مقاصد الأحكام الفقهية..تاريخها ووظائفها التربوية والدعوية
|
الملتقى الفقهي - عماد عنان
أضيف فى 1438/01/17 الموافق 2016/10/18 - 11:08 ص

 (..إن فَهْمَ شريعة الله تعالى لن يتسنى لنا بشكل صحيح وسليم ـ كما هو ـ إلا إذا وقفنا على أسرار أحكامها وغاياتها ومقاصدها؛ فهذا وحده هو الذي يجعلنا نقف على أرض صُلبة في فهم الإسلام وشريعته وأحكامه، كما يمكِّننا من صحة التفاعل مع الواقع والانفعال بالعصر، ولا يجعلنا نعيش في التاريخ بعيدًا عن هموم الواقع ومتطلباته..) بهذه الكلمات أستهل الدكتور وصفي عاشور أبو زيد، بحثه المعنون بـ (مقاصد الأحكام الفقهية..تاريخها ووظائفها التربوية والدعوية).
وتابع: ذلك أنه من أجلِ فهم أسرارها ومقاصدها لا بد أن نفهمها في سياقها الاجتماعي والتاريخي والسياسي والفكري، وسوف نلزم بأن نعرف أسباب نزول الآية، أو أسباب ورود الحديث، ونجري النصوص الشرعية الشريفة على سنن كلام العرب ومقتضياته؛ فهذا كله سنلتزم به من أجل تحقيق الفهم المقاصدي للشريعة ونصوصها.
وما أكثر ما يطرح من أفكار ومن أقوال ومن فتاوى، ولكن كثيرًا منه لا يعبر عن روح الإسلام، ومضامين شريعته، بالإضافة إلى أنه غير مشتبك بالواقع ولا منفعل بقضاياه، وإنما يجلب أجوبة لواقعنا وهي لأسئلة عصر غير عصرنا، وقوم غير قومنا، وظروف غير ظروفنا، فيحدث الاعتساف في أقوال الفقهاء، وتنزيل للنصوص على غير مناطاتها، فلا نحن فهمنا النص الشرعي كما هو، ولا فهمنا الواقع كما هو، ولا أحسنَّا تنزيل النصوص على النوازل وفق مقتضيات التنزيل الصحيح، ويعتبر الفهم المقاصدي وإدراك وظائفه مسؤولًا بشكل كبير عن هذه الأزمة.
خطة الدراسة
قسّم الباحث دراسته إلى فصلين وعدة مباحث:
الفصل الأول: عن تاريخ المقاصد الجزئية، وفيه ثلاثة مباحث: الأول: عن ظاهرة المقاصد الجزئية ـ أو التقصيد الجزئي إن شئت ـ في الفكر الفقهي، ونعني بذلك: تناول الفهم المقاصدي للأحكام الشرعية منذ نزول الوحي حتى التصنيف المستقل في البحث عن الحِكَم والأسرار والمقاصد، والمبحث الثاني: تناول الفترة التاريخية التي بدأت بالتصنيف المستقل في تقصيد الأحكام، وهي تبدأ بالحكيم الترمذي، الذي يعتبر ـ حتى الآن ـ أولَ من أفرد هذه الفكرة بالتصنيف، والمبحث الثالث: كان عن نتائج مستخلصة من هذا التأريخ، وهي نتائجُ فكرية إصلاحية دعوية شاملة تبين ـ من خلال هذا التأريخ على مر العصور ـ مدى ارتباط فكرة التقصيد واستلهام الفكر المقاصدي في عصور النهضة وإرادة التجديد والمقاومة ورد الشبهات والحفاظ على الهوية الإسلامية.
 وضربنا في هذا الفصل أمثلة تطبيقية تبرهن على هذا التأريخ من ناحية، وتضع أيدينا على كيفية التعامل مع النصوص الشرعية منذ عصر الصحابة رضي الله عنهم، ومنهجية فهمها في ضوء تقصيد الأحكام من ناحية أخرى.
الفصل الثاني: عن وظائف وفوائد تقصيد الأحكام الجزئية، وانفصل هو الآخر إلى مبحثين: الأول: وظائف تربوية لمعرفة مقاصد الأحكام الجزئية، والمبحث الثاني: وظائف دعوية.
وضربنا كذلك أمثلة ـ غالبًا ـ لكل وظيفة أو فائدة؛ لكي يتضح الكلام ويتجلى المراد، ونكون على بصيرة من أمرنا؛ لكي نتمثل الفوائد، ونعمل بها، وتتكون لدينا القدرة على تنزيلها وتفعيلها.
نتائج الدراسة
وقد ظهر من هذه الدراسة أن التمثل بأحكام الإسلام وفق مقاصدها له فوائده وعوائده على الفرد والمجتمع، فمن ناحية الفرد، يسهم في الإتيان بالأحكام على وجهها الصحيح، ويعمل على سلامة تطبيقها وإحسانه، كما أنه يجعل المؤمن أكثر اطمئنانًا، ويجعله يُقبِل على العمل بحب وشوق؛ إذ الإسلام يقوم عليهما، ويزيل أي حرج من قلب المؤمن، وفي هذا ما فيه من زيادة الإيمان بربانية الشريعة، وصلاحيتها الحضارية لقيادة الحياة.
ومن ناحية المجتمع، فإنه يرشِّد حركته وعبادته، ويعزز من صحة تدينه، ويجدد حياته، ويجعله أكثر قدرة على معايشة واقعه، يفعل فيه فعله وينفعل به، كما أن تحكيم مقاصد الأحكام يسهم بشكل فاعل في تقييم وتقويم العمل وتوجيهه الوجهة الصحيحة الرشيدة، ويقوم بدور فعال في رد الشبهات، وهو أمر نحتاج إليه بشدة في عصرنا في ظل الفضاءات الإعلامية الواسعة والمتقاربة والمفتوحة، كما أن تمثل هذا الفكر يمنحنا مرونة في التنقل بين الوسائل المشروعة لتحقيق الهدف المنشود.

