الوقف على المؤسّسات الخيريّة العصريّة الغير مسلمة (2).
فلقد أسلفنا في الحلقة الماضيّة أنّ اهتمام الكفَّار في العصر الرّاهن بالدّعم في المؤسّسات الخيريّة لا يقلّ عن اهتمام المسلمين بالأوقاف الشّرعيّة الخيرية؛ وهذه المؤسّسات الخيرية - كما هو معلوم - منها ما تخدم الهدف الظَّاهر من نشاطها فحسب؛ بمعنى أنّها لا تُبطن خلاف ما تظهر للنّاس أنّه هو الباعث إلى تأسيس تلك المؤسّسات, ومن هذه المؤسّسات ما تخدم أهدافا أخرى غير مباشرة من خلال نشاطها؛ بمعنى أنّها تُبطن خلاف ما تظهر للنّاس أنّه هو الباعث إلى تأسيس تلك المؤسّسات.
اضيف بتاريخ 2018/11/07
الوقف على المؤسّسات الخيريّة العصريّة الغير مُسلِمة (1).
فإنّنا في العصر الرّاهن نرى أنّ اهتمام الكفَّار بالدّعم في المؤسّسات الخيريّة لا يقلّ عن اهتمام المسلمين بالأوقاف الشّرعيّة الخيرية؛ وهذه المؤسّسات الخيرية - كما هو معلوم - منها ما تخدم الهدف الظَّاهر من نشاطها فحسب؛ بمعنى أنّها لا تُبطن خلاف ما تظهر للنّاس أنّه هو الباعث إلى تأسيس تلك المؤسّسات, ومن هذه المؤسّسات ما تخدم أهدافا أخرى غير مباشرة من خلال نشاطها؛ بمعنى أنّها تُبطن خلاف ما تظهر للنّاس أنّه هو الباعث إلى تأسيس تلك المؤسّسات, كأن تظهر للناس أنها مؤسَّسة أنشأت لتقديم الخدمات الاجتماعيّة, أو الصحيّة, أو السّياسيّة للنّاس؛ وهدفها الحقيقي المبطّن الدعوة إلى أديانها, أو الغزو الفكري لشعوب أخرى, أو العمل على سيادة ثقافتها في العالم, أو غير ذلك من الأهداف المبطنة المخالفة للأهداف المعلنة المظهرة, وإذا كان الأمر هكذا, فما حكم مشاركة المسلمين هذه المؤسّسات بالوقف عليها؟.
اضيف بتاريخ 2018/20/06
المقاصد الشّرعيّة من الوقف.
فإنّ من سماحة دين الإسلام, وتيسيره وجلب ما فيه المصالح للأنام, شرعَه وترتيبَه الأجور العظيمة على الوقف, واعتبارَه من الأعمال والقُرب التي لا تنقطع أجورها عن الواقف بعد انقطاعه عن الدنيا, ففي شرع الوقف للعباد مقاصد عظيمة, وحكم بالغة ومتنوّعة؛ مقرّرة بنصوص شرعيّة, أو باستنباط العلماء واستقراء المجتهدين, منها ما يتعلّق بالواقف, أو الموقوف عليهم, أو المال الموقوف؛ ومنها ما يتصل بمنافع الدّنيا؛ ومنها ما يتّصل بمصالح الآخرة[1].
اضيف بتاريخ 2018/18/04
مقام الناظر في الوقف من شروط الواقف.
فإنّ الأصل جواز اشتراط الواقف ما رأى أنّه يعود بالنَّفع إلى العين الموقوفة, أو إلى المستفيدين؛ إلاّ أنّ مقام الناظر في الوقف مع هذه الشروط يختلف باختلاف نوعية تلك الشروط؛ لأنّ من الشروط ما تكون قربة محضة, ومنها ما تكون معصية خالصة, ومنها ما لا تكون قربة, ولا تكون معصية.
اضيف بتاريخ 2017/29/11
 صفحة 1 من 6  1 2 3 4 5 الأخيرة
التعاون الإسلامي تندد بالهجوم الدموي الانتحاري في باكستان
نددت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وبقوة، بالهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعا لإحدى الحملات الانتخابية في جنوب غرب باكستان يوم 13 يوليو 2018 وأسفر عن سقوط ما لا يقل عن 85 قتيلا، وعن جرح 200 آخرين.
المطلق: التعدد ضرورة في هذا العصر.. وعلى قدر لحافك مد رجليك
قال عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الدكتور عبدالله المطلق، إن تعدد الزوجات ضروري في هذا العصر، وخاصة من المطلقات والأرامل، والعوانس.
د. المطلق محذراً التجار: استحوذ حب المال عليهم فاحتالوا لرفع الأسعار
حذر الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء التجار ورجال الأعمال من الاحتيال في رفع الأسعار والاحتكار
أنواع الوقف
الوقف الخيري أو العام: وهو ما يصرف ريعه في وجوه الخير والبر
16809 زيارة
الوقف على الذرية
الوقف: حبس أصل الموقوف وتسبيل ثمرته لصالح الموقوف عليه
8752 زيارة
مسؤولية الدولة في حماية الأوقاف
فلا تخفى أهمية الوقف والمحافظة عليه، وتشجيع الأغنياء على المبادرة إليه، وعظم مسؤولية الدولة في حماية الأوقاف وتنظيمها، وأثر ذلك في تكثير الأوقاف وتنميتها، وتوظيفها في مساعدة المحتاجين، وخدمة مصالح المسلمين
4975 زيارة
التعاون الإسلامي تندد بالهجوم الدموي الانتحاري في باكستان
نددت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وبقوة، بالهجوم الانتحاري الذي استهدف تجمعا لإحدى الحملات الانتخابية في جنوب غرب باكستان يوم 13 يوليو 2018 وأسفر عن سقوط ما لا يقل عن 85 قتيلا، وعن جرح 200 آخرين.
المطلق: التعدد ضرورة في هذا العصر.. وعلى قدر لحافك مد رجليك
قال عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الدكتور عبدالله المطلق، إن تعدد الزوجات ضروري في هذا العصر، وخاصة من المطلقات والأرامل، والعوانس.
د. المطلق محذراً التجار: استحوذ حب المال عليهم فاحتالوا لرفع الأسعار
حذر الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء التجار ورجال الأعمال من الاحتيال في رفع الأسعار والاحتكار
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م