نفسية
ضاقت بي سبل العيش الكريم

رسالة الإسلام - قسم الاستشارات
اضيف فى 2017/03/19


 هذه صرخةٌ من شابٍّ يُطلقها عسى أن تشُقَّ حاجز الصّمتِ عن مشكلات الشَّباب، في مجتمعنا الرّاهن، وما يُعانونه في سبيل توفير لقمة العيش الكريم، وتهيئة الحياة الطيبة لأسرهم، يقول الشاب نون هاء:

أنا شابٌّ متزوج ولله الحمد، منذ عشرة أعوام، قدر الله أنّي فقدت مصدر عيشي، ثم طرقت أبواب العمل الشريف، فأُغلقت في وجهي، رغم أني أمتلك المؤهلات الكافية، وأنا الآن أعيش حالة من القلق واليأس والضياع، أنظر لمعاناة عيالي، وأنا عاجزٌ عن مساعدتهم، فأرجو منكم مساعدتي في التعامل مع هذه الظروف؟

ونقول لهذا الشاب، مرحباً بك في نافذة الاستشارات، بالملتقى الفقهيِّ، عسى أن يُهيِّئ لك الله  من أمرك رشداً، فاصبِر، وإن صبرتَ فأبْشِر فإنّ المزايا في طيِّ البلايا، والمنح كامنةٌ في جنس المحن، فلا تملك إلا أن تصبِر.

باختصار، نقول –أيّها الشّابُّ الذّكيُّ، وكيف لا تكون ذكيّاً وقد طلبتَ منّا المساعدة المعنويّة في هذا الظرف الذي يمرُّ بكثيرٍ من الشباب، ولكن قليلٌ منهم من يُفكر في طرح مثل سؤالك- فنقول:

دواؤك في قوله تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا } [الطلاق: 2، 3].

هل تأمّلت في معاني هاتين الآيتين الكريمتين؟!

إذا فعلتَ ذلك، فاعلم أنّ التقوى مراتب ودرجات، ربّما أنك متحقّقٌ ببعضها، فاعلم أنّ الله عز وجلّ قد ابتلاك ليرقَى بك إلى مرتبةٍ أعلى من التقوى، أي من القرب منه.

إنّ الدنيا لا تساوي عند الله جناح بعوضةٍ، فهو يؤتيها للمؤمن التَّقيِّ والكافر البغيّ، وقد ابتلاك لِيُقرّبك إليه زُلفى، وليسمع أصوات عبوديتك وتضرُّعك وذكرك، ومن أجل أن تُقبل إليه بكلِّيّتك، فهو الأحنُّ عليك من والدتك الرؤوم.

إذا علمتَ ذلك، فاصبر أوّلاً، واحذر أن تشكوه لعبادك، وأبشر ثانياً فإنّه تعالى يقول: {فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا} [الشرح: 5، 6]. فمهما تطاول ليل  الابتلاء، سيبزغ فجر الفرَج والمعافاة.   
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )
الدولة  
 
لا توجد تعليقات
"الثبيتي": للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه
تحدّث إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري بن عواض الثبيتي؛ عن قرب انتهاء شهر رمضان والسعادة لمَن صام رمضان، وأن نعمة التوفيق لصيامه وقيامه من أجلّ النعم لا تستقصى خيراته ولا تحصى نفحاته، قال الله تعالى (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر شوال مساء السبت
دعت المحكمة العليا إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1438هـ، مساء يوم السبت التاسع والعشرين من شهر رمضان الجاري. جاء ذلك في إعلان للمحكمة فيما يلي نصه:
معرض للإطعام الخيري بساحات المسجد الحرام
أقامت إدارة الساحات بالتعاون مع لجنة السقاية و الرفادة بإمارة منطقة مكة المكرمة معرضاً للإطعام الخيري المقدم في ساحات المسجد الحرام بحضور رئيس اللجنة التنفيذية للجنة السقاية و الرفادة بمنطقة مكة المكرمة ومنسوبي إدارات الساحات.
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م