إن لمقاصد الأحكام الفقهية وظائف وفوائد وأدوارًا تتخطى مجال العلوم الشرعية من فقه وأصول وفتوى ودعوة وتربية وغيرها إلى مجالات أوسع وأعمق، وآفاق أرحب وأشمل، وإذا نحن حكمنا هذا الفكر في تلك المجالات الرحيبة والعميقة فلا ريب أن هذه العلوم وتلك المجالات ستتجدد وستتطور، وتقوم بأداء وظائفها المنوطة بها، وتحقق أهدافها المرصودة، فتنتعش الحياة الفكرية، ويترشد تفكير الإنسانية؛ رقيًّا في الخُلق، وسموًّا في السلوك، وحضارة في البناء والعمارة.
 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )  
الدولة 
 
لا توجد تعليقات
مواضيع ذات صلة
لا توجد مواضيع ذات صلة
دعوى قضائية تطالب بإلغاء فقه ابن تيمية في مصر
في إطار الحملة على ثوابت الدين ومحاولة إلصاق التهم بالمناهج الفقهية التي يتم تدريسها، طالبت دعوى قضائية أقامها عدد من المحامين أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بمصر، بمنع تدريس فقه ابن تيمية ووقف التعامل معه، كما طالبت بضرورة مراجعة فقه المذاهب الفقهية الأربعة، ووضع علم جديد لأصول الدين.
دعاة: مساعدات المملكة للأشقاء السوريين أعظم صور التكافل
تبذل بلاد الحرمين جهودًا حثيثة لنصرة الأشقاء المستضعفين في مختلف ربوع العالم الإسلامي، وذلك انطلاقا من دورها المنوط بها كقبلة للمسلمين وحاملة لواء الدفاع عن السنة وأهلها، كان آخرها الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا، والتي نجحت في تقديم العديد من المساعدات والدعم للسوريين النازحين من منطقة حلب.
"التعاون الإسلامي" تُدين القانون الصهيوني بمنع الأذان في القدس الشريف
أدانت منظمة التعاون الإسلامي مصادقة حكومة الاحتلال الصهيونية على ما يسمى "قانون منع الأذان" في مدينة القدس المحتلة، معتبرة ذلك انتهاكًا خطيراً للمعاهدات الدوليّة التي تضمن حرية العبادة، والحق في ممارسة الشعائر الدينيّة، ويُشكّل مساساً بمشاعر المسلمين في العالم.
علماء يحذرون: التلقيح الصناعي له ضوابط
الزواج ضرورة اجتماعية، وسنة نبوية، وتكليف إلهي، فهو الوسيلة الوحيدة لحفظ النسل والإبقاء على العنصر البشري ، به يستقيم الرجل والمرأة على حد سواء، وينعم المجتمع بالاستقرار، لكن حين تخرج علينا فتاة تطالب بالعزوف عن الزواج، والاكتفاء بالعلاقات الجنسية غير الشرعية تحت مسمى الحريات، وأن يكون الانجاب بالتلقيح الصناعي وفقط، فلابد من وقفه، وهو ما دفع بعض العلماء إلى التصدي لمثل هذه الدعوات التي خرجت مؤخرا عن بعض المدعين بنصرة المرأة في مصر.
دعاة: مساعدات المملكة للأشقاء السوريين أعظم صور التكافل
تبذل بلاد الحرمين جهودًا حثيثة لنصرة الأشقاء المستضعفين في مختلف ربوع العالم الإسلامي، وذلك انطلاقا من دورها المنوط بها كقبلة للمسلمين وحاملة لواء الدفاع عن السنة وأهلها، كان آخرها الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا، والتي نجحت في تقديم العديد من المساعدات والدعم للسوريين النازحين من منطقة حلب.
قطوف من فقه الدعوة ورسائل للداعية
الدعوة إلى الله من أشرف وأجل المهن على وجه الأرض، منذ بداية الخلق وحتى قيام الساعة، فهي وظيفة الأنبياء والرسل، وطريق الهداية من الضلال، وشعاع النور وسط الظلام الدامس، لذا كانت من الأهمية والخطورة بمكان، فلا يتصدى لها إلا من يملك مقوماتها، ولا يعتلى منبرها إلا من يجيد أساليبها.
12345678910...
لا توجد ملفات مرفقة
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م