4 - المغاربة: يُراد به عندهم: ابن أبي زيد، والقابسي، وابن اللّبّاد، والباجي، واللَّخْمي، وابن مُحْرِز، وابن عبد البر، وابن رشد، وابن العربي، والقاضي سَنَد، والمخزومي، وابن شَبْلُون، وابن شعبان.

5 - الصَّقَلِّيَّانِ: يُراد به: ابن يونس, وعبد الحق.

6 - الأَخَوَان: يُراد به: مُطرِّف, وابن الماجشون.

وسمّيا بذلك لكثرة اتفاقهما على الأحكام؛ وملازمتهما لبعضهما.

7 - القرينان: أشهب, وابن نافع, وقُرِن أشهب مع ابن نافع لعدم بصره.

8 - القاضيان: ابن القصار, وعبد الوهاب.

9 - الشيخان: ابن أبي زيد, والقابسي.

10- محمد: إذا أُطْلِق فإنهم يقصدون به: محمد بن الموّاز.

11 – المحمدان: محمد بن الموّاز, ومحمد بن سحنون.

12 - المحمدون: ابن عبدوس, وابن سحنون, وابن عبد الحكم, وابن الموّاز.

13- المتقدمون: يراد به: مَن هُم قبل ابن أبي زيد القيرواني من تلامذة مالك كابن القاسم وسحنون ونظرائهم.

14- المتأخرون: يراد به: ابن أبي زيد ومن بعده من فقهاء المالكية.

قال الدسوقي في حاشيته1/25: "إن أول طبقات المتأخرين طبقة ابن أبي زيد, وأما من قبله فمتقدمون".

15 - الجمهور:

إذا قال المالكية: "الجمهور"، أو "هذا رأي الجمهور"، أو "قال الجمهور"، فإن ذلك ينصرف إلى أحد معنيين:

الأول: إذا ورد هذا الاصطلاح في الكتب التي تُعنى بالخلاف العالي، فهم يقصدون به الأئمة الأربعة.

الثاني: إذا ورد هذا الاصطلاح في الكتب التي تُعنى بالخلاف داخل المذهب، فإنهم يقصدون به جلّ الرواة عن مالك.

16 - الأستاذ: يراد به: أبو بكر الطرطوشي.

17 - الشيخ: إذا أطلقه ابن عرفة فإنه يعني به: ابن أبي زيد.

                وإذا أطلقه بهرام فإنه يعني به: شيخه خليل بن إسحاق.

18 - شيخنا ق: إذا قال عبد الباقي الزرقاني "شيخنا ق" فمقصوده: إبراهيم اللقاني.

19 - شيخنا: إذا قال الأمير أو الدسوقي: "شيخنا" فمقصودهما: العدوي.

20 - سكتوا عنه: يعنون بهذه العبارة: البناني، والرهوني، والتاودي.

ولم يقتصر المالكية على إطلاق الألقاب المختصرة, بل استعملوا حروفا تشير إلى أسماء فقهاء المذهب وكتبهم, وهذه نبذة عن ذلك:

1 - (ع، ق): هذان الحرفان رمز لعبد الحق الصقلي.

2 - (ش): ويقصدون به: ابن رشد الجد.

3 - (ض): ويقصدون به: القاضي عياض.

4 - (غ): ويقصدون به: ابن غازي.

5 - (ك): ويقصدون به: الفاكهاني.

6 - (هـ‍): ويقصدون به: ابن هارون.

7 - (خ): ويقصدون به: خليل بن إسحاق.

8 - (م): يشار به إلى ثلاثة من أعلام المذهب:

فالشيخ زروق يقصد به: بهرام الدميري, بينما يرمز له آخرون ب‍ــــ (ب).

والشيخ أبو الحسن بن عبد السلام التسولي يقصد بــ (م): مياره.

والشيخ أبو الحسن الصغير يقصد بــ (م): ابن يونس.

9 - (ق): ويقصدون به: المواق والأقفهسي.

10 - (ر): ويشيرون به إلى: مصطفى الرَّمَاصي، الذي يرمز له آخرون ب‍ـ"محشي تت"، أو "طفى".

وأما خليل في كتابه التوضيح: فيقصد بــ (م): ابن راشد.

11 - (ح): ويشيرون به إلى: محمد الحطاب.

12 - (ز): ويشار به إلى: الزرقاني, الذي يَرمُز له آخرون ب‍ــــ "عب"، أو "عبق".

13 - (ت): ويشار به إلى: محمد التاودي, الذي يُرمز له أيضا ب‍ــ "تو".

14 - (ج): ويشيرون به إلى: محمد الجنوي, وابن ناجي.

15 - (مق): ويقصدون به: ابن مرزوق.

16 - (تت): ويقصدون به: التتائي.

17 - (طخ): ويقصدون به: الطخيخي.

18 - (صر): ويقصدون به: الناصر اللقاني.

19 - (عج): ويقصدون به: علي الأُجْهُوري.

20 - (خش): ويقصدون به: محمد الخرشي.

21 - (شب): ويقصدون به: إبراهيم الشبرخيتي.

22 - (ره): ويقصدون به: محمد الرهوني.

23 - (بن)، (مب)، (بناني): جميع هذه الرموز يقصدون بها: محمد البناني.

24 - (المص): هذا الرمز يقصد به: مختصر الإمام خليل.

25 – (ضيح): ويقصد به: كتاب التوضيح لخليل.

26 - (ك): ويقصد به: كتاب شرح الخرشي الكبير.

27 - (مج): ويقصد به: مجموع الأمير.

 

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
شرطية تقدّم شكوى للجنة حقوق الإنسان بهولندا بسبب منعها من الحجاب
قدّمت شرطية هولندية مسلمة شكوى إلى لجنة حقوق الإنسان في البلاد بسبب منعها من ارتداء الحجاب مع الزي الرسمي خلال أوقات العمل.
أوزبكستان تستضيف مؤتمرا دوليا حول "التضامن الإسلامي"
استضافت العاصمة الأوزبكية طشقند اليوم الأربعاء، مؤتمرا إسلاميا دوليا شارك فيه رؤساء الشؤون الدينية وعلماء وإداريون من بلدان عديدة بينها تركيا.
دورة في "فقه الطهارة" لطالبات الجامعة الإسلامية في غزة
تحت عنوان "في فقه الطهارة" افتتحت رابطة علماء فلسطين بالتعاون مع نادي كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بغزة دورتها العلمية بمشاركة أكثر من 60 طالبة، وقدمتها المحاضرة دارين محيسن.
تسحروا فإن في السحور بركة
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تَسَحَرُّوا؛ فإنَّ في السَّحُور بَرَكَة"
حال السلف مع القرآن في رمضان
قال ابن القيم رحمه الله "لا شيء أنفع للقلب من قراءة القرآن بالتدبر والتفكر.., لَو عَلِمَ الناسُ ما في قراءةِ القرآن بالتدبر لاشتغلوا بها عن كلّ ما سِواها" ا.هـ.
من فضائل الصيام
الصوم من أفضَلِ العباداتِ وأجلِّ الطاعاتِ جاءَتْ بفضلِهِ الآثار، ونُقِلَتْ فيه بينَ الناسِ الأَخبار.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م