حكم تعمد الخطأ في قراءة القرآن من باب التعليم
|
الملتقى الفقهي
أضيف فى 1438/04/19 الموافق 2017/01/17 - 04:08 م

 لرواد صفحتنا "للملتقى الفقهي "على الفيس بوك

https://www.facebook.com/fiqhforum/?fref=ts

سؤالاً ورد للجنة الدائمة للإفتاء عن حكم تعمد الخطأ في قراءة القرآن الكريم من باب التعليم, هل يجوز ذلك أو لا يجوز, هذا نص السؤال:

ما حكم تعمد الخطأ في قراءة القرآن الكريم في التدريس من أجل شد انتباه التلاميذ، حيث إنا قمنا بزيارة لأحد المدرسين بمعية المشرف التربوي, واستحسن هذه الطريقة في التدريس وطالَبنا بها، وقد رفضنا ذلك؛ لأن هذه الطريقة غير معهودة في التلقين, ولربما رسخ الخطأ في أذهان التلاميذ، وتَعْلمُون مالها من وقْعٍ خاصة عند صغار السن فأعمارهم لا تتجاوز الثامنة والتاسعة، أفيدونا أفادكم الله؟

فأجابت اللجنة الدائمة:

تعمد الخطأ في قراءة القرآن الكريم عند تدريب التلاميذ من أجل شد انتباههم لم يُعهَد عن أحد من السلف الصالح الذين حملوا القرآن الكريم وأقرؤوه الناس، وتلقينُ القرآن للمتعلمين عبادةٌ يُتقرب بها إلى الله تعالى، فلا يجوز فيها الإتيان بها على غير وجهها.

ويمكن أن يُوجِّهَ مدرِّسُ القرآن إلى تلاميذه أسئلةً تساعدهم على ثبات الحفظ وإزالة التشابه، وفي ذلك غنية عن تعمد إسماع التلاميذ الآيةَ الكريمةَ محرفةً.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم1.

1- فتاوى اللجنة الدائمة 2/119, الفتوى رقم (21980).

 

  
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الشؤون الإسلامية" توقع اتفاقية لتطوير عمل المكاتب التعاونية
وقّعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الوزارة اليوم اتفاقية تعاون مع مؤسسة خدمات التنفيذ المثالية بحضور نائب الوزير الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، بهدف تطوير عمل المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، والاستفادة من الوسائل العصرية في مجال الاتصالات والمجالات التقنية، في نشر الدعوة الإسلامية على المنهج الصحيح، وبيان سماحة الدين والدعوة إليه بالحكمة والموعظة الحسنة.
"ابن حميد" يناقش تسهيل إجراءات العمل بين الهيئة و محكمة الاستئناف
بحث مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الحدود الشمالية "الشيخ خالد بن ناصر بن حميد"، خلال زيارته رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة "الشيخ إبراهيم بن جاسر الجاسر"؛ تسهيل إجراءات العمل بين الجهتين.
د.حسان: المملكة رائدة في خدمة العقيدة واستقامة الفكر الأصيل
أكد الدكتور حسين حسان، المشارك ضمن وفد من جمهورية مصر العربية خلال اليوم الثاني من مؤتمر رابطة العالم الإسلامي تحت عنوان (الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومحكمات الشريعة)، أن المملكة العربية السعودية دائمًا هي القائدة والرائدة والموجهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمة العقيدة الإسلامية السمحة واستقامة الفكر الإسلامي الأصيل، وهي دائمًا تتقدم في كل مناسبة عندما تحس بخطر على العقيدة الإسلامية والمفاهيم الإسلامية بعقد المؤتمرات والندوات، ومجمعها الفقهي يقنن للأمة الإسلامية ما يحميها ويحفظها من التيارات الفكرية الزائغة، ويحميها من كل ما يمس وينسب للإسلام من عنف وإرهاب، والإسلام منه براء. ونسأل الله - عز وجل - أن يحفظ على المملكة العربية السعودية أمنها، ويحميها من كل سوء.
من فقهاء العصر أ.د عبد العزيز بن فوزان الفوزان
أستاذ الفقه المقارن في المعهد العالي للقضاء، وعضو مجلس هيئة حقوق الإنسان، ورئيس قسم الفقه المقارن سابقاً
في السودان، مشروع للزَّواج بالتراضي يُثير جدالاً محتدماً
في غمرة الاستبشار بالقرار المفاجئ الذي أصدره الرئيس الأمريكي الأسبق أوباما، برفع العقوبات الاقتصاديّة عن السودان، برز إلى السّطح منذ أواخر شهر يناير الماضي، جِدالٌ محتدم
حول حكم العمل في المحاماة
هذه خمسُ استفتاءاتٌ كلّها تتعلّق بحكم العمل في مجال المحاماة، وحكم ما قد يتعلّق به من دراسة القوانين الوضعيّة، ومزاولة المرأة لهذه المهنة، طُرحت هذه الاستفتاءاتُ على أصحاب الفضيلة:
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م