مشكلة "منهج البحث العلميِّ"
|
الملتقى الفقهي - صلاح عباس
أضيف فى 1438/02/10 الموافق 2016/11/10 - 11:35 ص

وردت إلينا الرسالة التالية:

السَّلام عليكم ورحمة الله  وبركاته،

أما بعد

فقد اطلعت على ما كتبتموه في هذا المكان تحت عنوان "مشكلة الانطلاق في طريق البحث العلمي"، وأعجبتني الفكرة فأتمنّى أن تطبقوا هذه الفكرة فيما يتعلّق باختيار منهج البحث العلميّ، فإنها مسألةٌ مورّقة لكثير من الباحثين، المبتدئين وغيرهم، فهلا أوضحتموها في ظل الفكرة التي عرضتموها في الحلقة الماضية؟ وأكون لكم من الشاكرين.

وأقول:

شكراً لهذا القارئ، ولكلّ من أُعجبوا بالفكرة التي تضمَّنتها الحلقة الماضية، وهي في الواقع فكرةٌ بَدَهيّة، والبداهةُ هي قاعدة المنهج العلميّ، كما هو مقرّر في علم المناهج. 

إنّ مشكلة اختيار منهج البحث المناسب، من المشكلات التي تواجهُ الباحثَ في المرحلةِ الأولى من مراحل البحث، عند إعداده لخطةِ البحث.

ولكي تُحسن اختيار منهج البحث، فينبغي عليك أن تعرف بدءاً: ما هو منهج البحث؟

إنّ منهج البحث العلميّ، معناه: أن تبسط سلطانَ وعيك على مسار بحثك، وتتجنّبَ العجلةَ والحُكم الجُزافيّ، واتّباع الهوى، متّبعاً خطةً منطقيَّة، تقودك إلى حل المشكلة التي يقوم عليها البحث.

فمنهج البحث هو في الحقيقة شيءٌ واحد، بيد أنّ له مظاهر تتعدّد بتعدّد حقول المعرفة العلمية، وبناءً عليه، تتعدد المناهج، من وصفية إلى تاريخية، إلى تجريبية، إلى مقارنةٍ، ... إلخ.

وهاهنا موجّهاتٌ عامّة، يعينك إدراكها على اختيار منهج البحث المناسب:

أولاً: للمعرفة العلميّة حقلان، لا ثالث لهما إلا الجامع بينهما:

*أولاً: ينبغي عليك أن تعلم بأنّ للمعرفة العلميَّة حقلين أساسيِّين:

الحقل الأول: حقل يهتمّ بدراسة الظواهر الواقعيَّة، الطبيعية أو الاجتماعية.

والحقل الثاني: حقل يهتم بدراسة النُّصوص (اللغوية، الشرعية، القانونية، ...إلخ).

والبحوث الشرعية، تقع ضمن الحقل الثاني.

ثانياً: للمنهج العلميّ استدلالان لا ثالث لهما إلا الجامعُ بينهما:

*ثانياً: ينبغي عليك أن تعلم، بأنّ منهج البحث العلميّ، سواءٌ في حقل الظواهر الكونيّة، أو في حقل الظواهر اللغوية، دائماً يتّبع طريقتين في الاستدلال، والوصول إلى الحقائق:

-الطريقة الأولي، هي طريقة الاستدلال الاستقرائي: وتنطلق من الخاص إلى  العام، حيث يقوم الباحث باستقراء وجمع كلّ الظواهر الجزئية المتعلّقة ببحثه، ثم تصنيفها تصنيفاً منطقيّاً.

مثال لذلك في حقل الظواهر الكونية: باحثٌ يريد أن يقوم بدراسةٍ عن أنواع الحيوانات البرِّيَّة، في المملكة العربية السعودية، فيلزمُه أن يقوم باستقراءٍ واسع، يتتبّع فيه هذه الحيواناتِ في مختلف مظانِّها، ويرصدُها ويصنّفها.

مثال لحقل الظواهر اللغوية المتعلّقة بالنصوص: باحث يريد أن يقوم ببحثٍ يحدّد فيه حقيقة مفهوم التَّقوى، فيلزمه أن يقوم باستقراء كلِّ النصوص الشرعية، من الكتاب والسنة، التي ورد فيها مفهوم التقوى، ثم يقوم بتصنيفها في أصنافٍ عديدة.

