مفتي المملكة: "الشيخ صالح اللحيدان" مر بعارض صحي.. وحالته الصحية جيدة
|
الملتقى الفقهي - صحف
أضيف فى 1438/04/07 الموافق 2017/01/05 - 08:32 ص

 

طمأن سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، الجميع على صحة الشيخ صالح اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء، إثر العارض الصحي الذي تعرض له اللحيدان مؤخراً.

 

واستذكر مفتي المملكة شيئاً من سيرة الشيخ اللحيدان العلمية والقضائية، مؤكداً أنه بصحة وسلامة، ويمر بعارض يسير، وسأل سماحته الله تعالى أن يعافيه من شره، ويجعله رفعة لدرجاته، وأن يمتعه متاعاً حسناً، مشيداً بما يحظى به الشيخ اللحيدان من مكانة رفيعة في قلوب المسلمين وقلوب إخوانه من العلماء، بوصفه أحد العلماء الأجلاء ذوي العلم والتقوى والصلاح والأمانة.

 

جاء ذلك في إجابة من سماحة مفتي عام المملكة على عدد من الأسئلة وردت إليه من داخل المملكة وخارجها تستفسر عن صحة الشيخ اللحيدان، خلال برنامجه الأسبوعي الذي تبثه إذاعة "نداء الإسلام" من مكة المكرمة.

 

وقال سماحة المفتي: "الشيخ صالح بن محمد اللحيدان عضو هيئة كبار العلماء، أحد طلاب العلم الفضلاء الأعزاء الذين لهم دورٌ في العمل في القضاء الشرعي، هذا الرجل قدم الرياض قبل عام ١٣٧٠هـ، وكان في مجلس الشيخ محمد بن إبراهيم -رحمه الله- يتعلم عليه، ثم التحق بالمعهد العلمي بالرياض ثم كلية الشريعة بالرياض، وتخرج منها عام ١٣٧٨هـ، وعمل لدى الشيخ محمد بن إبراهيم في دار الإفتاء كسكرتير للجنة، ومع الشيخ في دار الإفتاء، ثم رشحه الشيخ محمد بن إبراهيم لمحكمة الرياض رئيساً لها، ثم اختير عضواً في الهيئة العليا القضائية، ثم رئيساً للجنة الدائمة لمجلس القضاء".

 

وأضاف: "ولا يزال -ولله الحمد- في صحة وسلامة، عارضٌ صحيٌ يسير، أرجو الله أن يعافيه من شره، وأن يجعله كفارة لذنوبه، ورفعاً لدرجاته، فهو أحد إخواننا الفضلاء، والعلماء الأجلاء الذين عرفوا بالغيرة على دين الله، وعرفوا بالدعوة إلى الله، وله من المكانة في قلوب إخوانه من العلماء ما لا يخفى، فهو رجلٌ فاضلٌ ذو علمٍ وتقوى وصلاح وأمانة، وله بين المسلمين مكانةٌ رفيعة، نسأل الله أن يمتعه متاعاً حسناً، وأن يبارك له في عمره وعمله، ويختم لنا وله بخاتمة الخير". 
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
نائب رئيس وزراء المجر: المزج بين الإرهاب والإسلام مرفوض
أكد جولت شيميين، نائب رئيس الوزراء المجرى، على تقديره للإسلام كشريعة وسطية استطاعت أن تؤسس لحضارة عظيمة شهد بفضلها القاصي والداني، ملفتًا أن الحديث عن الإسلام لابد وأن يكون فيه نوع من التوقير والإحترام لهذا الدين.
السلمي: تأمين المعلمين جائز.. و"تكافل الراجحي" من أفضل النظم
وقال السلمي معلقًا على موضوع التأمين الصحي التجاري على منسوبي التعليم لبرنامج (يستفتونك) على قناة الرسالة: "الذين يريدون الدخول في نظام تأمين عن طريق نظام تكافل الراجحي أرى أنه لا بأس بذلك".
الرياض.. ١٥ مبادرة بملتقى «المعاهد القرآنية» تناقش سبل تطويرها
نظَّم مركز معاهد للاستشارات، ملتقى المعاهد القرآنية بالرياض برعاية وكيل وزارة الشؤون الإسلامية المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد المشرف العام على الإدارة العامة للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالوزارة الشيخ عبدالله بن صالح آل الشيخ، وبرعاية مؤسسة الشيخ محمد الشاوي، بِعُنْوَان: (القيادة والتأثير في المعاهد القرآنية).
نائب رئيس وزراء المجر: المزج بين الإرهاب والإسلام مرفوض
أكد جولت شيميين، نائب رئيس الوزراء المجرى، على تقديره للإسلام كشريعة وسطية استطاعت أن تؤسس لحضارة عظيمة شهد بفضلها القاصي والداني، ملفتًا أن الحديث عن الإسلام لابد وأن يكون فيه نوع من التوقير والإحترام لهذا الدين.
السلمي: تأمين المعلمين جائز.. و"تكافل الراجحي" من أفضل النظم
وقال السلمي معلقًا على موضوع التأمين الصحي التجاري على منسوبي التعليم لبرنامج (يستفتونك) على قناة الرسالة: "الذين يريدون الدخول في نظام تأمين عن طريق نظام تكافل الراجحي أرى أنه لا بأس بذلك".
الرياض.. ١٥ مبادرة بملتقى «المعاهد القرآنية» تناقش سبل تطويرها
نظَّم مركز معاهد للاستشارات، ملتقى المعاهد القرآنية بالرياض برعاية وكيل وزارة الشؤون الإسلامية المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد المشرف العام على الإدارة العامة للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالوزارة الشيخ عبدالله بن صالح آل الشيخ، وبرعاية مؤسسة الشيخ محمد الشاوي، بِعُنْوَان: (القيادة والتأثير في المعاهد القرآنية).
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م