حول طريقة ذبح الأضحية

المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء اضيف فى 2017/02/28

  

ورد السؤال التالي، إلى المجلس الأوربي للبحوث والإفتاء، فأجاب بما ورد أدناه:

السؤال:

نحن في بلد غربي، ومما لاحظته أنه من المتعارف عليه في هذه البلاد أثناء ذبح الحيوانات في عيد الأضحى حتى من قبل المسلمين، أن الذابح بعد أن يذبح الأضحية بقليل، يدخل السكين ويقطع النخاع الشوكي لكي لا تعذبه الأضحية بحركتها بعد ذبحها، ومما لا شك فيه أن الحيوان تشل حركته تماماً بعد قطع النخاع الشوكي الرقبي منه، وهذه العملية تمنع من خروج الدم بأكبر كمية من جسم الأضحية، فمن الطبيعي أن حركة الحيوان بعد ذبحه تساعد على إخراج الدم من جسمه بأكبر كم ممكن، فما الحكم في ذلك؟


 

 

الجواب:

إذا تمّ الذبح مع مراعاة الشروط المطلوبة شرعاً، فلا حرج من أن يقوم الذابح بوخز الحيوان وقطع النخاع الشوكي لتخفيف أو إيقاف حركة المذبوح.

أما خروج الدم من الذبيحة فلا علاقة له بالنخاع الشوكي، وإنما يخرج بتأثير ضربات القلب الذي يستمر في نبضه بعد الذبح بتأثير الجملة العصبية الخاصة بالقلب، وهذه الصفة المميزة هي التي سمحت بنقل القلب من ميت إلى حيّ.

المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث: 
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )
الدولة  
 
online RSS quick online loans instant approval puns feeds cialis pills for sale and intrusive sucidial thoughts. 2017/22/05
RSS quick online loans instant approval puns feeds cialis pills for sale and intrusive sucidial thoughts.
6 ألآف عربة لخدمة ذوي القدرات الخاصة في المسجد النبوي
ضمن توجيهات معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بتوفير كافة الخدمات للزائرين ، قامت إدارة الأبواب ممثلة بوحدة التنقل بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي بتوفير 6 ألآف عربة للمستفيدين من ذوي القدرات الخاصة وكبار السن .
خطيب المسجد الأقصى: "الأقصى المبارك" للمسلمين وحدهم
أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك خلال خطبة الجمعة الثانية من شهر رمضان أمس، أن المسجد الأقصى المبارك هو للمسلمين وحدهم.
قانون حازم جديد في السعودية يردع "التحرش"
يناقش مجلس الشورى خلال جلسته العادية الأربعين، التي يعقدها الاثنين القادم: تقرير لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب، بشأن مشروع نظام مكافحة جريمة التحرش الذي أعدته وزارة الداخلية، وذلك بناءً على الأمر السامي الكريم، ورفعته الوزارة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م