-الطريقة الثانية، هي طريقة الدليل الاستنتاجي، وهي تقوم على قاعدة الطريقة الأولى، فبعد أن يتمّ استقراءُ وجمعُ الظواهر المتعلقة بحقلٍ معيّن، وتصنيفُها طبقاً لمعيارٍ معيّن، أو معايير عديدة، بعد ذلك سيجد الباحث أنه قد بدأت تنقدحُ في ذهنه بعض الأفكار والحلول المتعلقة بمشكلة بحثه، فهذه هي مرحلةُ الاستنتاج، وهي ثمرة طبيعية للنظر المتمعّن الفاحص في الظواهر.

ثالثاً: والمنهج الاستقرائيُّ نوعان: عرضي أفقي وطولي رأسي:

فالمنهج الاستقرائيُّ العَرضي، أي الذي يدرس ظواهره بالعَرض، أي أفقياً، فينظر إليها وهي في إطارٍ معيّنٍ ثابتٍ، ومثالٌ له: دراسة مفهوم التقوى في النصوص الشرعية.

أما المنهج الاستقرائيُّ، الرأسيّ أو الطوليّ، فإنّه يدرس ظواهره عبر الزمن، راصداً أحوالها المتغيّرة عبر مراحل تاريخية معيّنة، ومثال له: باحث يُريد أن يدرس "تطوّر مفهوم الفقه في الدّين"، فإنّه يلزمه أن يتتبّعه عبر الزمن، مستقرئاً استعمالات العلماء والفقهاء له.

والمنهج الاستقرائي العرضيّ، هو ما يُسمى بالمنهج الوصفيّ.

والمنهج الاستقرائي الطوليّ، هو ما يُسمى بالمنهج التاريخي أو الاستردادي.

رابعاً: والمعرفة العلميّة في حقلٍ معيّن تمرُّ بثلاثة مراحل:

يتبع في الحلقة القادمة بإذن الله. 
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
داعيات يناقشن "حكمة المرأة الداعية في تحقيق الأمن الأسري"
احتضنت جامعة طيبة ندوة "حكمة المرأة الداعية في تحقيق الأمن الأسري" التي نظمها كرسي سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز لدراسات الحكمة في الدعوة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وسط حضور نسائيّ كثيف، وذلك ضمن فعاليات المدينة عاصمة السياحة الإسلامية.
الجمعة غرة شعبان في السعودية
الجمعة هو غرة شهر شعبان للعام 1438.
الشيخ آل طالب إمام وخطيب المسجد الحرام ينال الدكتوراه في الفقه المقارن
ناقشه المفتي العام ورئيس الهيئات ومدير جامعة الإمام..
الفارق بين الحقيقة العلميّة والحقيقة المنطقيّة (5)
يبدو لنا أنّ سبب الغموض في هذا المبحث، مردُّه إلى قوّة العلاقة بين هذين المفهومين، إلى حدٍّ يكاد ينعدم معه الفارق بينهما
كلماتٌ مضيئةٌ في فضل العلم وأهله
(...، وَهُوَ تَرِكَةُ الْأَنْبِيَاءِ وَتُرَاثُهُمْ. وَأَهْلُهُ عُصْبَتُهُمْ وَوُرَّاثُهُمْ، وَهُوَ حَيَاةُ الْقُلُوبِ. وَنُورُ الْبَصَائِرِ. وَشِفَاءُ الصُّدُورِ. وَرِيَاضُ الْعُقُولِ. وَلَذَّةُ الْأَرْوَاحِ. وَأَنَسُ الْمُسْتَوْحِشِينَ. وَدَلِيلُ الْمُتَحَيِّرِينَ. وَهُوَ الْمِيزَانُ الَّذِي بِهِ تُوزَنُ الْأَقْوَالُ وَالْأَعْمَالُ وَالْأَحْوَالُ.
حول الجمع بين الصلاتين لغير المسافر
تناول المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، مسألة الجمع بين كلٍّ من صلاتي (المغرب والعشاء)،(الظهر والعصر)، لغير المسافر، في بعض الدول الأوربية، وذلك في دورة انعقاده الثالثة، يوم الخميس 28 رمضان 1433هـ الموافق 16 أغسطس 2012م، فقرّر ما يلي:
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م