جدل في «المغرب» بعد منع إنتاج وبيع «النقاب»
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1438/04/13 الموافق 2017/01/11 - 06:36 م


طالب مسؤولون في وزارة الداخلية المغربية محلات تجارية في عدد من مدن المملكة، بوقف إنتاج وبيع وتسويق أنواع “النقاب” الذي ترتديه الكثير من المغربيات.

وقال موقع “العمق المغربي”: إن “أعوان سلطة تابعين لوزارة الداخلية طالبوا أصحاب محلات تجارية بمدن تطوان وطنجة ومرتيل (شمال) وسلا (قرب الرباط) ومكناس (وسط) وتارودانت (جنوب)، بوقف إنتاج وبيع أنواع من النقاب في محلاتهم”.

وكانت وزارة الداخلية المغربية، قررت منع خياطة وتسويق وبيع “البرقع” الأفغاني في المحلات التجارية، حيث بدأ المسؤولون المعنيون، ابتداءً من يوم أمس الاثنين، تنفيذ القرار في الأسواق والمتاجر، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وسادت حالة من الجدل في الشارع المغربي بعد قرار الداخلية بحظر بيع وإنتاج النقاب، حيث تساءل الداعية، الحسن الكتاني، على حسابه بموقع “فيسبوك”: “هل يتوجه المغرب لمنع النقاب الذي عرفه المسلمون لمدة خمسة عشر قرناً؟ مصيبة هذه إن صح الخبر”.

وقال الكتاني في تدوينة أخرى: “ليس في المغرب شيء اسمه البرقع ولا أعرف امرأة واحدة تلبسه ولكنّ الفرنسيين سموا لباس العفاف البرقع فتبعهم الناعقون عندنا تقليداً بدون تفكير”.

وأضاف: “ليس في المغرب لباس أفغاني للنساء بتاتاً، ولكن الموجود هو لباس عملي مستوفٍ للشروط الشرعية انتشر في بلاد المسلمين كلها، فلبسه النساء الصالحات لكونه مستوفياً للشروط التي دونها علماؤنا في كتبهم. هذا كل ما في الأمر”. 
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
"الشؤون الإسلامية" توقع اتفاقية لتطوير عمل المكاتب التعاونية
وقّعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الوزارة اليوم اتفاقية تعاون مع مؤسسة خدمات التنفيذ المثالية بحضور نائب الوزير الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، بهدف تطوير عمل المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، والاستفادة من الوسائل العصرية في مجال الاتصالات والمجالات التقنية، في نشر الدعوة الإسلامية على المنهج الصحيح، وبيان سماحة الدين والدعوة إليه بالحكمة والموعظة الحسنة.
"ابن حميد" يناقش تسهيل إجراءات العمل بين الهيئة و محكمة الاستئناف
بحث مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الحدود الشمالية "الشيخ خالد بن ناصر بن حميد"، خلال زيارته رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة "الشيخ إبراهيم بن جاسر الجاسر"؛ تسهيل إجراءات العمل بين الجهتين.
د.حسان: المملكة رائدة في خدمة العقيدة واستقامة الفكر الأصيل
أكد الدكتور حسين حسان، المشارك ضمن وفد من جمهورية مصر العربية خلال اليوم الثاني من مؤتمر رابطة العالم الإسلامي تحت عنوان (الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومحكمات الشريعة)، أن المملكة العربية السعودية دائمًا هي القائدة والرائدة والموجهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمة العقيدة الإسلامية السمحة واستقامة الفكر الإسلامي الأصيل، وهي دائمًا تتقدم في كل مناسبة عندما تحس بخطر على العقيدة الإسلامية والمفاهيم الإسلامية بعقد المؤتمرات والندوات، ومجمعها الفقهي يقنن للأمة الإسلامية ما يحميها ويحفظها من التيارات الفكرية الزائغة، ويحميها من كل ما يمس وينسب للإسلام من عنف وإرهاب، والإسلام منه براء. ونسأل الله - عز وجل - أن يحفظ على المملكة العربية السعودية أمنها، ويحميها من كل سوء.
"الشؤون الإسلامية" توقع اتفاقية لتطوير عمل المكاتب التعاونية
وقّعت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الوزارة اليوم اتفاقية تعاون مع مؤسسة خدمات التنفيذ المثالية بحضور نائب الوزير الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري، بهدف تطوير عمل المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات، والاستفادة من الوسائل العصرية في مجال الاتصالات والمجالات التقنية، في نشر الدعوة الإسلامية على المنهج الصحيح، وبيان سماحة الدين والدعوة إليه بالحكمة والموعظة الحسنة.
"ابن حميد" يناقش تسهيل إجراءات العمل بين الهيئة و محكمة الاستئناف
بحث مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الحدود الشمالية "الشيخ خالد بن ناصر بن حميد"، خلال زيارته رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة "الشيخ إبراهيم بن جاسر الجاسر"؛ تسهيل إجراءات العمل بين الجهتين.
د.حسان: المملكة رائدة في خدمة العقيدة واستقامة الفكر الأصيل
أكد الدكتور حسين حسان، المشارك ضمن وفد من جمهورية مصر العربية خلال اليوم الثاني من مؤتمر رابطة العالم الإسلامي تحت عنوان (الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومحكمات الشريعة)، أن المملكة العربية السعودية دائمًا هي القائدة والرائدة والموجهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمة العقيدة الإسلامية السمحة واستقامة الفكر الإسلامي الأصيل، وهي دائمًا تتقدم في كل مناسبة عندما تحس بخطر على العقيدة الإسلامية والمفاهيم الإسلامية بعقد المؤتمرات والندوات، ومجمعها الفقهي يقنن للأمة الإسلامية ما يحميها ويحفظها من التيارات الفكرية الزائغة، ويحميها من كل ما يمس وينسب للإسلام من عنف وإرهاب، والإسلام منه براء. ونسأل الله - عز وجل - أن يحفظ على المملكة العربية السعودية أمنها، ويحميها من كل سوء.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م