نفسية
ضاقت بي سبل العيش الكريم

رسالة الإسلام - قسم الاستشارات
اضيف فى 2017/03/19


 هذه صرخةٌ من شابٍّ يُطلقها عسى أن تشُقَّ حاجز الصّمتِ عن مشكلات الشَّباب، في مجتمعنا الرّاهن، وما يُعانونه في سبيل توفير لقمة العيش الكريم، وتهيئة الحياة الطيبة لأسرهم، يقول الشاب نون هاء:

أنا شابٌّ متزوج ولله الحمد، منذ عشرة أعوام، قدر الله أنّي فقدت مصدر عيشي، ثم طرقت أبواب العمل الشريف، فأُغلقت في وجهي، رغم أني أمتلك المؤهلات الكافية، وأنا الآن أعيش حالة من القلق واليأس والضياع، أنظر لمعاناة عيالي، وأنا عاجزٌ عن مساعدتهم، فأرجو منكم مساعدتي في التعامل مع هذه الظروف؟

ونقول لهذا الشاب، مرحباً بك في نافذة الاستشارات، بالملتقى الفقهيِّ، عسى أن يُهيِّئ لك الله  من أمرك رشداً، فاصبِر، وإن صبرتَ فأبْشِر فإنّ المزايا في طيِّ البلايا، والمنح كامنةٌ في جنس المحن، فلا تملك إلا أن تصبِر.

باختصار، نقول –أيّها الشّابُّ الذّكيُّ، وكيف لا تكون ذكيّاً وقد طلبتَ منّا المساعدة المعنويّة في هذا الظرف الذي يمرُّ بكثيرٍ من الشباب، ولكن قليلٌ منهم من يُفكر في طرح مثل سؤالك- فنقول:

دواؤك في قوله تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا } [الطلاق: 2، 3].

هل تأمّلت في معاني هاتين الآيتين الكريمتين؟!

إذا فعلتَ ذلك، فاعلم أنّ التقوى مراتب ودرجات، ربّما أنك متحقّقٌ ببعضها، فاعلم أنّ الله عز وجلّ قد ابتلاك ليرقَى بك إلى مرتبةٍ أعلى من التقوى، أي من القرب منه.

إنّ الدنيا لا تساوي عند الله جناح بعوضةٍ، فهو يؤتيها للمؤمن التَّقيِّ والكافر البغيّ، وقد ابتلاك لِيُقرّبك إليه زُلفى، وليسمع أصوات عبوديتك وتضرُّعك وذكرك، ومن أجل أن تُقبل إليه بكلِّيّتك، فهو الأحنُّ عليك من والدتك الرؤوم.

إذا علمتَ ذلك، فاصبر أوّلاً، واحذر أن تشكوه لعبادك، وأبشر ثانياً فإنّه تعالى يقول: {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا} [الشرح: 5، 6]. فمهما تطاول ليل  الابتلاء، سيبزغ فجر الفرَج والمعافاة.   
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )
الدولة  
 
لا توجد تعليقات
مفتي القدس: وعد ترامب المشئوم وهو قرار من لا يملك لمن لا يستحق
قال مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين اليوم، الأحد ، في حديث لتليفزيون فلسطين عبر البث الموحد والمشترك مع عدد من الفضائيات العربية اليوم: "إن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وعدنا الله إياها في كتابه الكريم بقرار لا يقبل النقد ولا التغيير من أحد، فهي الحقيقة الربانية والقضية الإلهية ، والمسجد الأقصى المبارك آية في كتاب الله الكريم وسورة يقرأها كل مسلم في كل صلاة".
الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء تدعو إلى الحرص على أداء صلاة الاستسقاء
دعت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء إلى الاقتداء بسنة النبي - صلى الله عليه وسلم - بالحرص على أداء صلاة الاستسقاء يوم غدٍ، إثر دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - إلى إقامتها في عموم البلاد.
البنك الإسلامي للتنمية يعلن عن وظائف إدارية شاغرة لحملة البكالوريوس
أعلن البنك الإسلامي للتنمية عبر بوابة التوظيف في موقعه الإلكتروني عن توفر وظائف إدارية شاغرة لحملة مؤهلات البكالوريوس والماجستير في عدة تخصصات، وذلك للعمل بمقر البنك في محافظة جدة.
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م