موقف فقهاء الحنابلة من مسألة وقت السِّواك المؤكد
فقد رأينا من قبلُ: أنّ الفقهاء قد اتّفقوا على أنّ السّواك سنّةٌ مستحبَّةٌ، وليس بواجب، إلا ما رُوي عن إسحاق بن راهويه، وداود بن عليٍّ، قال ابن قدامة: (أَكْثَرُ أَهْلِ الْعِلْمِ يَرَوْنَ السِّوَاكَ سُنَّةً غَيْرَ وَاجِبٍ، وَلَا نَعْلَمُ أَحَدًا قَالَ بِوُجُوبِهِ إلَّا إِسْحَاقَ وَدَاوُد).
اضيف بتاريخ 2017/17/12
من فقه النوازل في أحكام المياه
فإنّ البشريّة في هذا العصر، قد شهدت ما يُسمّى بالثورة العلمية والصّناعيّة والتقنية، التي كان من آثارها إحداثُ تطوّرٍ كبير على صعيد العُمران المادِّيِّ، الأمر الذي انعكسَ على حياة النَّاس الاجتماعيّة، فجدّت أمورٌ عديدة، أثارت من الإشكالاتِ، في كلّ بابٍ من أبواب الفقه؛ ما نهزَ نخبةً من العلماء والفقهاء المعاصرين إلى التّصدي لها، وبيان حكم الشرع فيها.
اضيف بتاريخ 2017/11/12
مدّة الحيض والطّهر.
فإن هذه المسألة – تحديد مدة الحيض والطهر – من المسائل التي تنازع فيها الفقهاء؛ ولهم فيها آراء شتى, وأقوال كثيرة؛ وذلك لعسر الوقوف على الأدلة الصحيحة الثابتة تكون مستندة لتلك القضايا؛ فهي من المسائل التي تتعلّق بالتّجربة والعادة, والجزم بتحديد شيء فيها – بدون دليل – عسير؛ ذلك أن الطبائع والعادات تختلف من امرأة إلى أخرى؛ فلذلك كثر في هذه المسألة أقوال الفقهاء؛ والأقوال في نفس الوقت مضطربة اضطرابًا كثيرًا؛ وسببه ما قلنا؛ وهو عدم وجود أدلة صحيحة ثابتة تكون مستندة للأقوال.
اضيف بتاريخ 2017/31/10
حكم مجامعة الزوجة الحائض في طهرها قبل الاغتسال.
فلمّا كان لفظ الطّهر في كلام العرب مشترك بين الطّهر الذي هو انقطاع الدّم عن المرأة الحائض؛ وبين الطهر بالماء, وقع خلاف بين أهل العلم في المراد بالطّهر المشترط في المرأة قبل اتيانها؛ وفي ذلك نقول:
اضيف بتاريخ 2017/29/10
 صفحة 1 من 16  1 2 3 4 5 الأخيرة
مفتي القدس: وعد ترامب المشئوم وهو قرار من لا يملك لمن لا يستحق
قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين اليوم، الأحد ، في حديث لتليفزيون فلسطين عبر البث الموحد والمشترك مع عدد من الفضائيات العربية اليوم: "إن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وعدنا الله إياها في كتابه الكريم بقرار لا يقبل النقد ولا التغيير من أحد، فهي الحقيقة الربانية والقضية الإلهية ، والمسجد الأقصى المبارك آية في كتاب الله الكريم وسورة يقرأها كل مسلم في كل صلاة".
الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء تدعو إلى الحرص على أداء صلاة الاستسقاء
دعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء إلى الاقتداء بسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - بالحرص على أداء صلاة الاستسقاء يوم غدٍ، إثر دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - إلى إقامتها في عموم البلاد.
البنك الإسلامي للتنمية يعلن عن وظائف إدارية شاغرة لحملة البكالوريوس
أعلن البنك الإسلامي للتنمية عبر بوابة التوظيف في موقعه الإلكتروني عن توفر وظائف إدارية شاغرة لحملة مؤهلات البكالوريوس والماجستير في عدة تخصصات، وذلك للعمل بمقر البنك في محافظة جدة.
ثبوت حكم دم النفاس في حالات الإجهاض
تتعرض بعض النساء الحوامل إلى إجهاض أجنتهن ويتبع ذلك تساؤل الكثير منهن عن حكم الدم الخارج منهن هل هو نفاس تمتنع فيه عن الصلاة والصيام والجماع أم هو دم فاسد
122985 زيارة
المياه أقسامها وأحكامها
تُقسم المياه شرعاً إلى ثلاثة أقسام: الأول: الماء الطَّهور، والثاني: الماء الطاهر، والثالث: الماء النجس
48422 زيارة
الغُسْل وأنواعه وموجباته وأحكامه
معناه لغة: سيلان الماء مطلقاً على أي شيء كان، يقال: غسل يده، وغسل السيارة، غسْلاً ـ بفتح الغين وضمها ـ بمعنى: أسال الماء إسالة
47036 زيارة
مفتي القدس: وعد ترامب المشئوم وهو قرار من لا يملك لمن لا يستحق
قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين اليوم، الأحد ، في حديث لتليفزيون فلسطين عبر البث الموحد والمشترك مع عدد من الفضائيات العربية اليوم: "إن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وعدنا الله إياها في كتابه الكريم بقرار لا يقبل النقد ولا التغيير من أحد، فهي الحقيقة الربانية والقضية الإلهية ، والمسجد الأقصى المبارك آية في كتاب الله الكريم وسورة يقرأها كل مسلم في كل صلاة".
الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء تدعو إلى الحرص على أداء صلاة الاستسقاء
دعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء إلى الاقتداء بسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - بالحرص على أداء صلاة الاستسقاء يوم غدٍ، إثر دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - إلى إقامتها في عموم البلاد.
البنك الإسلامي للتنمية يعلن عن وظائف إدارية شاغرة لحملة البكالوريوس
أعلن البنك الإسلامي للتنمية عبر بوابة التوظيف في موقعه الإلكتروني عن توفر وظائف إدارية شاغرة لحملة مؤهلات البكالوريوس والماجستير في عدة تخصصات، وذلك للعمل بمقر البنك في محافظة جدة.
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م